شاركا في 284 مباراة والموسم الجديد يشهد «فك الارتباط»

لقب «العميد» حائر بين علي خصيف ووليد عباس

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أنهى علي خصيف قائد وحارس مرمى الجزيرة، ووليد عباس قائد ومدافع شباب الأهلي، النسخة الأخيرة من دوري أدنوك للمحترفين بخوض 284 مباراة، ليكونا أكثر اللاعبين مشاركة في عهد الاحتراف، والاشتراك سوياً في لقب «العميد».

وكان وليد عباس «37 عاماً»، السباق في نيل اللقب ويعتبر أول من تخطى حاجز الـ 200 مباراة في المحترفين قبل 4 مواسم، بعد مشاركاته المستمرة مع فريق الشباب سابقاً، وشباب الأهلي الذي يدافع عن قميصه منذ موسم 2013 - 2014 ومازال يواصل العطاء، لكن المخضرم علي خصيف «35 عاماً» زاحم عباس في اللقب ونجح في انتزاعه منه الموسم قبل الماضي، وظل محافظاً عليه حتى تمكن مدافع شباب الأهلي من استرداد لقب «العميد» مرة ثانية في الموسم الماضي بعد توقف حارس مرمى الجزيرة عن المشاركة نتيجة الإصابة، وبعد عودة خصيف للمشاركة غاب وليد عباس عن 3 مواجهات في الدوري، ليتساويا في عدد المباريات بانتهاء الموسم الماضي.

الموسم 15

ويبدأ اللاعبان بعد أيام قلائل الموسم الجديد والذي يحمل الرقم 15 لهما في مشوار المحترفين، بعد أن سجلا حضوراً متميزاً منذ لحظة الانطلاقة في موسم 2008 - 2009، بأمل مواصلة التألق مع فريقيهما، والتأكيد على أنهما ما يزالا قادرين على العطاء، إضافة إلى فك الارتباط والانفراد بلقب «العميد» والذي سيتوج به اللاعب الأكثر مشاركة في النسخة الجديدة من الدوري.

وعلى الرغم من التساوي في عدد المباريات حالياً برصيد 284 مباراة لكل منهما، لكن علي خصيف ينال أفضلية اللعب لمدة زمنية أطول بعدد دقائق بلغت 25325 دقيقة، بينما بلغت دقائق وليد عباس في أرضية الملعب 24274 دقيقة.

أقرب المنافسين

ينفرد خصيف ووليد عباس، بالصدارة بفارق 15 مباراة عن أقرب المنافسين على لقب العميد، المخضرم عبد العزيز هيكل مدافع شباب الأهلي الذي شارك في 269 مباراة بعدد دقائق لعب 22392 دقيقة، ويأتي في المركز الرابع إسماعيل مطر قائد الوحدة بفارق مباراة واحدة و 19322 دقيقة لعب، وخامساً يوسف جابر مدافع شباب الأهلي بعدد 265 مباراة ودقائق لعب 22703 دقائق.

 

طباعة Email