ختام ناجح لدورة «مراقبي المباريات»

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت أمس فعاليات دورة مراقبي المباريات لعام 2022 التي نظمها الاتحاد الآسيوي واستضافها اتحاد الإمارات لكرة القدم، بمشاركة 37 مراقبًا مستجدًا «من ضمنهم أربعة مراقبين إماراتيين» يمثلون 18 اتحاداً وطنياً من منطقة غرب آسيا وبعض الاتحادات الوطنية الأخرى.

وأشاد مسؤولو الاتحاد الآسيوي والقائمون على هذه الدورة بحرص اتحاد الكرة على توفير كل المتطلبات التي أسهمت في نجاحها وتحقيق الفوائد المرجوة منها، وأشادوا كذلك باهتمامه باستضافة وتنظيم ورش العمل والدورات الآسيوية التي تسهم في تأهيل وزيادة خبرات عناصر شابة تخدم نشاط كرة القدم داخل وخارج دولة الإمارات.

تبادل أفكار

بدورهم أعرب المشاركون في الدورة عن مدى الاستفادة التي حققوها خلال مشاركتهم في الدورة التي أسهمت في تبادل الأفكار والخبرات بين المشاركين أنفسهم، وكذلك مع محاضري الاتحاد الآسيوي خلال المحاضرات النظرية والعملية التي عقدت على مدار ثلاثة أيام متصلة، وتناولت باستفاضة كل الأدوار والمهام المنوطة بمراقبي المباريات.

الجدير بالذكر أن دورة الاتحاد الآسيوي ناقشت عدداً من المحاور التي تناولت عمليات إدارة المباريات وكل المهام الأساسية للمراقبين، إضافة لبرنامج العد التنازلي لانطلاق المباريات، وأقيم في اليوم الختامي للدورة اختبارات نظرية وعملية لجميع المشاركين.

طباعة Email