«سوبر هاتريك» لابا.. يثير التساؤلات

ت + ت - الحجم الطبيعي

بعد ظهوره الباهت أمام عجمان في الجولة الافتتاحية لدوري أدنوك للمحترفين، وإهداره لركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة من المباراة، كلفت الفريق البنفسجي تعادلاً بطعم الخسارة، انتفض المهاجم التوغولى لابا كودجو، أول من أمس، أمام الظفرة، في المباراة التي جرت على ملعب استاد هزاع بن زايد، لحساب الجولة الثانية من الدوري، مكشراً عن أنيابه الهجومية، ليمزق شباك فارس الغربية، محرزاً أربعة أهداف (سوبر هاتريك)، ليقود العين لفوز كاسح على ضيفه.

استفهامات 

واللافت للنظر والمثير للدهشة، هو البرود الواضح الذي تعامل به اللاعب بعد التسجيل، فبرغم هتافات الجمهور باسمه، إلا أنه بدا وكأن الأمر لا يهمه، ما رسم علامات استفهام كبيرة، وأثار التساؤلات لمتابعين والمحللين، لتتعدد الآراء والاستنتاجات، والاجتهاد والشائعات، إذ ذهب البعض إلى أن اللاعب يعاني من حالة حزن خاصة، ولا علاقة لها بالفريق، فيما رأى آخرون أن إهداره لركلة جزاء في المباراة السابقة، أمام عجمان، هو ما أحزنه، خصوصاً أن إهدار الركلة كلف الفريق فوزاً كان في متناول اليد.

احتفالية

لكن المدرب الأوكراني سيرجي ريبروف، المدير الفني للعين، قطع قول كل خطيب، وهو يؤكد أن لا علاقة لكل ما قيل بعدم احتفالية لابا بالأهداف التي سجلها، كما ظل يفعل دائماً، موضحاً أن اللاعب ربما يعاني من الإرهاق، بعد المجهود الكبير الذي بذله الفريق في المباراة السابقة أمام عجمان، في طقس حار، وقال: لا أعتقد أن هناك أمراً غريباً، بل الواقع يؤكد أن لابا في أفضل حالاته، وهو سعيد بما حققه الفريق، وفي دوري أدنوك للمحترفين، أشاهد احتفاليات بعض اللاعبين تستغرق وقتاً طويلاً، ويتعمد آخرون البطء في الاحتفال بإحراز الهدف، لاستهلاك الوقت، وهذا الأمر يعتبر خصماً على ساعات اللعب الفعلي، ولا أطالب لاعبي فريقي إطلاقاً باعتماد هذا الأسلوب.

62

وبتسجيله أربعة أهداف، أول من أمس، رفع كودجو رصيده من الأهداف التي سجلها في الدوري بالقميص البنفسجي خلال 3 مواسم بالعين، منذ التعاقد معه في 2019، إلى (62 هدفاً) في 65 مباراة، كما وصل إلى 4 (سوبر هاتريك)، إذ سبق وسجل أربعة أهداف في شباك كل من الفجيرة موسم 2019-2020، وأمام الوصل بالكأس في نفس الموسم، وعاد في الموسم الماضي ليسجل سوبر هاتريك أمام الجزيرة، بالإضافة لسوبر هاتريك أمام الظفرة، أول من أمس.

طباعة Email