«الإمارات» يبدأ خطوات العودة إلى «المحترفين»

ت + ت - الحجم الطبيعي

تجاوز فريق الإمارات أخطاء الموسم الماضي، والذي فشل فيه «الصقور» في التحليق والبقاء مع أندية دوري أدنوك للمحترفين بعد عودة الفريق سريعاً إلى دوري الهواة بنتائج مخيبة للآمال، وربما ساهمت البداية الخاطئة والمتأخرة في الموسم المنصرم في ظهور الفريق بشكل باهت فضلاً عن التعاقد مع محترفين أجانب لم يلبوا التطلعات والطموحات، ليتدارك الفريق هذا الموسم ويبدأ معسكره مبكراً، كما أمنت شركة كرة القدم بنادي الإمارات حراسة المرمى بضم الثنائي إبراهيم الكعبي لاعب العين وسعود الحوسني معاراً من الشارقة.

ودشن «الصقور» استعداده لموسم دوري الدرجة الأولى 2022 - 2023 مبكراً وبات النادي من أوائل الفرق على مستوى الهواة والمحترفين الذي يدشن إعداده بتواجد عدد كبير من اللاعبين القدامى والجدد الذين انضموا لتشكيلة الصقور خلال الميركاتو الصيفي الحالي وتتوجه بعثة الإمارات إلى معسكر صربيا خلال الأيام المقبلة.

وقرر الجهاز الفني بقيادة المدرب التونسي فتحي العبيدي الذي تولى الإشراف على تدريب الفريق قادماً من العروبة إجراء عدد من التجارب الودية في معسكر صربيا الخارجي، ويعتبر فريق الإمارات أول فريق يبدأ الإعداد فيما تنطلق معظم تدريبات بقية الأندية اعتباراً من اليوم.

صفقات

وتعاقد الإمارات مع الحارس إبراهيم الكعبي كأولى الصفقات لمدة لموسمين، في صفقة انتقال حر، قادماً من العروبة والذي استعاره خلال الموسم الماضي من نادي العين، ولعب الكعبي بعدد من الأندية التي ارتدى قمصانها حيث سبق له اللعب في دوري المحترفين برفقة العين، قبل أن ينتقل إلى الظفرة، ومنه إلى الفجيرة ودبا الحصن والعروبة، وتبع الحارس الكعبي في تشكيلة الإمارات الحارس سعود الحوسني قادماً من الشارقة بصفة الإعارة.

وأعرب فتحي العبيدي عن أمله في تحقيق تطلعات إدارة وجماهير النادي، لافتاً إلى أنه سيبذل قصارى جهده من أجل تكوين فريق كبير للمستقبل وقوي يكون قادراً على خوض المنافسات، ويستطيع تحقيق النتائج الإيجابية، إلى جانب التحليق من جديد مع فرق المقدمة مقدماً الشكر لمجلس إدارة نادي الإمارات برئاسة يوسف البطران.

طباعة Email