التركيز والثقة سلاح منتخب الإمارات للفوز على استراليا

ت + ت - الحجم الطبيعي

اتفق مدربو كرة قدم على أن التركيز والثقة هي أبرز الأسلحة المهمة لمنتخب الإمارات عند مواجهة استراليا في مباراة الملحق الآسيوي ضمن تصفيات كأس العالم بقطر 2022 ، والتي تقام يوم 7 يونيو المقبل على استاد أحمد بن علي في الدوحة.

وأكدوا في تصريحات لـ " وكالة أنباء الإمارات" / وام / أن القائمة الحالية التي أعلن عنها الجهاز الفني بقيادة المدرب رودلفو أروابارينا هي الأنسب في الوقت الحالي خاصة أنها تجمع ما بين الخبرة والشباب، إضافة إلى أن الأجواء الإيجابية الحالية التي يمر بها المنتخب، تعد أبرز العوامل التي تساهم في رفع الروح المعنوية للاعبين قبل اللقاء.

ويقيم منتخب الإمارات معسكرا مغلقا على أحد الملاعب في منطقة جبل علي بدبي، حيث يستعد للسفر للدوحة يوم 30 مايو الجاري لخوض المباراة المرتقبة على أن يتأهل منها الفائز للقاء منتخب بيرو في الملحق العالمي 13 من نفس الشهر.

وأكد المدرب الوطني عبد الله صقر أن جميع الأجواء أصبحت مهيئة لمنتخب الإمارات من أجل تحقيق الفوز، الأمر الذي يعطي ثقة كبيرة للاعبين أمام منتخب استراليا خاصة وانه ليس بالقوة التي كان عليها في السابق، وبالتالي فإن الفرصة كبيرة أمام لاعبينا من أجل مواصلة المشوار نحو التأهل.

وأضاف: السيناريو الذي تأهل به منتخب الإمارات لمرحلة الملحق الآسيوي يعطي دفعة قوية للاعبين من أجل تقديم كل ما لديهم، وهو في حد ذاته عامل محفز قوي للغاية من أجل تحقيق الهدف المطلوب، لافتا إلى أن القائمة المعلن عنها تضم أفضل عناصر دورينا وبالخبرة والشباب ستكون قادرة على الفوز.

وفيما يتعلق بتاريخ المواجهات السابقة مع منتخب استراليا أكد المدرب عبد الله صقر أن الظروف الحالية مختلفة تماما للمنتخبين عن أي مواجهات سابقة بالتالي إمكانية التعويل عليها ضعيفة للغاية كل مباراة لها ظروفها وأهدافها.

من جانبه قال الدكتور عبد الله مسفر المدرب الوطني والمدير الفني السابق لمنتخب الإمارات أن كافة الظروف أصبحت مهيئة للاعبين من أجل الفوز ومواصلة المشوار نحو التأهل لمواجهة بيرو، وأن الجانب النفسي هو الأفضل خاصة بعد تجدد فرصة التأهل والدعم الكبير من الشارع الرياضي، وكذلك الجانب البدني حيث أن عودة اللاعبين من مباريات مسابقة الدوري، تجعلهم في أتم جاهزية للقاء.

وتابع: "هناك أمر مهم يجب التركيز عليه وهو الإمكانيات الفردية للاعبين سواء من ناحية السرعة أو المهارة حتى تكتمل المنظومة ويتحقق الهدف المطلوب"، لافتا إلى أن القائمة التي أعلن عنها المدرب أروابارينا تعد الأفضل لأنها تجمع ما بين الخبرة والشباب وبالتالي ستكون قادرة على صناعة الفارق.

وأشار مسفر إلى أن عودة اللاعب عمر عبد الرحمن إلى قائمة المنتخب مجددا تعد إضافة كبرى خاصة أن الفريق كان بحاجة إلى صانع العاب مميز، لافتا إلى أن مشاركته طوال اللقاء تعود إلى رؤية المدرب الفنية، ولكن من الأفضل له أن يشارك في الوقت المطلوب، خاصة أن الفترة الماضية كان اللاعب غائبا عن المباريات فيها قبل أن يشارك مع فريقه في الدوري.

وقال المدرب الوطني عبد المجيد النمر إن الثقة والتركيز أهم أسلحة المنتخب الوطني لمواجهة منتخب استراليا من أجل تحقيق الفوز والتأهل للمرحلة اللاحقة لمواجهة منتخب بيرو، خاصة أن كل الظروف سواء كانت النفسية أو البدنية أصبحت مهيئة لجميع اللاعبين من أجل تحقيق المطلوب منهم في المباراة والخروج بالنتيجة الإيجابية.

وأضاف: "عودة اللاعب عمر عبدالرحمن إلى القائمة تمثل إضافة مهمة للمنتخب في الوقت الحالي وتمثل دافعا كبيرا له ولجميع اللاعبين من أجل الفوز، حيث يجب على المدرب أروابارينا استغلال كافة امكانياته من أجل حسم الموقف على الرغم من أن اللاعب ليس بالجاهزية الكاملة لقلة مشاركاته، لكن خبرته الكبيرة مع منتخبنا الوطني سيكون لها الدور في حسم اللقاء.

وفيما يتعلق بالقائمة التي أعلنها الجهاز الفني لمنتخب الإمارات أكد النمر أنها تعد التشكيلة المثالية في الوقت الحالي، خاصة وأنها تجمع أفضل العناصر الموجودة في الدوري المحلي، وبالتالي أصبح الطريق ممهدا أمامهم من أجل مواصلة حلم التأهل للمونديال بعدما عادت الفرصة مجددا بعد التأهل للملحق الآسيوي.

طباعة Email