الفريق خسر 3 مباريات متتالية وغاب عن هز الشباك

جمهور الوحدة قلق من نتائج الوديات

من مباراة الوحدة أمام بافوس القبرصي | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

تركت نتائج الوحدة في مبارياته الودية السابقة العديد من علامات الاستفهام حول مستقبل الفريق، الذي بدأ مرحلة التحضيرات وسط معنويات عالية من قبل محبيه، ورهان كبير على تميزه في الموسم الحالي بعد الصفقات التي أبرمها لكن نتائج الوديات غير المتوقعة أظهرت ردة فعل سلبية من قبل بعض محبي النادي وأنصاره عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد خسارته أمام فريق بافوس سادس الدوري القبرصي 0 - 4 وهي الخسارة الثالثة على التوالي للوحدة مع صيامه عن هز شباك المنافسين، وتحقيقه فوزاً وحيداً في مباراته الودية الأولى أمام فيكزيستا كراكوف الذي فاز عليه بثلاثة أهداف مقابل هدفين، فيما خسر المباراة الثانية أمام ستورم بأربعة أهداف دون رد، وخسر أيضاً تجربته الثالثة في مواجهة أبها السعودي بهدف، ليأتي ويتعرض للهزيمة الثالثة على التوالي في مباراته الودية الرابعة أمام بافوس وبعدد كبير من الأهداف.

غياب

وعلى الرغم من تركيز الجهاز الفني بقيادة المدرب البرتغالي كارفالهال على تحضير اللاعبين قبل بدء مباريات الموسم التنافسية، لكن وبعيداً عن خسارة النتيجة فإن الغياب عن إحراز الأهداف في 3 مواجهات كشف عن خلل مبكر في خط الهجوم، بجانب استقبال الشباك إلى 11 هدفاً في 4 مباريات أكد عدم تماسك الخط الدفاعي، وهو ما أثار قلق بعض مشجعي الفريق الذين اعتبروا أن النتائج مؤشر غير جيد وأن الفريق في حاجة إلى المزيد من العمل.

وفيما تبدو المخاوف واضحة وسط الجمهور، فإن الجهاز الفني واصل عمله مع اللاعبين دون توقف، وحافظ على نهجه في توزيع فرص المشاركة على اللاعبين في الوديات، باستثناء بعض العناصر التي لم تكتمل جاهزيتها مثل خليل إبراهيم، محمود خميس، سهيل المنصوري، بيمينتا، علاء زهير، مع عدم التوقف عن التدريبات اليومية القوية، واضعاً كامل تركيزه على الإعداد وعدم التركيز على النتائج.

الودية الخامسة

ويخوض العنابي مساء اليوم مباراته الودية الخامسة أمام ضمك السعودي، ويلتقي الكويت الكويتي يوم الثلاثاء المقبل، ويختتم مبارياته بمقابلة إتحاد جدة يوم 12 الجاري، تعود بعدها البعثة إلى أبوظبي لمواصلة التحضيرات وبدء المباريات التنافسية.

طباعة Email