عبدالله مسفر لـ «البيان»:

الحضور الجماهيري مفاجأة الجولات الماضية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الدكتور عبدالله مسفر مدرب منتخب الإمارات الأسبق، أن الحضور الجماهيري بكثافة يعتبر مفاجأة الجولات الثلاث الماضية لدوري أدنوك مما منح الانطلاقة قوة ومتعة وإثارة، وأعطى الدوري نكهة خاصة، وساهم في ظهور المستوى الفني بشكل مميز، مما ينعكس بشكل إيجابي على تطور المسابقة وكرة الإمارات ومنتخباتها الوطنية، وهذا يحسب لرابطة المحترفين والأندية الذين أحسنوا الترويج لانطلاقة المسابقة.

ارتقاء بالمستوى

وقال الدكتور عبدالله مسفر في تصريح خاص لـ «البيان»، يحسب للأندية حرصها على الارتقاء بالمستوى، من خلال التعاقد مع مدربين كبار على مستوى عالٍ من الكفاءة والخبرة، مثل تعاقد الشارقة مع المدرب الروماني كوزمين، وتعاقد العين مع الأوكراني سيرجي ريبروف الذي حقق للزعيم لقب بطولة الدوري، وتعاقد الوصل مع المدرب الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي وتعاقد شباب الأهلي مع المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم، وتعاقد النصر مع المدرب الألماني تورستن فينك، وتعاقد الوحدة مع البرتغالي كارلوس كارفالهال، هؤلاء كفاءات تدريبية يشهد لها، وأعتقد أنها ستترك بصمة مميزة في دورينا، وقال أتمنى أن نشاهد تطوراً في طرق اللعب وتطبيق طرق جديدة وتنوع في أساليب اللعب سعياً للارتقاء بالمسابقة.

قيمة إضافية

وأشار الدكتور عبدالله مسفر، إلى أن زيادة عدد اللاعبين الأجانب إلى خمسة لاعبين أعطى قيمة فنية إضافية للمسابقة، خصوصاً وأن أغلب الأندية تعاقدت مع لاعبين كبار على مستوى عالٍ مما أعطى قوة وإضافة فنية لتلك الفرق خلال الجولات الماضية مثل لاعبي الشارقة الإسباني باكو ألكاسير والبوسني ميراليم بيانيتش ولاعب الوصل البرازيلي جيلبرتو سيلفا أوليفير ولاعب الوحدة البرتغالي لويس ميغيل أفونسو فرنانديش (بيتزي) القادم من بنفيكا وغيرهم الذين ظهروا بمستوى طيب وإن كانوا في حاجة إلى المزيد من الوقت للتأقلم مع الطقس وطريقة لعب فرقهم.

عدد الأهداف

وأوضح مسفر، أن زيادة عدد الأهداف في الجولات السابقة ليس معناه ضعفاً في خطوط الدفاع، بل قوة هجوم بعض الفرق لوجود لاعبين على مستوى عالٍ من الكفاءة والإمكانات الفنية العالية، وقال إنني سعيد بصدارة علي مبخوت أحد أبرز اللاعبين المواطنين بالمسابقة لقمة الهدافين برصيد 6 أهداف، مما يجعله يقترب من تحقيق صدارة غير مسبوقة للمهاجمين التاريخيين لكرة الإمارات، إضافة لتألق إسماعيل مطر وعدد من الوجوه المخضرمة، إضافة لبروز عدد من الوجوه الشابة، وهذا من شأنه أن ينعكس على مستوى المسابقة خلال الفترة المقبلة.

تكافؤ

وعن ملاحظاته على الجولات الثلاث للدوري يقول الدكتور عبدالله مسفر إن الاستعانة بلاعب خامس عزز من القيمة الفنية للفرق وأصبح هناك تكافؤاً في المستوى إلى حد كبير، وأبدى ملاحظة واحدة تتعلق بعدم استكمال بعض الأندية لتعاقداتها مع اللاعبين الأجانب والمقيمين خلال فترة البداية مما أثر على مستوى بعض الفرق خلال الجولات السابقة، كما أن ملامح المنافسة على اللقب بدأت تتبلور من خلال الثلاثي الشارقة والجزيرة والعين، مع منافسة على المراكز المتقدمة من شباب الأهلي والوصل والنصر والوحدة، فيما يلاحظ تعدد الفرق المهددة بالهبوط ومن الممكن أن نرى 5 فرق تكافح من أجل البقاء.

فيما يعتبر أن توقف الدوري لمدة أسبوعين لن يكون له ضرر كبير، لأن أغلب الفرق في حاجة لمثل هذا التوقف لالتقاط الأنفاس وتدارك سلبياتها وزيادة الانسجام بين اللاعبين الأجانب وزملائهم بالفريق، فيما ستكون أضرار التوقف قليلة بالنسبة للفرق التي تسير بشكل جيد ونتائجها إيجابية.

انطلاقة البطائح

وعبّر عبدالله مسفر عن سعادته بالانطلاقة القوية لفريق البطائح أحد الضيوف الجدد لمسابقة دوري المحترفين، وقال للمرة الأولى تأتي انطلاقة إحدى الفرق الصاعدة بهذا المستوى الفني المتميز، فقد وفقت إدارة النادي وشركة الكرة في ترتيب أوراق الفريق بشكل جيد خلال الفترة الماضية، لذلك ظهر الفريق بشكل طيب أمام كلباء في أولى مبارياته وحقق فوزاً غالياً خارج ملعبه، ثم ظهوره بشكل طيب خلال المباراة الثانية أمام الوصل الذي حقق الفوز بصعوبة بهدفين مقابل هدف، ثم تحقيق الفوز علي بني ياس في ملعبه بالشامخة، وقال مسفر إن الفريق قادر على كسر قاعدة الصاعد هابط.

تألق الحراس

أبدى الدكتور عبدالله مسفر سعادته بتألق حراس المرمى خلال الجولات الثلاث الماضية، وظهور أكثر من حارس بمستوى طيب مثل حراس الشارقة وكلباء والبطائح وشباب الأهلي، على الرغم من قوة الفرق الهجومية، وهذا التألق يفيد المسابقة والمنتخبات الوطنية خلال الفترة المقبلة.

 

طباعة Email