3 مشاهد تحكيمية مؤثرة

تصوير: غلام كاركر

ت + ت - الحجم الطبيعي

على الرغم من هدوء منافسات الجولة 22 من دوري أدنوك للمحترفين، وحسم الصراع على القمة والقاع بدرجة كبيرة، إلا أن هناك 3 مشاهد مؤثرة ظهرت في الأداء التحكيمي.

يأتي المشهد الأول في احتساب الهدف الثاني للجزيرة في مرمى عجمان، في المباراة التي انتهت بثلاثية جزراوية، وسجل هدف الجزيرة علي مبخوت من تسلل واضح بالإعادة والتدقيق.

والمشهد الثاني يأتي باحتساب الهدف الثاني للشارقة في مرمى الوحدة، في المباراة التي انتهت بفوز الملك بهدفين مقابل هدف، وسجل هدف الشارقة الثاني ملانغو، والهدف أيضاً بالإعادة والتدقيق يتضح أنه من تسلل.

أما المشهد الثالث في المشاهد التحكيمية المؤثرة في الجولة 22، فهو عدم احتساب ركلة جزاء لشباب الأهلي، في مواجهتهم كلباء، في الجولة 22، رغم استدعاء حكم تقنية الفار لزميله حكم الساحة لمراجعة اللعبة، واستغراق النقاش بينهما وقتاً طويلاً، إلا أن الحكم أصر على قراره غير الموفق.

ومثل تلك الأخطاء تكون انطباعاً سلبياً على أداء الحكام، رغم تميز بعضهم في إدارة المباريات التي تسند لهم، إلا أن تأثير المشاهد يتضاعف أثره، لكوننا في الأمتار الأخيرة لمسابقة الدوري، وكل الفرق تسعى إلى تحقيق أهدافها، بحصد مزيد من النقاط، سواء لحسم اللقب أو الهبوط أو تحسين المراكز، ولا بد من توخي الحذر وزيادة التركيز حتى لا تتأثر الفرق سلباً وتفقد نقاط هي في أمس الحاجة لها، كما يجب زيادة التعاون والتجانس بين حكم الساحة وزميله في غرفة تقنية الفيديو، حتى لا يحدث تضارب في القرارات كما ظهر في مباريات سابقة.

حالات تحكيمية

* طالب الوصل بركلتي جزاء في مباراته أمام النصر ولكن في الأولى لمس الكرة لم يكن متعمداً وفي الثانية كان الاحتكاك طبيعياً.

* احتسب الحكم ركلة جزاء صحيحة لبني ياس نتيجة عرقلة الحارس مهاجم الإمارات.

* وفق الحكم في احتساب هدف الإمارات الثاني، لأن لاعب بني ياس هو من اختل توازنه.

* طالب خورفكان بركلة جزاء في مباراته أمام العروبة، ولكن الاحتكاك جاء طبيعياً ولا يرتقي لقرار الركلة.

* تدخل إيجابي من تقنية الفيديو باحتساب ركلة جزاء صحيحة للعروبة أمام خورفكان.

* طالب الوحدة بركلة جزاء في مباراته أمام الشارقة، ولكن الاحتكاك كان طبيعياً واللعبة لا ترتقي لقرار الركلة.

طباعة Email