القهوة «مزاج» يهدر طاقة الرياضيين

ت + ت - الحجم الطبيعي

حذر المدرب المصري أيمن الرمادي «الرياضيين»، خاصة لاعبي كرة القدم، من الإفراط في تناول «القهوة»، مؤكداً أنها تهدر الطاقة، وتؤثر على مردود اللاعب الذي يحتاج أن يكون صاحب طاقة وعطاء لمدة 90 دقيقة في أرضية الملعب.

وقال الرمادي إن هناك الكثير من اللاعبين الذين يعتقدون بأنه في شرب القهوة قبل المباريات، تهيئة نفسية لهم، على خلفية أنها تعدل «المزاج»، مع أنها تسبب ضرراً كبيراً لهم نتيجة تناول كمية كبيرة منها.

وأشار الرمادي إلى أن تحذيره مبني على معلومات وأبحاث طبية أطلع عليها، وقال: حسب الدراسات فإن التجارب أثبتت أن تناول الكثير من القهوة يمتص الماء من جسم اللاعب ويهدر عليه الطاقة، وهذه الدراسات كافية للابتعاد عن تناول القهوة لكل رياضي يريد أن يتطور ويحافظ على حالته الصحية.

وعاد الرمادي وقال: من المفارقات أن التحذير ليس قطعياً، لأن تناول «رشفة» من القهوة يمد اللاعب بالطاقة، أي ينطبق عليها مقولة «كثير منها ضار وقليل منها مفيد»، وأكد المدرب المصري أنه من الجيد تناول كمية قليلة حسب تحديد المختصين في هذا الجانب، فالقليل من القهوة مطلوب ويساعد اللاعب على تقديم جهد أكبر لكن الكثير ضار لذلك يجب الحذر والتركيز على المشروبات المفيدة.

تقارير طبية

وأشارت تقارير طبية علمية أن فنجاناً من القهوة يحتوي على 75 ميليغراماً من الكافيين، الذي يعتبر منبهاً طبيعياً، وتقول التقارير إن القليل من الكافيين بمعدل 90 ميليغراماً في اليوم يزيد من النشاط البدني، ويعطي الرياضيين زخماً في التمارين القصيرة والطويلة، وأكدت بعض الدراسات أن القهوة التي يمتد تأثيرها لمدة 3 ساعات على جسم الإنسان، تحسن الأداء بنسبة 12.4%، وتناول فنجان من القهوة بعد الجهد البدني القوي يساهم في تخفيض آلام العضلات بنسبة 50 %.

دراسات علمية

ومؤخراً أثبت باحثون أستراليون عبر تجربة علمية على 81 رياضياً أن تناول كمية كبيرة من الكافيين ينعكس سلباً على الجهد البدني، بعكس ما كان مشاعاً في السابق بأنه يمد الرياضي بالطاقة، ودرس الباحثون تأثير شرب القهوة على 81 رياضياً شاركوا في 10 سباقات عدو لمسافة 40 متراً، وتم منحهم كميات متنوعة من الكافيين، وأثبتت الدراسة أن الرياضي الذي تناول كمية أقل كان الأفضل في الجهد البدني، وأوصى الباحثون بضرورة خفض كميات القهوة للمحافظة على حياة صحية.

مشاهد متكررة

وعلى الرغم من الضرر الذي أكدته الدراسات، لكن هنالك مشاهد متكررة خاصة في ملاعبنا التي يشتهر فيها اللاعبون بإدمان القهوة، تتمثل في وجود حافظات الشاي والقهوة بكميات كبيرة في كل التدريبات والمباريات، ما يجعل الأندية في حاجة إلى إيقاف توفير المنبهات من أجل مصلحتها ومصلحة اللاعبين.

طباعة Email