الجزيرة والعين... مواجهة الكبار

ت + ت - الحجم الطبيعي

تخطف مواجهة الجزيرة وضيفه العين، عند الثامنة والنصف من مساء اليوم، لحساب الجولة الثالثة من دوري أدنوك للمحترفين، الأنظار، في مواجهة الكبار التي تجمع بطلي آخر نسختين من المنافسة، والفريقين المرشحين بقوة للقب في الموسم الحالي.

ويدخل «فخر أبوظبي» اللقاء برصيد 6 نقاط في المركز الثاني متساوياً مع الشارقة المتصدر في عدد النقاط، ويستهدف حصد نقاط اليوم للمحافظة على النمرة الكاملة وانتظار تعثر الشارقة للانفراد بالصدارة، وفوزه اليوم يؤمن موقفه مبكراً في المنافسة.

فيما يحتل «الزعيم» المركز الثالث برصيد 4 نقاط، ويدفع بكل قوته للفوز اليوم رافضاً نزيف النقاط أمام منافسه المباشر في البطولة التي يدافع عن لقبها، خصوصاً أن خسارته تبعده عن الصدارة التي يبدو الصراع عليها قوياً من فرق عدة.

احترام

وأكد مارسيل كايزر مدرب الجزيرة احترامه لمنافسه، ذاكراً أن العين حامل اللقب ويقدم مستويات جيدة، وأن المباراة ستكون صعبة، مشيراً إلى أنهم يعملون على تطوير وتحسين أداء الفريق من خلال التدريبات والمباريات، حتى يقدم الأفضل ويواصل نتائجه الإيجابية.

وأشار كايزر إلى جاهزية جميع عناصره باستثناء المدافع ميلوس الذي تعرض للإصابة قبل بداية مباريات الدوري، مؤكداً ثقته في التشكيلة التي سيقع عليها الاختيار لخوض المباراة وثقته في جميع لاعبيه.

ورفض مدرب الجزيرة، الآراء التي تتحدث عن خط الدفاع بسلبية، وقال: لا أتفق مع الذين يتحدثون عن الدفاع ويقولون إن به مشكلات فنية، المدافعون يجتهدون ويبذلون أقصى جهد دائماً، نحن نفكر في تطوير الفريق بشكل عام وليس خط الدفاع، نبحث عن تقديم أفضل ما لدينا في جميع المباريات عبر أداء جماعي.

وكشف كايزر عن تعامله مع اللقاء بهدوء رغم الزخم الذي يأخذه، نافياً استفادة بقية المنافسين منه بتعثر أحد الفريقين، وقال إن الدوري ما زال في بداياته، وإنه من المبكر الحديث عن حسابات الصدارة أو التتويج باللقب، مشيراً إلى أن المشوار ما زال طويلاً في المنافسة.

تحذير

من ناحيته، شدد الأوكراني سيرجي ريبروف، المدير الفني للعين، على أن فوز العين على الجزيرة في آخر مباراة جمعت الفريقين بالموسم الماضي، لا ينفي حقيقة أن الجزيرة فريق قوي ينبغي التحضير له بقوة واللعب أمامه بجدية، مع الوضع في الاعتبار أن المواجهة ستكون خارج الديار وهي مهمة للعين كجميع المباريات الأخرى.

وقال: يتوجب علينا أن نغلق صفحة الماضي بكل الإنجازات التي تحققت ونركز في تحديات الموسم الجديد مع التحلي بالجدية في كل المباريات، تحدثت للاعبين وقلت لهم إننا نتنافس مع أنفسنا وفي الموسم قبل الماضي كان الفريق في المركز السادس لكنه عاد في الموسم السابق أكثر حماساً وحقق نجاحات رائعة، وأتمنى أن يستمر على المنوال نفسه في هذا الموسم.

وأضاف: العديد من الأسماء الكبيرة من المدربين واللاعبين انضموا هذا الموسم للدوري الإماراتي، مثل بيانيتش، الذي كان يلعب في الموسم الماضي مع برشلونة، وبالطبع جميع فرق الأندية هنا تتحسن من حيث مستوى الأداء وهو ما يجعل هذا الدوري صعباً على الجميع، وبالنسبة لي هذا أمر مثير للاهتمام، ولكن في نهاية المطاف علينا التركيز على شؤوننا وإظهار الاحترام للمنافسين.

طباعة Email