اتحاد الكرة يعتمد أجندة مشاركات المنتخبات

راشد بن حميد: رؤية محمد بن زايد تنير طريق الرياضيين

راشد بن حميد خلال ترؤسه اجتماع اتحاد الكرة | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

ثمّن مجلس إدارة اتحاد الإمارات لكرة القدم الدعم السخي الذي يقدّمه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لقطاع الرياضة بشكل عام، وكرة القدم على وجه الخصوص، وأكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الاتحاد أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، له بصمات واضحة في كل الإنجازات التي حققتها الرياضة الإماراتية.

لأن سموه يؤمن بأهمية الرياضة ودورها في المجتمع، مؤكداً أن دعم سموه جعل الإمارات مقراً للأحداث الرياضية القارية والدولية، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن رؤية سموه تُنير طريق الرياضيين وتحفزهم على العطاء وتحقيق المزيد من الإنجازات. جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الإدارة الذي عُقد، أمس، برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي وبحضور الأعضاء.

وناقش المجلس الموضوعات المُدرجة على جدول الأعمال، وفي مقدمتها تقارير لجان المنتخبات الوطنية والشؤون الفنية، المسابقات، الحكام، المالية، الكرة الشاطئية، الكرة النسائية، الاستراتيجية والاستثمار، الشؤون المجتمعية والتطوير، إلى جانب موضوعات الأمانة العامة، فيما تم اعتماد محضر الاجتماع السابق الذي عُقد في شهر أبريل الماضي.

واعتمد مجلس الإدارة مشاركات منتخباتنا الوطنية خلال الفترة المقبلة، وبرامج الإعداد الخاصة بكل منتخب، سواء المنتخب الوطني الأول، الذي تنتظره مشاركات إقليمية وقارية، وهي بطولة كأس الخليج العربي «خليجي 25» المقررة في شهر يناير المقبل، وبطولة اتحاد غرب آسيا التي تستضيفها الدولة في شهر مارس المقبل، ونهائيات كأس آسيا في شهر يونيو المقبل.

وبالنسبة للمنتخب الأولمبي مواليد 2001،فسيشارك في بطولة اتحاد غرب آسيا تحت 23 عاماً في شهر نوفمبر المقبل، وبطولة اتحاد كأس الخليج العربي تحت 23 عاماً في شهر أغسطس من عام 2023، وتصفيات آسيا تحت 23 عاماً في شهر سبتمبر 2023 والمؤهلة إلى أولمبياد باريس 2024.

فيما سيشارك منتخب الشباب تحت 20 عاماً في بطولة كأس العرب في شهر أغسطس المقبل، وتصفيات آسيا تحت 20 عاماً في شهر سبتمبر المقبل، وبالنسبة لمنتخب الناشئين تحت 17 عاماً، فسيشارك في بطولة كأس العرب تحت 17 عاماً في أغسطس المقبل، وتصفيات كأس آسيا في أكتوبر المقبل.

تقرير

وتم خلال الاجتماع استعراض تقرير لجنة المسابقات الذي تضمن البطولات التي ستُنظم خلال الموسم الجديد لجميع المراحل، واعتماد إقامة بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة نسخة 2023-2022 بنظام خروج المغلوب من مباراة واحدة من الدور الــ 32 حتى الدور نصف النهائي، الذي سيُلعب بنظام خروج المغلوب من مباراتين بعد إلغاء التصفيات التمهيدية، وتكليف فريق عمل لجنة المسابقات بإعداد الآلية الخاصة بالقرعة.

وأشاد مجلس الإدارة بجهود لجنة الحكام والقائمين على تقنية حكم الفيديو بعد اجتياز اتحاد الإمارات لكرة القدم لكافة المراحل، وحصوله على الموافقة النهائية من الاتحاد الدولي «FIFA» وإدراجه كمنظم متمرس وصاحب خبرة في ما يتعلق باستخدام التقنية، وتم اعتماد آلية الاستعانة بالحكام الأجانب.

واطلع مجلس الإدارة على مستجدات استراتيجية الاتحاد ومؤشرات الأداء المؤسسي والتقارير الخاصة بلجنتي الكرة الشاطئية والنسائية، وكذلك توصيات لجنة تنقيح اللوائح بعد ورشة العمل التي تم تنظيمها خلال الفترة الماضية بحضور ومشاركة ممثلي الأندية.

إشادة

من ناحية أخرى، التقى الشيخ راشد بن حميد النعيمي، أمس، في مقر الاتحاد بدبي أعضاء الجهاز الفني والإداري، ولاعبي منتخبنا الوطني للكرة الشاطئية، وجدد لهم التهنئة، بمناسبة تتويجهم بلقب بطولة اتحاد غرب آسيا، التي أقيمت في مدينة جازان السعودية، أواخر الشهر الماضي.

وأكد رئيس الاتحاد، خلال حديثه مع اللاعبين، حرص مجلس الإدارة على تطوير الكرة الشاطئية، وزيادة عدد ممارسيها، من خلال إقامة عدد من البطولات والمسابقات بشكل منتظم، وبمشاركة أندية الدولة، وعدد من فرق المؤسسات الحكومية والأندية الخاصة، الأمر الذي يساعد على اكتشاف وصقل مواهب جديدة.

وأشاد الشيخ راشد بن حميد النعيمي، بعمل لجنة كرة القدم الشاطئية، برئاسة علي حمد البدواوي عضو مجلس إدارة الاتحاد، التي وضعت الخطط والاستراتيجيات التي تتماشى مع رؤية 2038، مشيداً كذلك باحتراف ثمانية لاعبين من المنتخب في أندية ألمانية وبرتغالية ويونانية، واللعب في بطولة دوري أبطال أوروبا للكرة الشاطئية 2022، بالإضافة لمسابقات الدوري والكأس المحليين.

تهنئة

التقى الشيخ راشد بن حميد النعيمي، بأعضاء منتخبنا لكرة القدم الإلكترونية، وهنأهم بمناسبة التأهل إلى نهائيات بطولة كأس العالم في الدنمارك 2022، وذلك بعد تصدر المنتخب لمجموعة الشرق الأوسط وأفريقيا، مشيداً بالتعاون الكبير بين اتحاد كرة القدم، وجمعية الإمارات للألعاب الإلكترونية، في تطوير هذه اللعبة، التي أصبحت تحظى باهتمام واسع من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم، ويمارسها عدد كبير من اللاعبين حول العالم.

طباعة Email