رؤية فنية

حسن العبدولي: انطلاقة «دورينا» قوية ومثيرة

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أشار حسن العبدولي مدرب المنتخب الأولمبي الأسبق أن انطلاقة «دوري أدنوك» للمحترفين، جاءت مثيرة وتعطي انطباعاً أننا مقبلون على دوري قوي وساخن، بعد أن ظهرت الفرق الكبيرة التي تسعى للمنافسة على اللقب بمستوى طيب، وسعي الفرق الصاعدة لتأمين موقفها مبكراً كما حدث مع البطائح، وقال العبدولي ما زاد من إثارة الجولة الأولى الحضور الجماهيري المميز خصوصاً في ملعبي الوصل وشباب الأهلي، والسلبية الوحيدة التي ظهرت في الانطلاقة الطقس الحار الرطب الذي أثر على أداء ومشاركة اللاعبين الأجانب الجدد.

صانع الألعاب

وأشار حسن العبدولي إلى العديد من النقاط الفنية التي أفرزتها منافسات الجولة الأولى بقوله، العين أحسن الاستعداد لمباراة عجمان وظهر بشكل منظم وتناقل الكرة بإتقان، ولكن يلاحظ أن العين افتقد صانع الألعاب، لذلك قل تأثير لابا كودجو الذي لم يكن في يومه، وكذلك عجمان الذي كان تركيزه عالياً لكونه يدرك قيمة ومكانة منافسه وظهر الفريق بشكل تكتيكي عالٍ وظهر اللاعب المغربي وليد أزارو بمستوى طيب، فيما رجحت خبرة مدرب البطائح كايو بدوري الإمارات من التعامل الجيد مع مباراة فريقه أمام كلباء وتحقيق مفاجأة بفوز مستحق، بأداء جيد وهدف واضح، وساعده الحالة التي ظهر عليها كلباء الذي اختلف تماماً عن الموسم الماضي وفقد هويته التي تميز بها السنوات الماضية.

أداء بالمنطق

وأضاف حسن العبدولي قائلاً: المنطق فرض نفسه في مباراة بني ياس مع خورفكان، حيث لعب السماوي بذكريات الموسم قبل الماضي ولكن الفريق فقد الكثير من أنيابه رغم شراسته على ملعبه، فيما وضح رغبة خورفكان في تأمين موقفه مبكراً فظهر بمستوى طيب وسعى للخروج بنتيجة إيجابية ولكن الفريق تأثر بعدم وجود مهاجم يصنع الفارق للفريق، والأمر نفسه ينطبق على لقاء الظفرة مع النصر، حيث وضح تحفظ الظفرة ومحاولته استغلال أنصاف الفرص رغم افتقاره للجمل التكتيكية الهجومية، في المقابل افتقد النصر المهاجم القناص المؤثر القادر على صنع الفارق.

قمة متكافئة

وأشاد حسن العبدولي بالمستوى الطيب لمباراة الوصل مع الوحدة، حيث جاءت قمة متكافئة بين المدربين واللاعبين، وصنع النجوم الإضافة للفريقين، حيث ظهرت الخطورة الهجومية للوصل بفضل التفاهم الواضح بين ليما وعموري ولا شك أن الأخير إضافة كبيرة للفريق، حيث كانت تمريراته غاية في الدقة ومنها سجل ليما، وسيكون لهذا الثنائي خطورة كبيرة خلال المنافسات المقبلة، كما برز اللاعب بيدرو بتحركاته الجيدة وحسن استغلاله للفرص.

إضافة كبيرة

واعتبر، وجود أشرف بن شرقي إضافة كبيرة للجزيرة بتحركاته السريعة وتمريراته الدقيقة، حيث ظهر التناغم بينه وعلي مبخوت، أما دبا الفجيرة فلا يزال في حاجة إلى عمل كبير ولابد أن تكون لديه رؤية مستقبلة من مشاركته بالدوري.

وختم العبدولي ملاحظاته الفنية على الجولة الأولى بقوله، تحضير شباب الأهلي والشارقة لمباراتهما كان بقيمة أهمية اللقاء، حيث ظهر شباب الأهلي بصورة منظمة وسعى للخروج بنتيجة إيجابية، ولكن الشارقة نجح في التعامل الجيد مع المباراة وحقق الهدف بتحقيق الفوز بفضل دهاء مدربه كوزمين على الرغم من افتقاد الشارقة لعدد من عناصر المميزة الرئيسة.

نجمة ذهبية

أكد حسن العبدولي، أن ظهور عدد من اللاعبين بمستوى طيب يستحقون عليه النجمة الذهبية، مثل، أحمد جميل مدافع شباب الأهلي وظهير الوصل فارس خليل وحارس الشارقة درويش محمد وبيدرو لاعب الوحدة ومعهم المخضرم كوزمين مدرب الشارقة.

طباعة Email