عبد الله سلطان: خسارتنا أمام العين ليست للنسيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد عبد الله سلطان حارس مرمى الظفرة، أن الخسارة التي تعرض لها فريقه أمام العين بسبعة أهداف دون رد في الجولة الثانية من دوري أدنوك للمحترفين مساء أول من أمس، لا يمكن أن تكون للنسيان، وإنما درس لهم يجب التعلُم والاستفادة منه في بقية مشوار الموسم الحالي.

وأبدى سلطان حزنه على الخسارة الكبيرة، مقدماً الاعتذار للجماهير، وقال: كنا نرغب في نتيجة إيجابية ومواصلة الأداء الجيد الذي يرضي جماهيرنا ولكن تعرضنا لخسارة فادحة لم تكن متوقعة، أعتقد أنه كان يوماً سيئاً بالنسبة لنا ولم نوفق في اللقاء.

صراحة

ورفض حارس مرمى الظفرة رمي المسؤولية على خط الدفاع، مؤكداً أن الجميع شركاء في الخسارة، ولم يعفِ سلطان نفسه وقال: كل لاعب يتحمل المسؤولية من حارس المرمى وحتى المهاجمين، صراحة الفريق لم يكن في يومه ولم يقدم المستوى المطلوب منه بعد بدايته الجيدة في الدوري أمام النصر، ولا يمكن القول إن النتيجة كانت بسبب أحد.

فوز

وأشار عبد الله سلطان إلى تأثير الطرد الذي تعرض له المدافع ليونارد أوفور في الشوط الأول من اللقاء على النتيجة وقال: ليس سهلاً أن تلعب ناقص العدد أمام فريق كبير وقوي مثل العين، خاصة أن الطرد كان مبكراً، لكنه لم يكن سبباً في الخسارة، لأننا فقدنا النتيجة قبل الطرد، أما تأثيره كان على الخسارة الكبيرة، الوضع كان سيكون مختلفاً لو لعبنا الشوط الثاني بكامل العدد، ربما تغيرت الكثير من الأشياء أو خرجنا بخسارة مقبولة، لا أريد أن أبحث عن مبرر لأنني كما ذكرت كنا في أسوأ أيامنا ولم نقدم المستوى الذي يليق بالفريق بعكس العين الذي كان في قمة عطائه وقدم مباراة جيدة واستحق الفوز.

تعويض

وشدد حارس مرمى الظفرة على عدم الاستسلام وقال إن الخسارة ليست النهاية وأن مشوار الدوري مازال طويلاً، ذاكراً أن المهم الاستفادة من التجربة خاصة أنها في بداية الموسم وهنالك مساحة كبيرة للتعويض، وأضاف: سنعمل على تجاوز الخسارة والتفكير في المباريات المقبلة والعودة بشكل أقوى بإذن الله، لأن ذلك هو المهم حالياً.

طباعة Email