محمد مطر غراب لـ «البيان »: توقف الدوري يضر المسابقة والمنتخب

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد محمد مطر غراب المحلل الكروي في قناة دبي الرياضية، أن توقف دوري أدنوك بعد الجولة الثالثة، بسبب إقامة معسكر للمنتخب الوطني في فيينا، من شأنه أن يضر المسابقة وبعض الفرق، لأنه يهدم البناء البدني التراكمي للاعبين، ما يؤثر في مستواهم، ويكون له تأثير سلبي في الجاهزية البدنية.

كما أن التوقف يضر المنتخب نفسه والمنظومة، لذلك، نحن نبتعد عن قمة آسيا في المشاركات القارية، بسبب ضعف الناحية البدنية.

انطلاقة حماسية

وعن تقييمه لمستوى الدوري خلال الجولات الثلاث التي أقيمت حتى الآن، قال محمد مطر غاب، في تصريح خاص لـ«البيان»، لا شك أن الانطلاقة حماسية في بعض المباريات، وساهم جانب الحضور الجماهيري الملفت للنظر، في حماس اللاعبين.

ولكن الصورة لم تتضح بشكل كامل، وغير واضحة المعالم في ما يتعلق بالمنافسة والمستوى الفني بشكل عام، صحيح أن الشارقة والجزيرة والعين ظهروا بشكل لافت، ولكن من الصعب ترشيح أحدهم للاستقرار على صدارة المسابقة، من خلال تلك الجولات القليلة التي جرت حتى الآن، لأن المؤشرات غير مكتملة حتى الآن، حتى تساعد على ترشيح أحد الفرق من عدمه.

8 جولات

وأضاف محمد مطر غراب قائلاً: نحن بحاجة إلى 8 جولات لكي نحكم على المسابقة وشكل المنافسة، لأن كل فريق سيكون قد لعب 4 مباريات داخل ملعبه، ومثلها خارجه، ويمكن إجراء تقييم واقعي وفق المستوى، وكيفية التعامل الفني مع تلك المباريات، وقياس درجة جاهزية اللاعبين ومدى تجانسهم.

ومن خلال تلك الجولة، ستتضح الرؤية وملامح المنافسة، سواء على القمة أو القاع، صحيح أن هناك بعض المؤشرات الإيجابية لبعض الفرق، مثل الشارقة، الذي يقدم مستوى جيداً، ولكنه لا يزال يفتقد التجانس والقوة الدفاعية التي تتناسب مع قوته الهجومية، والعين والجزيرة لديهما قوة هجومية.

كما أن بعض الفرق لا تزال تحاول المنافسة على الصدارة، ولكن لم تظهر بالمستوى الفني الذي يؤهلها لذلك حتى الآن، لذلك، الانتظار عليها بعض الوقت يمنحنا فرصة التقييم الصحيح.

الحاجة للتأقلم

وعن تعاقدات الأندية مع صفقات كبيرة من اللاعبين الأجانب، قال محمد مطر غراب، إنها ظاهرة إيجابية، تنعكس على تطور المسابقة، وزيادة التنافس بين الفرق، وقد شاهدنا لمحات فنية جيدة منهم خلال الجولة الثانية.

ولكن لا يزال معظم أصحاب تلك الصفقات، في حاجة للتأقلم مع الطقس، ومع زملائهم بالفريق، ولذلك، التوقف يمنحهم تلك الميزة، وإذا كانت لنا ملاحظة في تلك الصفقات، فهي تتعلق بتأخر الأندية في التعاقد مع هؤلاء اللاعبين، وبعضهم حضر خلال الجولة الثانية، ما أثر في انسجامهم وتأقلمهم مع الفريق.

 

طباعة Email