لاحج صالح: أخوض تحدياً شخصياً مع دبا الحصن

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد اللاعب لاحج صالح أنه يخوض تحدياً شخصياً مع فريق دبا الحصن الذي انضم إلى صفوفه أخيراً بعد نحو 8 مواسم قضاها في نادي حتا بذكريات جميلة في دوري المحترفين ودوري أندية الدرجة الأولى، مشيراً إلى أنه يتطلع إلى تحقيق الإضافة المطلوبة مع ناديه الجديد، من أجل تحقيق هدف الصعود إلى دوري «أدنوك» للمحترفين، خاصة في ظل وجود لاعبين من أصحاب الخبرة إلى جانب العناصر الشابة.

وأضاف لاحج «32 عاماً» لـ «البيان»: إن أسرة نادي دبا الحصن بمختلف أفرادها ومن بينهم محمد سرور مشرف الفريق الأول للكرة، بذلوا جهوداً كبيرة في الفترة الماضية قادت إلى تحقيق نتائج مميزة والتي كادت أن تجعل الفريق في مصاف الكبار بدوري المحترفين لولا إلغاء الموسم قبل نحو موسمين بسبب جائحة كورونا.

وعن مطاردة الإصابة له في الفترة الماضية، قال: إنه تخلص من شبح الإصابات ويتسلح حالياً بالمعنويات العالية والرغبة الشديدة لمواصلة تحقيق أحلامه وأهدافه، وأضاف: اللاعب إذا فكر بوجود حواجز تعرقل مسيرته فإنه لن يذهب بعيداً، وكما ذكرت فإني أخوض تحدياً مع نفسي، وأنا بإذن الله واثق من قدرتي على العودة بصورة أقوى.

مشوار جديد

وتمنى لاحج التوفيق لشقيقه حبوش في مشواره الجديد مع البطائح الصاعد حديثاً إلى دوري «أدنوك» للمحترفين بعد 3 مواسم قضاها في نادي الوصل، حيث تجمعهما المشورة في بعض القضايا باستثناء خطوة الانتقال بين الأندية التي تحكمها رغبة كل لاعب بعيداً عن العاطفة، لكن يبقى التنافس على أرض الملعب هو الفاصل بينهما على غرار السنوات الماضية عندما اجتمعا في ناديين مختلفين، لكن بعد كل مباراة الفائز يقوم بدعوة الآخر على «عزيمة» عشاء، مشيراً إلى أنه يتمنى أن تتكرر المواجهة بينهما في دوري المحترفين خلال السنوات المقبلة.

ولفت إلى أنه استثمر الفترة الماضية في المحافظة على لياقته البدنية عبر مواصلة التدريبات بمجهود فردي، ورفع جاهزيته استعداداً للوجهة الجديدة التي حسمها أخيراً بالانتقال إلى نادي دبا الحصن.

قرار صعب

وذكر لاحج أن قرار الرحيل عن نادي حتا كان صعباً ولكن سنة الحياة وخاصة في عالم كرة القدم والاحتراف هو التغيير، وسيفتقد الكثيرون من اللاعبين الذين جمعتهم الصداقة والأخوة على مر السنوات الماضية، متمنياً أن يكون مشواره القادم حافلاً بالنجاح ولجميع زملائه الآخرين.

طباعة Email