67 % يطالبون بخوض «الأبيض» ودية قبل أستراليا

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

رفض المشاركون في استطلاع «البيان الرياضي»، مقترح عدم خوض منتخب الإمارات مباريات ودية قبل لقاء نظيره منتخب أستراليا، يوم 7 يونيو المقبل، في العاصمة القطرية الدوحة، في الملحق الآسيوي المؤهل إلى الملحق العالمي، على طريق الوصول إلى نهائيات كأس العالم 2022.

وصوت 67 % مقابل 33 % من إجمالي المشاركين في الاستطلاع، ضد المقترح، بعدما صوت 66 % مقابل 34 % عبر موقع «البيان»، و68 % مقابل 32 %، عبر حساب «البيان الرياضي» على «تويتر»، ضد المقترح، والذي رأى البعض أنه يتناسب مع المنتخب الوطني الأول قبل المواجهة المهمة، حرصاً على سلامة اللاعبين، والذين سيخوضون قبلها برنامجاً مضغوطاً من المباريات في المسابقات المحلية.

انسجام

وتعد المباريات الودية ضمانة للحفاظ على اللياقة الذهنية والبدنية للاعبين، وفي الوقت نفسه تعتبر مزيد من تحقيق الانسجام الخططي وبين عناصر الفريق، إلا أن الوديات في الوقت نفسه قد تسبب إرهاقاً للاعبين في ظل ضغط مباريات الموسم المحلي، والذي قارب على الانتهاء واشتدت فيه المنافسة.

وانضم علي مال الله لاعب النصر السابق، إلى الرافضين للمقترح، قائلاً: «الإصابة تحدث قضاءً وقدراً، وليس شرطاً أن يتعرض لاعب الكرة للإصابة خلال المباريات، وكثيراً من تحدث الإصابة خلال التدريبات أيضاً، أو حتى خارج الملعب، ولا يجوز بالتالي أن نلغي خوض مباريات ودية قبل مواجهة بمثل أهمية الملحق الآسيوي».

وأضاف: «خوض منتخبنا الوطني الأول، مباراة ودية قبل لقاء أستراليا، أمر ضروري من وجهة نظري الشخصية، لتحقيق الانسجام بين لاعبي المنتخب، فالطبيعي أن لاعبي المنتخب لا يلتقون كثيراً في المباريات، وكل منهم يكون تركيزه بدنيا وخططياً مع فريقه في الدوري المجلي، اللاعبون بالتأكيد يعرفون بعضهم البعض من خلال مباريات الدوري، ولكنهم لم يلعبوا إلى جوار بعضهم البعض كثيراً في صفوف المنتخب، وتوفير عدد كبير من المباريات الودية، يحقق هذا الانسجام قبل خوض مواجهة رسمية».

فرصة

وقال: «يحتاج الأرجنتيني رودلفو أروابارينا مدرب المنتخب، إلى فرصة جيدة لتنفيذ أفكاره على أرض الملعب، والمباريات الودية فرصة لتحقيق ذلك، خاصة أن المدرب لم يحصل على الوقت الكافي مع (الأبيض)، لتوليه المسؤولية مباشرة قبل مواجهتي العراق وكوريا الجنوبية الرسميتين، وبالتالي لم يكن الوقت ولا الظروف تسمح له باختبار أفكاره في المباريات، ومع هذا، يبقى أروابارينا، صاحب القرار النهائي في خوض مواجهة ودية قبل لقاء أستراليا».

طباعة Email