تيغالي خارج حسابات النصر

ت + ت - الحجم الطبيعي

يعاني سيباستيان تيغالي مهاجم النصر آخر موسمين، بسبب تراجع معدله التهديفي بشكل واضح مقارنة بالمواسم الـ7 التي قضاها في الوحدة وهو ما كلفه الخروج نهائياً من حسابات النصر في الموسم الجديد وعدم نية إدارة العميد في الدخول في مفاوضات بشأن تجديد عقده الذي ينتهي 30 يونيو الجاري.

وعزز النصر قراره بعدم التجديد لتيغالي استناداً إلى التقرير الفني للمدرب الألماني الجديد ثورستن فينك الذي طلب التعاقد مع مهاجم هداف يتميز بالسرعة ويتماشى مع أسلوب الفريق وطريقة لعبه وضرورة أن يقوم المهاجم ببعض الأدوار الدفاعية أحياناً، وهو ما يفتقده تيغالي بحكم تقدمه في السنّ (37 عاماً).

إحصاءات

وبدأت إدارة النصر البحث فعلاً عن مهاجم أجنبي بهدف حل مشكلة الأداء الهجومي للفريق الذي افتقد النجاعة خلال الموسمين الأخيرين، حيث تبرز إحصاءات الفريق أن نجاح النصر في جميع الألقاب التي حققها خلال المواسم الـ10 الأخيرة ارتبط بوجود مهاجم هداف آخرهم الإسباني ألفارو نيغريدو الذي رحل بنهاية موسم 2019-2020 بعدما قاد الفريق للتتويج بكأس الرابطة آخر ألقاب النصر.

وإلى جانب نيغريدو يعدّ السنغالي إبراهيما توري أحد أنجح المهاجمين الذين ضمهم العميد إلى صفوفه آخر 10 مواسم، حيث تمكن المهاجم السنغالي من تسجيل 18 هدفاً في موسم 2014-2015 و17 هدفاً في موسم 2013-2014، وشهد هذان الموسمان تحقيق 3 ألقاب وهي كأس الأندية الخليجية وكأس صاحب السمو رئيس الدولة وكأس الخليج العربي.

12

واحتل البرتغالي توزي لاعب خط الوسط صدارة هدافي العميد في الموسم المنتهي بـ12 هدفاً، فيما اكتفى تيغالي بتسجيل 10 أهداف فقط في 19 مباراة محققاً معدلاً تهديفياً يساوي 0.52 هدف في المباراة و0.44 في موسمه الأول مع النصر (2020-2021)، في المقابل بلغ معدله التهديفي مع الوحدة في 157 مباراة بدوري المحترفين على مدار 7 مواسم مع الوحدة 0.96 هدف في المباراة، ما يعني أنه تراجع بنسبة تصل إلى 50%.

وكان النصر تعاقد مع تيغالي في مايو 2020 لتعويض رحيل مهاجمه السابق ألفارو نيغريدو هداف الفريق في موسم 2018-2019 بـ17 هدفاً وصاحب 8 أهداف في الموسم الملغى والذي كان له دور مؤثر في الفريق هجومياً.

بداية

وانضم تيغالي لدورينا لأول مرة من بوابة الوحدة في موسم 2013-2014 واحتل حينها المركز الثاني في سباق الهدافين بـ26 هدفاً خلف الغاني أسامواه جيان مهاجم العين السابق الذي توّج بطلاً للهدافين بـ29 هدفاً، وفي موسم 2014-2015 احتل تيغالي المركز الخامس في صراع الهدافين بـ15 هدفاً قبل أن ينتزع اللقب في الموسم التالي بـ26 هدفاً ومتقدماً على علي مبخوت صاحب المركز الثاني بهدفين.

وفي موسم 2016-2017 احتل تيغالي المركز الرابع بـ19 هدفاً وفي موسم 2017-2018 حصل على وصافة الهدافين بـ23 هدفاً خلف السويدي ماركوس بيرغ مهاجم العين السابق ثم عاد مرة أخرى للتتويج باللقب في موسم 2018-2019 عندما سجل 26 هدفاً في الصدارة وبفارق 5 أهداف عن صاحب المركز الثاني علي مبخوت وفي موسم 2019-2020 كان تيغالي أحد أبرز المنافسين على لقب الهدافين، حيث احتل المركز الثاني بـ15 هدفاً خلف مهاجم العين لابا كودجو قبل إلغاء المسابقة ضمن الإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس «كورونا».

طباعة Email