فرهاد مجيدي: مباراة كلباء والبطائح شهدت إهدار الكثير من الوقت

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد فرهاد مجيدي مدرب اتحاد كلباء، أن مباراة فريقه أمام ضيفه البطائح والتي انتهت لصالح الأخير بهدفين دون مقابل، لم ترتقي للمستوى المطلوب، نتيجة إهدار الكثير من الوقت جراء عملية السقوط في الملعب، مشيراً إلى أن معدل اللعب الفعلي قد لا يتجاوز 45 دقيقة ولم ينبه حكم المباراة الفريق المنافس سوى مرة واحدة رغم تكرر الحالة لمرات عديدة . 

وهنأ مدرب كلباء فريق البطائح بمناسبة الفوز في الجولة الأولى لدوري أدنوك للمحترفين، لكنه وجه رسالة في الوقت ذاته بانه لا يمكن الفوز بهذه الطريقة في كل مباراة.

وكشف مجيدي عن أسباب عدم مشاركة اللاعب إيغور، وقال إن الإصابة وراء عدم تواجده في المباراة، مما أدى إلى وجود خلل فني داخل الملعب، لكن في المقابل اللاعبين قدموا أفضل ما لديهم، مؤكدا انه يتحمل كامل المسؤولية. 

وأشاد مجيدي بمستوى العناصر الشابة المشاركة في المباراة أمام البطائح، مضيفا :  إلا انهم يحتاجون إلى مزيد من الخبرة في المباريات للوصول إلى "الفورمة" المطلوبة، لافتاً إلى أن البطائح حصل على فرصتين استثمرهما في التسجيل لاسيما الهدف الأول الذي جاء بسهولة عبر لمستين، وهو يعتبر أمر غير جيد لفريقه الذي حصل على العديد من الفرص لم يترجمها لأهداف.

طباعة Email