علي خصيف يحول أحزان طفل الفجيرة إلى أفراح (فيديو)

ت + ت - الحجم الطبيعي

حول علي خصيف قائد وحارس مرمى نادي الجزيرة أحزان طفل إلى أفراح، في لقطة إنسانية اعتاد عليها الحارس المخضرم.

وقام خصيف بزيارة مفاجئة لطفل في منزله بالفجيرة، مقدماً له هدية عبارة عن قميصه الشخصي بالرقم 55 الذي أشتهر به في الملاعب.

وتعود القصة إلى انتشار فيديو للطفل أحمد خميس النقبي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يعبر فيه عن حزنه باكياً بسبب عدم قدرته على التقاط صورة مع نجمي الجزيرة علي خصيف وعلي مبخوت، عقب مباراة خورفكان بالجولة الثانية من الدوري الإماراتي.

وقرر قائد الجزيرة دعم الطفل بطريقته الخاصة، حيث توجه إلى منزله عقب مشاهدة الفيديو وقضى وقتاً طيباً مع أسرته والتقط معه صوراً تذكارية، ولم يكتف بذلك لكنه قدم له قميصه هدية، متمنياً للطفل التوفيق وطالبه بالتفوق الدراسي.

وحظيت المبادرة باهتمام الأسرة، وعبر والد الطفل عن سعادته بزيارة علي خصيف، شاكراً موقفه الإنساني.

كلمات دالة:
  • علي خصيف ،
  • نادي الجزيرة
طباعة Email