قضاة الملاعب

حرمان الوحدة من ركلتي جزاء أمام كلباء

ت + ت - الحجم الطبيعي

حرم التحكيم فريق الوحدة من ركلتي جزاء خلال مباراته أمام كلباء، مما كان له تأثير سلبي على نتيجة المباراة التي انتهت بفوز كلباء بهدف وحيد، حيث كانت اللعبة الأولى جذب لاعب كلباء فيليب كيس لمهاجم الوحدة بيدرو من القميص، مما أفقده السيطرة والقدرة على الاستحواذ على الكرة، والكرة الثانية حينما ركل لاعب كلباء منافسه بيدرو بالقدم داخل منطقة الجزاء، ولم تشهد اللعبتان أي تدخل من حكم الفيديو لتصحيح قرار التحكيم.

خلاف ذلك جاء التحكيم بمستوى جيد خلال الجولة الثانية لدوري أدنوك، حيث أدار المباريات حكم دولي واحد و6 حكام من الدرجة الأولى نتيجة مهمات خارجية لعدد من الحكام الدوليين، حيث ظهر عادل النقبي بمستوى طيب خلال إدارته لمباراة البطائح مع الوصل، التي شهدت حالتين، الأولى مطالبة الوصل بركلة جزاء ولكن الاحتكاك لا يرتقي لقرار الركلة، واحتساب هدف الوصل الأول حيث لا توجد لمسة يد على ليما قبل أن تصل الكرة لجلبرتو، وتميز عامر الضبيع في إدارة مباراة النصر مع عجمان، حيث كان تقديره للحالات المثيرة للجدل جيداً، سواء خلال لعبة جاسم يعقوب التي نال بسببها إنذاراً لكنها لا ترتقي لركلة جزاء، أو مطالبة عجمان بركلة جزاء أخرى لعرقلة فراس بالعربي ولكن الاحتكاك كان طبيعياً دون تعمد.

حالات تحكيمية

* طالب خورفكان بركلة جزاء لوجود لمس للكرة من اللاعب سريرو ولكن الكرة هي التي ذهبت ليد اللاعب ولا يوجد تعمد فيها.

* طالب الجزيرة بركلة جزاء لصالح لاعبه فلورين، ولكن اللعبة لا ترتقي لقرار الركلة، وأيد قرار حكم تقنية الفيديو قرار الحكم باستمرارية اللعب.

* طرد لاعب الظفرة أوفورقي سليم، لعرقلته لاعب العين سفيان رحيمي.

01

شهدت مباراة الشارقة مع بني ياس احتساب ركلة جزاء واحدة «أثارت الجدل» حينما احتك خالد الهاشمي لاعب بني ياس مع مهاجم الشارقة الكاسير داخل منطقة الجزاء، ورغم استدعاء حكم تقنية الفيديو للحكم للعدول عن قراره إلا إنه أصر على الاحتساب لاقتناعه بصحتها.

 

طباعة Email