أرقام مهمة في مشوار المنتخبين إلى الملحق الآسيوي

ت + ت - الحجم الطبيعي

وصل منتخبا الإمارات وأستراليا إلى الملحق الآسيوي لكأس العالم 2022، بعد مشوار طويل من التصفيات المطلوب اجتيازها، وشهد هذا المشوار نجاحات وعثرات وأرقاماً وإحصائيات، حتى انتهى المطاف بالمنتخبين في المركز الثالث في المجموعتين الأولى والثانية من تصفيات المرحلة الثالثة، ليحصلا على بطاقة الظهور في لقاء اليوم، والذي يجمع بينهما في قطر، ويؤهل الفائز فيه للقاء منتخب بيرو الاثنين المقبل، في الملحق العالمي آخر مراحل التأهيل للمونديال. تعتبر أستراليا، حديث العهد في آسيا، إذ انضمت إلى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم رسمياً بقرار من الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» في الأول من يناير 2006، ولذا لم يسبق أن تواجه المنتخبان سوى 6 مرات، ما بين مباريات ودية ورسمية، وفاز المنتخب الأسترالي بثلاث مباريات، وتعادلا في مباراتين، وفاز المنتخب الوطني في مباراة واحدة.

وتواجه المنتخبان ودياً في أول مباراتين وذلك يومي 5 نوفمبر 2011، و10 أكتوبر 2014، وانتهيا بنتيجة واحدة بالتعادل 0-0، ثم فازت أستراليا، في 3 مواجهات متتالية، وأنهت المواجهة الأولى منها يوم 27 يناير 2015، بالفوز 2-0، في نصف نهائي بطولة كأس آسيا، والتي أقيمت في ضيافة أستراليا، وفازت بعدها 1-0 يوم 6 سبتمبر 2016، على ملعب استاد محمد بن زايد في الجولة الثانية للمجموعة الثانية للتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 2018، وكررت فوزها في لقاء الإياب يوم 28 مارس 2017، ولكن بنتيجة 2-0، في مدينة سيدني الأسترالية. والفوز الوحيد الذي حققه منتخب الإمارات، كان بنتيجة 1-0، يوم 25 يناير 2019، على ملعب استاد هزاع بن زايد بمدينة العين، في ربع نهائي كأس آسيا في الإمارات.

على صعيد التصفيات الحالية، قطع كلا المنتخبين 18 مباراة على مرحلتين، وحقق منتخبنا الوطني خلال هذا المشوار الطويل الفوز في 9 مباريات، وتعادل في 3، وخسر 6 مباريات، وسجل 30 هدفاً، وتلقت شباكه 14 هدفاً، وجمع 30 نقطة.

وتوزعت مباريات ونتائج «الأبيض» على مرحلتين، ففي المجموعة السابعة للمرحلة الثانية من التصفيات، خاض 8 مباريات، وحقق الفوز في 6، وخسر مباراتين، وجمع 18 نقطة، وسجل 23 هدفًا وتلقى 7 أهداف، وتصدر المجموعة بفارق نقطة واحدة عن منتخب فيتنام في المركز الثاني، والذي رافقه إلى المرحلة الثالثة للتصفيات.

وفي المجموعة الأولى للمرحلة الثالثة، جمع «الأبيض» 12 نقطة، من 3 انتصارات، و3 تعادلات، و4 خسائر، ولم يسجل سوى 7 أهداف، وتلقت شباكه 7 أهداف، وحل في المركز الثالث بترتيب المجموعة، بفارق 13 نقطة عن إيران في الصدارة، و11 نقطة عن كوريا الجنوبية، في المركز الثاني، واللذين تأهلا مباشرة إلى المونديال. في المقابل، حققت أستراليا خلال مشوارها، الفوز في 12 مباراة، وتعادلت في 3 مباريات، وخسرت 3 مباريات، وجمعت 39 نقطة، وسجلت 43 هدفاً، وتلقت 11 هدفاً، وفي المرحلة الثانية من التصفيات، تأهلت أستراليا وحدها عن المجموعة الثانية، بعدما أنهتها في الصدارة بالعلامة الكاملة بفوزها في مبارياتها الثماني برصيد 24 نقطة، وبفارق 14 نقطة عن الكويت في المركز الثاني، وسجلت 28 هدفاً، وتلقت هدفين، وجمعت 24 نقطة.

وفي المجموعة الثانية للمرحلة الثالثة من التصفيات، جمعت أستراليا 15 نقطة، من 4 انتصارات، و3 تعادلات، و3 خسائر، وحلت في المركز الثالث بفارق 8 نقاط عن السعودية في الصدارة، و7 نقاط عن اليابان في الوصافة، واللذين تأهلا مباشرة للمونديال، وسجلت أستراليا 15 هدفاً، وتلقت 9 أهداف. حقق «الأبيض» فوزه الأكبر خلال التصفيات على إندونيسيا ذهاباً وإياباً في المرحلة الثانية بنتيجة واحدة (5-0)، والخسارة الأكبر كانت بنتيجة 1-2 أمام تايلاند في المرحلة نفسها، والتعادل الأكبر كان بنتيجة 2-2 مع العراق في المرحلة الثالثة، أما الفوز الأكبر لأستراليا، فكان على تايبيه بنتيجة 7-1، في تصفيات المرحلة الثانية، والخسارة الأكبر 0-2 من اليابان في المرحلة الثالثة، والتي شهدت أيضاً، التعادل الأكبر بنتيجة 2-2 مع عمان.

90

تأهل منتخب الإمارات على مدار تاريخ كأس العالم لكرة القدم، إلى النهائيات مرة واحدة في عام 1990 بإيطاليا، وتعد تصفيات البطولة المقبلة في قطر 2022، هي أقرب مرحلة يصل إليها منتخب الإمارات، في إطار سعيه لتحقيق حلم الوصول إلى كأس العالم للمرة الثانية في تاريخه، في حين يسعى منتخب أستراليا إلى فرض وجوده في النهائيات للمرة السادسة في تاريخه، حيث سبق وتأهل للمونديال 5 مرات، من بينها آخر 4 نسخ على التوالي، وذلك أعوام 1974 و2006 و2010 و2014 و2018.

13

يخوض منتخبنا هذه المواجهة الحاسمة، تحت قيادة فنية أرجنتينية، بقيادة المدرب رودلفو أروابارينا «46 عاماً»، الذي تولى المهمة رسمياً في 13 فبراير الماضي، خلفاً للهولندي بيرت فان مارفيك، وقاد منتخب الإمارات في المرحلة الحاسمة من مشواره في المرحلة الختامية من التصفيات، حيث خسر من العراق بهدف وحيد، وفاز على كوريا الجنوبية بنفس النتيجة. وفي المقابل، يقود الأسترالي جراهام أرنولد «58 عاماً»، القيادة الفنية لمنتخب بلاده، منذ عام 2018، خلفاً للهولندي بيرت فان مارفيك أيضاً، وتعرض خلال هذه الفترة لانتقادات عديدة، بسبب عدم قدرته على تحقيق النتائج المرجوة، خاصة في المرحلة الأخيرة من التصفيات، ولكن الاتحاد الأسترالي جدد فيه الثقة لاستمراره في توليه المهمة بمرحلة الملحق.

طباعة Email