رياضيون: توجيهات خليفة وضعت الرياضة الإماراتية على منصات التتويج

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد رياضيون أن بصمات فقيد الوطن المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، طيب الله ثراه، لا تُنسى سواء في دعم الأندية أو المنتخبات الوطنية، كما أن توجيهاته وضعت الرياضة الإماراتية على منصات التتويج في مختلف المحافل، ولعل كرمه الكبير مع أصحاب الإنجازات سواء على صعيد المنتخبات الوطنية الجماعية أو الألعاب الفردية، خير دليل على دعمه اللامحدود للرياضات كافة إذ كان، طيب الله ثراه، متابعاً للحركة والنشاط الرياضي، وصاحب أيادٍ بيضاء يشهد لها الجميع على الرياضة وكل أبنائه من الرياضيين.

وفي فترة حكم فقيد الوطن المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، سطرت دولة الإمارات العربية المتحدة إنجازات عالمية في الألعاب كافة، لتصبح الإمارات قبلة الرياضة العالمية للقاصي والداني، من دون تمييز بين عِرق ولون، ما جعلها إحدى النقاط المضيئة في خريطة الرياضة العالمية بمختلف الألعاب.

قائد
من جانبه، أعرب يوسف السركال نائب رئيس الاتحاد الآسيوي رئيس اتحاد الكرة الأسبق، عن بالغ حزنه لوفاة المغفور له بإذن الله الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، طيب الله ثراه، داعياً الله أن يسكنه الفردوس الأعلى من الجنة، ومشيراً إلى أن للفقيد الغالي أيادي بيضاء على الرياضة والرياضيين في فترة حكمه الممتدة نحو 18 عاماً وقبلها حينما كان ولياً للعهد، مؤكداً أن الفقيد كان قائداً حكيماً مستلهماً حكمته من الوالد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وله العديد من المواقف المهمة والمؤثرة في مسيرة الرياضة بالدولة.

وأشار يوسف السركال إلى أن المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان كان حريصاً على دعم الرياضة بكل قوة مادياً ومعنوياً وحريصاً على استقبال كل الأبطال من أصحاب الإنجازات وكان لنا ولمنتخب الإمارات شرف السلام على سموه بعد الفوز ببطولة خليجي 18 واستمعنا إلى نصائح سموه وتوجيهاته التي نستلهم منها العديد من الخطط والبرامج التي تسهم في تحقيق الإنجازات القارية والمحلية وترفع علم الدولة عالياً.

وقال يوسف السركال: نرفع أحر التعازي إلى شعب الإمارات، وإلى قيادتنا الرشيدة، وندعو الله أن يسكنه فسيح جناته لما قام به من عطاء غير محدود للإنسانية جمعاء، ولدعمه كل ما هو خير من أعمال داخل أو خارج الإمارات وندعو للفقيد الراحل بالمغفرة والرحمة وأن يجعل قبره روضة من رياض الجنة.

عطاء
كما أعرب إبراهيم عبدالملك نائب رئيس مجلس إدارة شركة الكرة بنادي شباب الأهلي، عن بالغ حزنه وإدارة وكل منتسبي نادي شباب الأهلي، لوفاة فقيد الوطن الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان. وقال عبدالملك: «باسم نادي شباب الأهلي، ننعى فقيد الأمة العربية والإسلامية والعالم أجمع، المغفور له بإذن الله، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ونحن كشعب الإمارات فقدنا والداً وقائداً وراعياً لنا جميعاً، وندعو له بالمغفرة والرحمة وأن يجعل قبره روضة من رياض الجنة، ويلهمنا الصبر والسلوان». وأضاف: «نرفع أحر التعازي إلى شعب الإمارات، وإلى قادتنا، وإلى آل نهيان الكرام، وشيوخنا جميعاً، وندعو الله أن يجزيه الجزاء الطيب بما قدمه لنا في دولة الإمارات من عطاء، وكان مكملاً رسالة القائد المؤسس المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه».

واختتم: «استمر المغفور له بإذن الله، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، على نهج القائد المؤسس نفسه «طيب الله ثراه»، واهتم بالإنسان محلياً وخارجياً، وكان داعماً دائماً للرياضة والرياضيين، وفتح أياديه الخيرة لجميع شعوب العالم، وندعو الله أن يسكنه الفردوس الأعلى من الجنة».

قائد
وأبدى الأكاديمي الدكتور موسى عباس الباحث الرياضي، بالغ حزنه لوفاة المغفور له بإذن الله الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ودعا الله أن يسكنه الفردوس الأعلى من الجنة، مؤكداً أن الفقيد لم يكن رئيساً لدولة الإمارات فقط، ولكنه كان قائداً عربياً وإسلامياً أيضاً، بتاريخ من المواقف المهمة والحاسمة لوحدة الصف العربي والإسلامي. وقال: «فقيد الوطن الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، لم يكن رئيساً فقط بالنسبة لشعبه، ولكنه كان والداً وراعياً، وندعو له بالمغفرة والرحمة وأن يجعل قبره روضة من رياض الجنة، ويلهمنا الصبر والسلوان». وأضاف: «نرفع أحر التعازي إلى شعب الإمارات، وإلى قيادتنا الرشيدة، وندعو الله أن يكرمه بفسيح جناته لما قام به من عطاء غير محدود للإنسانية جمعاء، ولدعمه كل ما هو خير من أعمال داخل أو خارج الإمارات».

دعم
بدوره، أبدى سلطان سيف السماحي رئيس اتحاد السباحة، حزنه وأسرة اللعبة على وفاة المغفور له بإذن الله الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وأكد أن الدولة بشكل عام، والرياضة بشكل خاص، فقدت قائداً وداعماً، ودعا الله أن يسكنه الفردوس الأعلى من الجنة، موضحاً أن فقيد الوطن، عرف عنه المواقف المهمة والحاسمة لما فيه مصلحة الدولة، ووحدة الصف العربي والإسلامي، وخدمة الإنسانية، وأضاف: «فقدنا رئيساً ووالداً وراعياً، وندعو له بالمغفرة والرحمة وأن يجعل قبره روضة من رياض الجنة، لما قام به من خدمات غير محدودة للإنسانية داخل وخارج الإمارات».

وتابع: «كان للمغفور له بإذن الله الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، العديد من القرارات المهمة التي صبت في مصلحة تطوير الرياضة الإماراتية، إلى جانب المكرمات والدعم الدائم للاتحادات واللاعبين واللاعبات، ومنها التكريم السنوي للأبطال في الرياضة الإماراتية، وجائزة خليفة للتميز الرياضي، إلى جانب العديد من المبادرات، ومنها مرحلة التمكين، حتى أصبح لرياضيي الإمارات حضور دائم في منصات التتويج».

مكانة
في حين، أكد عبدالعزيز أحمد بو هندي مدير مكتب الهيئة العامة للشباب والرياضة في المنطقة الشرقية أن المغفور له بإذن الله الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان طيب الله ثراه ترك لشعبه إرثاً ومبادرات تخلد اسمه لافتاً إلى أن ذكراه ستظل خالدة، ومشيراً إلى أن فقيد الوطن عمل على الاهتمام برعاية الشباب والرياضة وشجع الرياضات الحديثة ورياضات الهجن والتراث والخيول ودعم كل الأندية والاتحادات والهيئات حتى تبوأت مكانة عالية وبات اسم الإمارات على لسان كل فرد وفي عهده شهدت جميع ضروب الرياضة تطوراً لافتاً كما أنه شجع على الابتكار والنمو ودعم المشاريع الكبيرة والصغيرة، وأن شعب الإمارات وشعوب العالم لن تنسى اسم المغفور له بإذن الله الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان طيب الله ثراه ونكرر تعازينا الحارة للأمتين العربية والإسلامية ونسأل الله أن يلزم شعب الإمارات الصبر والسلوان.

مكارم
وقدم اللواء الطيار «م» عبدالله السيد الهاشمي خالص العزاء وصادق المواساة لقيادة دولتنا الحبيبة وشعبها الوفي لوفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، صاحب الأيادي البيضاء والذي طالت مكارمه الإنسانية والخيرية أصقاع العالم كافة، وأكد أن الفقيد كان صاحب مبادرات ومواقف وطنية رياضية يشهد بها الداني والقاصي، وكان لنا نعم الأب والقائد الناصح الأمين الكريم الرحيم للجميع.

وعدد الهاشمي، مآثر فقيد الوطن ودعمه شراح المجتمع كافة ومكونات دولتنا الحبيبة ومنها الرياضة والرياضيون وحرصه على مشاركة الجميع في الأنشطة الرياضية ولعل قراره الحكيم بمشاركة المقيمين في الأنشطة الرياضية كان له الأثر الكبير في الشعور بأن الإمارات وطن للجميع، وأضاف نشعر اليوم بحزن عميق يخيم علينا جميعاً مواطنين ومقيمين.

طباعة Email