38 حكماً في «دورة تقنية الفيديو»

ت + ت - الحجم الطبيعي

انطلقت صباح أمس في دبي، محاور ورشة تقنية حكم الفيديو المساعد (VAR)، التي يُنظمها اتحاد الإمارات لكرة القدم بالتعاون مع الاتحاد الدولي لكرة القدم، حتى 31 يوليو الجاري، وذلك ضمن البرنامج المعتمد من لجنة الحكام لإعداد حكام دوري المحترفين للموسم الرياضي الجديد 2022 - 2023.

ويُشارك في هذه الدورة 38 حكماً وحكماً مساعداً، ويُقدم محاورها الأوزبكي فرهاد عبدالله، المحاضر المعتمد لدى الاتحادين الآسيوي والدولي، والمحاضرون المحليّون عبد الواحد خاطر مسؤول تقنية الفيديو في إدارة الحكام، ولي بروبرت مدير الإدارة، وريتشارد ميلين المدير الفني للحكام.

وقال سالم علي الشامسي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، رئيس لجنة الحكام: «إن برنامج الإعداد للموسم الرياضي الجديد بدأ في الأول من شهر يوليو الجاري بالتدريبات البدنية لحكام كرة القدم في مختلف إمارات الدولة، ويتواصل بدورة تقنية الفيديو التي انطلقت اليوم، والتي نحرص على عقدها بصورة دورية قبل وأثناء الموسم الرياضي، وفقاً لتوجيهات إدارة الحكام بالاتحاد الدولي لكرة القدم، بهدف تنشيط الخبرات المتعلقة بتشغيل وتطبيق تقنية حكم الفيديو المساعد، التي تُعد مهمة في المجال الكروي، وتسهم في رصد الحالات الصعبة وتطبيق قانون اللعبة بشكل مفيد».

إنجازات

وأضاف الشامسي: «الحكم الإماراتي قدم مستويات مميزة محلياً وقارياً ودولياً خلال الموسم الكروي الماضي، ونسعى خلال الموسم الجديد إلى الحفاظ على ما تم تحقيقه من إنجازات، ونسعى إلى رفع سقف طموحاتنا من خلال عملية التطوير التي تستهدف جميع عناصر منظومة التحكيم ومواصلة المشاركة في كل الساحات والبطولات». ويشتمل برنامج الدورة التدريبية على عدد من المحاضرات النظرية الصباحية، التي تتناول بروتوكول التقنية، وتفسير حالات الـ (VAR)، إضافة لحالات المنافسة على الكرة، ومنطقة الجزاء ولمسات اليد، والتدخلات العنيفة. ويُقام الجانب العملي في الفترة المسائية على ملاعب اتحاد الكرة بدبي.

طباعة Email