لاعبو الأندية الإماراتية بلا أرقام مميزة في الدور الأول لأبطال آسيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

خلت إحصائيات الدور الأول من دور المجموعات لمنطقة غرب آسيا بدوري أبطال آسيا 2022، من أي أرقام متميزة لأندية الإمارات الثلاثة الجزيرة والشارقة وشباب الأهلي أو للاعبي تلك الأندية، وذلك في تقرير الرصد الصادر من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، لأهم أرقام وإحصائيات الدور الأول.

وأشار التقرير في بدايته، إلى أن الهلال السعودي حامل اللقب، هو الفريق الوحيد الذي لديه رصيد مثالي من خلال تحقيقه ثلاثة انتصارات، ليبتعد بصدارة المجموعة الأولى بفارق 5 نقاط عن أقرب ملاحقيه، وإلى أن الفرق السعودية الأربعة، تعتلي صدارة مجموعتها قبل خوض مرحلة الدور الثاني للمجموعات الخمس.

وبين الاتحاد أن رودريغو تاباتا لاعب السد القطري، أصبح ثاني أكبر لاعب يسجل في دوري أبطال آسيا، بعد ديفيد بينيت لاعب فريق تامبينز روفرز، وذلك في سن 41 عاما و4 أشهر و27 يوماً، بعدما نجح تاباتا في التسجيل لفريقه أمام نظيره الوحدات الأردني ليساهم في قلب تأخر السد، ويبقي على آماله في بلوغ دور الـ 16.

ونوه الاتحاد القاري إلى تصدر البرازيلي أدميلسون جونيور لاعب الدحيل القطري، لقائمة الهدّافين في منطقة الغرب برصيد 4 أهداف، بعدما سجل لفريقه في الجولة الأولى، والتي خسرها الدحيل 1/2 أمام التعاون السعودي، قبل أن يتألق ويحرز 3 أهداف "هاتريك"، ليفوز فريقه 2/3 على باختاكور الأوزبكي، في الجولة الثالثة.\

كما أشار الاتحاد إلى تسجيل شهروم سليمانوف، لاعب الاستقلال الطاجيكي، لأسرع هدف في دور المجموعات حتى الآن، حيث احتاج فقط إلى 3 دقائق لهزّ الشباك خلال المباراة أمام الريان القطري في الجولة الأولى.

وبالنسبة للمراوغات، تصدر الجزائري ياسين إبراهيمي لاعب الريان القطري القائمة في عدد المراوغات، بقيامه بـ 28 مراوغة ناجحة، وأقرب منافسيه ادميلسون جونيور بـ 22 مراوغة.

أما في قطع الكرات، فقام نيكيتا تشيتشرين لاعب الاستقلال الطاجيكي، بقطع الكرة من المنافس 11 مرة، متقدماً بواحدة أمام كل من أحمد الشراحيلي لاعب الشباب السعودي، وفاروخ سايفييف من باختاكور الأوزبكي.

وفي مركز حراسة المرمى، تمكن أحمد عبد الستار حارس مرمى الوحدات الأردني، من القيام بـ 15 تصدي ناجحاً للكرة، متقدماً بفارق تصد واحد أمام بوربا لاتشينبا حارس مرمى فريق مومباي سيتي الهندي.

وعندما يأتي دور التمريرات، فإن سلمان الفرج لاعب الهلال، قام بـ 274 تمريرة ناجحة، متقدماً على زميله في الفريق محمد كانو، والذي مرر 259 تمريرة، ويأتي بسام الراوي لاعب الدحيل في المرتبة الثالثة، بـ 232 تمريرة ناجحة.

فيما تمكن أكرم عفيف لاعب السد، من صناعة 16 فرصة سانحة للتسجيل، متقدماً بفارق 3 أمام أدميلسون، بينما صنع ضرغام إسماعيل لاعب القوة الجوية، 12 فرصة، وصنع كل من سانتي كازورلا من السد، وإيفير بانيغا من الشباب، وسلمان الفرج 9 فرص.

في حين، سدد أدميلسون 8 مرات بين الخشبات الثلاث، متقدماً على حمادي أحمد لاعب القوة الجوية، وكارلوس من الشباب، وأحمد علاء الدين من الغرافة، ويوهان بولي من الريان، ولدى كلاً منهم 5 تسديدات نحو المرمى.

كلمات دالة:
  • دوري أبطال آسيا،
  • نادي الجزيرة،
  • شباب الأهلي،
  • نادي الشارقة
طباعة Email