لوكاس: الدوري الإماراتي هجومي أكثر من البرازيلي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد البرازيلي لوكاس كانديدو سيلفا لاعب الظفرة، أنه استفاد كثيراً من تجربته مع «الفارس»، وأحب اللعب في صفوف الظفرة، مشيراً إلى أنه اكتشف أن هناك فارقاً تكتيكياً كبيراً في الدوري الإماراتي، وأنه يتمتع بكرة هجومية أكثر مما هي عليه في البرازيل.

وانتهى عقد كانديدو مع الظفرة بنهاية الموسم المنصرم بعدما لعب في صفوف الفريق مدة 6 أشهر حين انضم في الانتقالات الشتوية في يناير الماضي، في تجربة تعد الوحيدة للاعب خارج البرازيل.

وقال في مقابلة مع موقع «سوبر سبورت» البرازيلي: «خضت تجربة جيدة للغاية، ولاحظت بالفعل فرقاً تكتيكياً كبيراً، والفرق الإماراتية أكثر هجومية بكثير مما هي عليه الكرة في البرازيل، فقد كانت تبديلات المدربين هجومية دائماً، ونادراً ما يدفع المدرب بلاعب مدافع أو ظهير، فقط لاعبون مهاجمون أو في خط الوسط، لقد فاجأني هذا الأمر، وكل الفرق تلعب على الفوز بغض النظر عما إذا كان فريقاً ينافس على البطولة أو في مؤخرة الترتيب».

وأضاف إن الأمور التنظيمية في الكرة الإماراتية أفضل ما يكون، فضلاً عن جودة المعيشة في العاصمة أبوظبي، لافتاً إلى أنه فوجئ بكل شيء، وحتى سرعة الإنترنت الفائقة في الإمارات.

وكشف اللاعب أنه يريد الاستمرار خارج البرازيل، معرباً عن رغبته في البقاء في الدوري الإماراتي، ولكنه في الوقت ذاته لن يمانع اللعب لأحد الأندية البرازيلية إذا تلقى عرضاً مناسباً، ولا سيما بعد أن أبدى نادي بوتافوغو اهتماماً باللاعب قبل قراره باللعب للظفرة.

وساهم لوكاس في بقاء الظفرة في دوري المحترفين، إذ لعب مع الفريق 15 مباراة، سجل فيها هدفين وأسهم بـ4 تمريرات حاسمة.

طباعة Email