«دوري الأولى» ينطلق غداً بمشاركة 17 فريقاً

«الهبوط» يرفع حرارة «الهواة»

جانب من مباراة سابقة في دوري الهواة | أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

على غير العادة، وخلافاً للمواسم السابقة، تنطلق النسخة الجديدة من دوري الدرجة الأولى في وقت مبكر هذه المرة، وذلك اعتباراً من يوم غدٍ، بمشاركة 17 فريقاً، هي:

الإمارات، العروبة، الفجيرة، حتا، الحمرية، دبا الحصن، مسافي، الذيد، العربي، التعاون، مصفوت، الجزيرة الحمراء، الرمس، جلف، سيتي، فرسان هيسبانيا، وبينونة. ويزيد من قوة وحرارة هذا الموسم قرار تفعيل بند الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية بهبوط صاحبي المركزين قبل الأخير والأخير إلى الدرجة الأدنى.

وتقام المسابقة بنظام الدوري الكامل من دورين ذهاباً وإياباً، وتلعب المباريات على ملاعب الفرق المذكورة أولاً في جدول المباريات، فيما يستثنى فريق واحد للراحة في كل جولة من جولات المسابقة، لأن عدد الفرق فردي، حيث أنه وفي مشهد نادر يشارك 17 فريقاً، وهو رقم غير مسبوق خلال المواسم السبعة الماضية.

واشعل قرار السماح بمشاركة أربعة لاعبين أجانب في دوري أندية الدرجة الأولى سوق الانتقالات الصيفية، حيث شهدت الأيام الماضية تسابق أندية «الهواة» لإكمال ملف اللاعبين وإبرام عدد من الصفقات شملت اللاعبين الأجانب والمقيمين ومواليد الدولة.

وتشهد النسخة الجديدة لمسابقة دوري الدرجة الأولى، زيادة عدد اللاعبين المقيمين، والسماح بحارس المرمى المقيم، وزيادة عدد اللاعبين الأجانب إلى 4 لاعبين، بشرط أن يكون لاعبان منهم تحت 23 سنة، والسماح بعدم زيادة المسجلين في قائمة المباراة عن 8 لاعبين من الأجانب ومقيمين ومواليد الدولة، و6 لاعبين منهم في أرض الملعب، لتسهم هذه الخطوة في تعزيز الصفقات بين الأندية الـ 17 في دوري «الهواة».

مواجهات مثيرة

وكانت القرعة قد أسفرت عن مواجهات مثيرة في الجولة الأولى، حيث يلتقي حتا مع العروبة، والإمارات مع سيتي، ويلعب جلف أمام فرسان هيسبانيا، والفجيرة ضد الرمس، ودبا الحصن أمام العربي، وبينونة ضد الذيد، والجزيرة الحمراء أمام مصفوت، ويقابل التعاون نظيره مسافي، فيما سيكون فريق الحمرية في الراحة خلال الجولة الأولى.

وأكملت أندية دوري الأولى جاهزيتها المطلقة بإقامة معسكرات خارجية فيما اكتفت أندية أخرى بمعسكرات ومباريات داخل الدولة، ومن الأندية التي أقامت معسكراتها في الخارج نجد فريق الإمارات المرشح الأول للعودة من جديد إلى دوري أدنوك للمحترفين الذي توجه نحو صربيا فيما غادرت بعثة دبا الحصن إلى تركيا والحمرية ومسافي إلى جمهورية مصر العربية.

فيما أقامت بقية أندية المسابقة معسكراتها داخلياً، خاضت عدد من الوديات التي جهزت الفرق تماماً لخوض نزال الموسم الكروي الطويل والذي سيكون ساخناً ومثيراً، وقام فريق الجزيرة الحمراء بتنظيم دورة ودية رباعية بتواجد أندية الجزيرة الحمراء وسيتي وبينونة ورويال.

تدعيم الصفوف

وقامت إدارات أندية الأولى بتدعيم الصفوف بأبرز الصفقات سواء على مستوى المواطنين أو الأجانب وذلك من أجل تحقيق افضل النتائج، ويظل فريق الإمارات الأكثر حركة بين الأندية بعد أن قام بانتداب عدد كبير من اللاعبين على رأسهم هداف النواخذة في الموسم الماضي البرازيلي دييغو سيلفا إلى جانب الحارس إبراهيم الكعبي، في صفقة انتقال حر، قادماً من العروبة والحارس سعود الحوسني قادماً من الشارقة بصفة الإعارة، إلى جانب تجديد عقد اللاعب البرازيلي المقيم ليثري داسيلفا حتى 2025.

تعاقدات الإعصار

وواصل حتا تعزيز صفوفه لدوري الدرجة الأولى عبر سلسلة من التعاقدات الجديدة بضم الثلاثي أحمد عيد قادماً من النصر بنظام الإعارة، والتنزاني جون تيبار، والبرازيلي روجيريو كوتينهو، إضافة إلى علي الأنصاري معاراً من الوصل، راشد عيسى قادماً من العربي، وسعيد الرواحي من العروبة، إلى جانب علي حسن ومحمد البلوشي ويوسف حزام.

وجدد العروبة قوامه الأساسي بتجديد عقود 6 لاعبين هم الكاميروني جبرائيل كاك لاعب الارتكاز والفرنسي من أصل مغربي رضا عطاسي، إلى جانب الثلاثي العماني المقيم سعيد عبيد، وخالد بن يحيى والمدافع ناشد عبد القادر، بالإضافة إلى اللاعب علي حسن.

ثلاثي برازيلي

وأعلن نادي الجزيرة الحمراء عن تعاقده مع ثلاثة لاعبين برازيليين لتمثيل الفريق الأول لكرة القدم في الموسم المقبل لدوري الدرجة الأولى، هم: كايو هنريك وويلسون ديسلفا وأنطوني لوكاس الذين يلعبون للمرة الأولى في الملاعب الإماراتي.

«خبرة» الحصن

ونجح دبا الحصن في كسب توقيع عدد من اللاعبين المحليين للعب في صفوف الفريق الأول، في مقدمتهم هيثم المطروشي لاعب نادي الإمارات في صفقة انتقال حر، إلى جانب المدافع ياسر عبد الله الذي سبق له ارتداء ألوان دبا الفجيرة وكلباء وحتا والبطائح، ويعقوب الحوسني، بالإضافة إلى وليد الحمادي على سبيل الإعارة من الوصل، واستجلب نادي التعاون لاعب منتخب العراق، منتظر محمد.

كما انضم على سبيل الإعارة النيجيري فيكتور نوانيري لفريق الحمرية قادماً من الإمارات إلى جانب البرازيلي غبرائيل لاعب حتا والفجيرة السابق.

شباب مصفوت

وفي مصفوت تعاقد النادي مع اللاعب النيجيري جويل انست «21 عاماً» قادماً من نادي البطائح ومواطنه شوكويبوكا أوناه «22 عاماً» من نادي النصر.الى جانب التعاقد مع اللاعب الصربي أندريه بوجيسفيك قادماً من نادي سبارتاك الصربي واللاعب محمد هلال قادماً من نادي حتا إلى جانب التعاقد مع راشد علي محمد وعدنان الجسمي.

6 مواطنين

وعلى مستوى المدربين تعاقدت الأندية مع ستة مدربين مواطنين، هم كل من: محمد سعيد الطنيجي مدرب الذيد، وفهد عبود الدبل مدرب مسافي، ومحمد الجالبوت مدرب دبا الحصن ومعتز عبد الله مدرب الجزيرة الحمراء، وبدر طبيب مدرب التعاون، ومحمد علي مدرب فريق سيتي.

كما يوجد سبعة مدربين عرب من قارة إفريقيا على المقاعد التدريبية (ثلاثة مدربين من تونس، واثنان من الجزائر، وآخر من المغرب، وواحد من الصومال)، مقابل ثلاثة أوروبيين، ومدرب واحد برازيلي.

أعلى المعايير

وكان أحمد بن درويش عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة رئيس لجنة المسابقات، قد أكد في تصريحات سابقة بأن كل اللوائح والشؤون المتعلقة بالبطولات التي ينظمها الاتحاد تم تحضيرها بالكامل استعداداً لانطلاق الموسم الجديد، مشيراً إلى الانتهاء من جميع التفاصيل المتعلقة بالتعديلات وفئات اللاعبين، وكل الأمور ذات الصلة بتنظيم المسابقات.

وقال: «اتحاد الكرة يحرص على العمل الجماعي، حيث تم عقد ورش عمل لممثلي الأندية ليكونوا على اطلاع تام على المستجدات قبل انطلاق الموسم، ومشاركة الأندية في التعديلات دائماً ما تكون فعالة، فالأندية تضع لمساتها في كل مشروع يخص المسابقات المحلية، ونحن نثمن هذه المشاركات».

وأكد بن درويش أن اتحاد الكرة يحرص على تطوير مسابقاته لجميع الدرجات، ويسعى لتنظيمها وفق أعلى المعايير، وقال: «جميع الدرجات مهمة لدينا سواء كانت الأولى أو الثانية أو الثالثة، وكذلك بطولات الفئات العمرية».

طباعة Email