جمال معروف: تنازلت عن مبلغ كبير لـ«الزعيم» لأكون حراً

جمال معروف بقميص العين أمام الفجيرة| أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال اللاعب جمال معروف إنه تنازل على مبلغ كبير لفائدة العين، فريقه السابق، من أجل فسخ عقده بالتراضي حتى يصبح لاعباً حراً في فترة الانتقالات الصيفية الحالية، ما يمكنه من خوض تجربة جديدة في مسيرته الكروية، معرباً في الوقت نفسه عن أمنيته بالعودة يوماً ما إلى فريقه الأم «النصر» الذي نشأ به قبل أن يغادره منذ 8 سنوات معاراً إلى نادي الإمارات ثم الانتقال إلى أندية الشارقة والعين الذي أعاره الموسم الماضي إلى خورفكان.

وأضاف معروف: نشأت في النصر ولعبت به لسنوات طويلة وكان حلمي التتويج معه بلقب، لكن لم أحصل على فرصتي كاملة للعب، فاخترت الانتقال إلى الإمارات ثم خضت تجارب أخرى مع الشارقة والعين وأخيراً في خورفكان.

بداية

بدأ جمال معروف مسيرته لاعباً في المراحل السنية في صفوف نادي النصر، ثم انضم إلى نادي الإمارات على سبيل الإعارة في موسمي 2013 ـ 2014 و2014 ـ 2015 قبل أن ينتقل إلى الشارقة ومنه إلى العين الذي شهد توهجه وتوج معه بالمركز الثاني مونديال الأندية في 2018 لكنه تعرض إلى إصابة أبعدته لفترة طويلة عن الملاعب قبل أن يعود في الموسم الماضي وينتقل بنظام الإعارة إلى خورفكان.

وكشف جمال معروف عن تنازله عن مبلغ كبير لفائدة العين من أجل فسخ عقده بالتراضي والبحث عن تجربة جديدة في دوري المحترفين، مؤكداً جهوزيته لذلك بعد تعافيه التام من الإصابة واستئناف نشاطه الكروي المعتاد، حيث يتدرب حالياً على يد مدرب لياقة خاص حتى يكون مستعداً لأي مغامرة جديدة قبل غلق باب الانتقالات الصيفية.

إصابة

وأوضح جمال معروف أنه ما زال يملك الكثير لتقديمه في أي تجربة جديدة في دوري المحترفين، بعدما تألق بشكل لافت مع الزعيم قبل أن يتعرض للإصابة بكسر على مستوى عظم الشظية في مباراة النصر السعودي بدوري أبطال آسيا، والتي أبعدته لمدة عام عن الملاعب. وأضاف: بعد فترة العلاج والتأهيل الـتحقت بتدريبات العين وشاركت في المعسكر الصيفي لكنني لم أحصل على فرصة ثانية للعب مرة أخرى فقررت البحث عن تجربة جديدة.

واعتبر جمال معروف تجربته مع خورفكان غير موفقة لأنه لم يأخذ فرصته كاملة، مشيراً إلى أنه انتقل إلى «النسور» بناء على طلب مدربه السابق البرازيلي كايو زاناردي قبل أن تتم إقالته في وقت لاحق، وبالتالي لم يكن محظوظاً مع المدرب الذي جاء بعده وهو الأرجنتيني كالديرون.

وصرح معروف أن الفترة التي قضاها لاعباً بنادي الإمارات في موسمي 2013 ـ 2014 و2014 ـ 2015 مثلت نقطة تحول وعلامة فارقة في مشواره، كونها هي التي قدمته للأضواء، وبدأ اسمه يبرز ويلمع حتى حصل على فرصة اللعب للشارقة ثم جاءت تجربة العين التي يعتبرها انطلاقة حقيقية في مسيرته، مشدداً على أن للنصر مكانة خاصة في قلبه، نظراً لكونه النادي الذي قدمه للساحة الكروية.

تألق

وعن العوامل التي ساعدته على التألق في العين، قال معروف: بيئة العين فريدة من نوعها، احترافية 100% من الناحية الإدارية والفنية، إلى جانب وجود لاعبين كبار، ما ساعدني على التأقلم السريع.

وأكد معروف أن مدرب النصر السابق الإيطالي والتر زينغا، هو من اكتشفه، ومنحه فرصة اللعب مع العميد، إلا أن مدرب فريق الإمارات السابق البرازيلي باولو كاميللي، هو من قام بتطوير مستواه، من خلال النصائح التي كان يقدمها له خلال فترة انضمامه للعب مع «الصقور»، قبل أن يأتي دور الكرواتي زوران مدرب العين السابق الذي اعتبره أحد أبرز الخيارات الهجومية المتاحة في العين ومنحه فرصة كاملة رغم وجود أسماء كبيرة مثل السويدي ماركوس بيرغ والمصري حسين الشحات، وقال في هذا السياق:

من العين كانت انطلاقتي الحقيقية، وزوران هو من أعطاني الثقة والدعم، وكان يعتبرني أحد الخيارات المهمة في التشكيلة رغم وجود ماركوس بيرغ وحسين الشحات، إنه من أفضل المدربين الذين صنعوا مسيرتي وأنا مدين أيضاً للإسباني، خوان كارلوس غاريدو الذي منحني فرصة اللعب وكان يدعمني باستمرار.

حلم

وأكد جمال معروف أن اللعب للمنتخب الوطني لكرة القدم كان حلمه الأول، خصوصاً أنه لعب لمنتخبي الشباب والأولمبي، وتابع: كنت أستحق اللعب للمنتخب الوطني الأول في الفترة التي قضيتها في نادي العين، حيث حققت حينها أرقاماً مميزة وكنت أول لاعب مواطن يسجل في جميع البطولات المحلية (9 أهداف). وكشف لاعب العين السابق عن تلقيه عروضاً من بعض أندية المحترفين خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية لكنه لم يقرر بعد النادي الذي من الممكن أن يحمل قميصه في الموسم الجديد.

طباعة Email