اتحاد كلباء والبطائح .. تاريخ جديد

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يبدأ فريق اتحاد كلباء التحدي في النسخة 15 لدوري «أدنوك» للمحترفين بمواجهة ضيفه فريق البطائح الوافد الجديد لدوري الأضواء في الساعة 17:45 مساء اليوم على استاد اتحاد كلباء لحساب الجولة الافتتاحية لمسابقة الدوري، وتعتبر المواجهة تاريخية وتحمل طابعاً خاصاً بين «الأشقاء» اللذين سيخوضان مباريات الفترة المقبلة على الملعب نفسه نظراً لاستمرار أعمال الصيانة في استاد خالد بن محمد في الشارقة والذي سيستضيف مباريات البطائح عند اكتمال جاهزيته.

ويتطلع أصحاب الأرض إلى تأكيد حضورهم القوي هذا الموسم وحصد أول 3 نقاط تحت قيادة مدربهم الجديد فرهاد مجيدي سعياً إلى نتائج أفضل بعد إنهاء الموسم الماضي في المركز الحادي عشر، بينما يبحث البطائح عن أفضل بداية له في مشاركته التاريخية الأولى في دوري المحترفين بقيادة مدربه البرازيلي كايو زاناردي، خصوصاً بعد التعاقدات الكبيرة التي شملت اللاعبين المواطنين والمحترفين الأجانب إضافة إلى المقيمين.

وأكد فرهاد مجيدي مدرب فريق اتحاد كلباء أنه رغم أهمية المباراة إلا أن المهمة لن تكون سهلة لأنه لا يملك معلومات كافية عن فريق البطائح الصاعد حديثاً إلى دوري المحترفين، مما يؤكد أن المباراة ستكون صعبة، مشيراً إلى أنه طالب اللاعبين بمضاعفة التركيز في المباراة من أجل تحقيق هدف الحصول على النقاط الثلاث، وثقته كبيرة بالفريق الذي وصفه بأنه جيد وسيحرص على تطبيق أسلوبه وطريقته في اللعب على أرضية الملعب. وتوجه مجيدي بالشكر إلى إدارة شركة كرة القدم على توفير جميع المتطلبات لهذا الموسم.

جاهزية

من جهته، أكد البرازيلي كايو زاناردي مدرب فريق البطائح لكرة القدم أن المواجهة تعتبر تاريخية لفريقه كونها الأولى في مشواره بدوري المحترفين، مشيراً إلى أن البطائح جاهز للتحدي والثقة كبيرة بالفريق مع تقديم كامل الاحترام والتقدير لاتحاد كلباء كونه فريقاً قوياً ومتمرساً في دوري المحترفين لكن في المقابل يسعى البطائح لتقديم أفضل ما لديه في الظهور الأول مع الكبار. ولفت مدرب البطائح إلى أنه من خلال تجربته الممتدة لعشر سنوات في الإمارات، يعرف الدوري الإماراتي جيداً، ويعرف الفرق أيضاً، وسيسخر كل خبراته التي اكتسبها من خلال مشواره مع ناديي النصر وخورفكان لخدمة فريقي الجديد نادي البطائح.

طباعة Email