الوصل والوحدة.. سحر الجماهير

تصوير: سالم خميس

ت + ت - الحجم الطبيعي

كما كان متوقعاً، فقد حفلت قمة الوصل والوحدة في انطلاقة دوري «أدنوك» للمحترفين لكرة القدم في الإمارات، في معقل الفهود بزعبيل، بكل فنون السحر والإثارة والندية والجمال الجماهيري الأخاذ من قبل عشاق الفريقين الكبيرين، وبما أسهم في تقديم وجبة فنية دسمة تسابق نجوم الطرفين معاً على تسطير سطورها في ملعب المباراة.

ولم يكن السحر الجماهيري الأخاذ، مقتصراً على تحفيز نجوم الفريقين على تقديم أداء راقٍ توج بأربعة أهداف ملعوبة مناصفة، فحسب، بل امتد ليشمل مدرجات ملعب الوصل الذي ازدان بحضور يذكر بأمجاد الفهود، وأيامهم مع منصات التتويج.

السحر الجماهيري، سبق انطلاق المباراة، وذلك باستقبال الفريقين خارج الملعب بالأهازيج والأغاني المشهورة «أصفر أصفر»، و«وحداوي وحداوي»، وغيرهما من الأهازيج الجميلة الساحرة التي أذنت بعودة جماهيرية مرتقبة في نسخة دوري الإمارات الـ50.

اتفاق المدربين

ولا أدل على مدى تأثير السحر الجماهيري على مسار مباراة الوصل وضيفه الوحدة، من «اتفاق» الأرجنتيني خوان انطونيو بيتزي، مدرب الإمبراطور، والبرتقالي كارلوس كارفالهال، مدرب العنابي، على أن المباراة شهدت حضوراً جماهيرياً ممتعاً، دفع نجوم الفريقين نحو تقديم أداء مميز ممتع.

وعقب المباراة وعلى مستوى تصريحات المدربين لفت الأرجنتيني خوان انطونيو بيتزي، مدرب فريق الوصل، إلى أن فريقه فرط بالفوز على ضيفه الوحدة بالتعادل بهدفين لمثلهما في انطلاقة دوري «أدنوك» للمحترفين في الإمارات.

وقال بيتزي بعد المباراة: خضنا مباراة متوازنة، وواجهنا بعض الصعوبة في الشوط الأول، ثم سيطرنا، وأصلحنا الأخطاء، وفي الشوط الثاني، تقدمنا وفرطنا بالفوز من كرتين ثابتتين للمنافس، وعلينا العمل لتطوير مستوى الفريق أكثر، وسعيد بأداء الوصل في أول مباراة رسمية بالموسم.

مباراة جماهيرية

وأشار البرتغالي كارلوس كارفالهال مدرب الوحدة، إلى أن فريقه خاض مباراة ممتعة وجماهيرية، منوهاً إلى أن هذه هي كرة القدم الحقيقية، لافتاً إلى أن المباراة شهدت في شوطها الأول تركيزاً وهجمات متبادلة، لكن الوحدة أضاع فرصاً سانحة للتسجيل مع بداية الشوط الثاني.

وقال: نعمل للأفضل في المباريات المقبلة، وأعتقد أن هناك 5 فرق تتنافس على درع الدوري، الوحدة واحد من هذه الفرق الخمسة، ما يعني قوة البطولة التي تطورت كثيراً.

طباعة Email