النواخذة.. تتويج ثانٍ «استثنائي»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

لم ينتظر لاعبو دبا الفجيرة «النواخذة» كثيراً لحسم لقب دوري الدرجة الأولى، فبعد مرور أسبوع على ضمان الفريق التأهل للعب مع الكبار، وتحقيق فوز خماسي على سيتي في الجولة الماضية، ها هو الفريق يواصل الإمتاع والإبهار، ويسعد جماهيره الغفيرة التي رحلت نحو ملعب الجار دبا الحصن، في ديربي طغى عليه الحذر الشديد من الجانبين، خصوصاً أن دبا الحصن يمتلك أيضاً فرصة الصعود إذا سارت بقية المباريات كما يشتهي جمهور الحصن، ليتقدم الفريق الحصناوي بهدفه الأول، بعد مرور ساعة بالتمام على انطلاقة المباراة، عبر لاعبه الخطير واندرسون مورا، ليفتح الهدف شهية لاعبي دبا الحصن الذين أهدروا أكثر من فرصة لتعزيز التقدم، ليأتي التعادل في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة، عبر اللاعب جاسم محمد، والذي أمّن فوز فريقه بالدرع، حيث كان النواخذة يحتاج إلى نقطة وحيدة، وحصل عليها، وحقق في الوقت نفسه تتويجاً استثنائياً، بعد أن بات أول نادٍ من إمارة الفجيرة يحصل على درع الدرجة الأولى مرتين.

فرح هستيري 

 وتتجدد أفراح الجماهير «الهستيرية» مع اللاعبين، ولكن هذه المرة بصورة أكبر، خصوصاً أن دبا الفجيرة نجح في التتويج بالدرع للمرة الثانية في تاريخه، حيث كانت المرة الأولى التي توج فيها النادي بدرع دوري الدرجة الأولى، موسم 2014-2015، وهو التأهل الثالث للفريق، بعد أن صعد أول مرة موسم 2011-2012، خلف اتحاد كلباء بطل الدوري في ذلك الوقت، وأبقى النواخذة على درع الهواة في الساحل الشرقي، بعد أن فاز به فريق العروبة جار النواخذة في الموسم الماضي 2020-2012.

إهداء 

وأهدى أحمد سعيد الظنحاني رئيس مجلس إدارة نادي دبا الفجيرة، فوز فريقه بالدرع، إلى صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الفجيرة، وسمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد إمارة الفجيرة، والشيخ صالح بن محمد الشرقي رئيس دائرة الصناعة والاقتصاد بإمارة الفجيرة، وذلك لدعمهم المستمر للنادي، كما هنأ الظنحاني لاعبي النواخذة، الذين كانوا عند حسن الظن، ونجحوا في إسعاد قاعدتهم العريضة، بضمان الصعود قبل أيام قليلة، وكذلك تحقيق الحلم الأكبر، وهو التتويج باللقب، في انتظار تسلم الدرع رسمياً قبيل نهاية الموسم الكروي الحالي.

فرحة مزدوجة 

من جانبه، أشاد جمعة العبدولي مدير الفريق الأول لدبا الفجيرة، بما قدمه لاعبو الفريق طوال موسم، منوهاً بأن الفرحة «فرحتين» في ديار النواخذة، الأولى بالتأهل، والثانية بتحقيق الدرع، والذي سيكون له وقع خاص وسط أهالي دبا الفجيرة وجماهير النادي. ونوه العبدولي بأن دبا الفجيرة صعد ليبقى مع الكبار.

قمة السعادة 

وفي أروقة اللاعبين، أكد محمد الرويحي حامي عرين الفريق وكابتن النواخذة، سعادتهم كلاعبين بهذا الإنجاز، والذي أعادهم من جديد للعب في دوري المحترفين، مشيراً إلى أن الفرحة لا تسعهم حالياً، وأتمنى أن نكون عند حسن ظن جماهير الفريق في دوري أدنوك للمحترفين.

لوحة الأبطال 

في بادرة تستحق الذكر، قامت إدارة نادي دبا الحصن، بوضع لافتة كبيرة ووضعها ناحية جمهور دبا الفجيرة «الفريق الضيف»، حيث هنأت إدارة الحصن فريق النواخذة بالصعود لدوري أدنوك للمحترفين، ووضع صورة كبيرة لأبطال دوري الهواة، كما قام محمد سرور مشرف فريق دبا الحصن، بتقديم الورود للاعبي النواخذة، ولمدير دبا الفجيرة جمعة العبدولي

كلمات دالة:
  • نادي دبا الفجيرة،
  • دبا الحصن،
  • دوري الدرجة الأولى
طباعة Email