مهدي علي: أهدرنا الفرص ولم نكن محظوظين أمام آهال

ت + ت - الحجم الطبيعي

اعتبر مهدي علي، مدرب شباب الأهلي، أن إهدار الكثير من الفرص أثر على فريقه خلال المباراة التي تعادل فيها مع آهال التركماني 1-1، على ملعب استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة، ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة في دوري أبطال آسيا 2022.

وقال مهدي: «عندما تهدر الكثير من الفرص في الشوط الأول، فإنك تتأثر على الجانب الذهني، وشاهدنا ذلك يحصل معنا في الشوط الثاني، ولا يوجد مباريات سهلة في مجموعتنا، وكان آهال جيداً للغاية في الدفاع».

وأضاف: «ليس من السهل وضع استراتيجيات محددة عندما تلعب مع فريق يمتلك خبرة قليلة في البطولة، ولكن هذا ليس عذراً، لأن لدينا لاعبين محترفين كان يجب أن يستغلوا الفرص التي سنحت لنا في بداية المباراة».

واختتم قائلاً: «اللعب في دوري أبطال آسيا دائماً رائع، لأنك تقابل فرقاً مميزة، والفوز يتحقق في هذه البطولة إذا قمت باستغلال فرصك، ونحن أهدرنا الفرص التي سنحت لنا ولم نكن محظوظين، ولكن يجب أن نتقبل النتيجة».

خطة

وفي المقابل، قال رافشان موهادوف، مدرب آهال التركماني: «استعددنا بصورة جيدة للمباراة، وكانت الأمور صعبة في أول 20 أو 25 دقيقة، لأن شباب الأهلي يمتلك لاعبين رائعين، وواصلوا الهجوم والسيطرة على المباراة، لكننا نجحنا في الصمود ودخلنا بشكل أقوى في الشوط الثاني».

وأضاف: «خطتنا كانت تقوم على أن ندافع ونحاول الاستفادة من الكرات الثابتة، ولاحظ الجميع أنه سنحت لنا فرص من الكرات الثابتة خلال الشوط الثاني، وسنحت لنا فرص لتحقيق الفوز، لكننا فقدنا التركيز لتنتهي المباراة بهذه النتيجة، وهذا دوري أبطال آسيا، والنتائج يمكن أن تتغير في لحظة واحدة، ويجب ألا ننسى هذا الأمر».

والجدير بالذكر أن آهال تقدم عبر هدف عبدي باشيموف في الدقيقة 75، قبل أن يدرك شباب الأهلي التعادل عن طريق عزيز غانييف في الدقيقة 79 من ضربة جزاء، فيما شهدت المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة، أول من أمس، تعادل فولاد خوزستان الإيراني مع الغرافة القطري 0-0، على ملعب استاد الأمير عبدالله الفيصل.

وتصدر شباب الأهلي وآهال ترتيب المجموعة الثالثة برصيد نقطة من مباراة واحدة لكل منهما، وبفارق الأهداف أمام الغرافة وفولاد خوزستان، وتقام الجولة الثانية من منافسات المجموعة غداً الأحد، حيث يلتقي شباب الأهلي مع فولاد، والغرافة مع آهال، ويتأهل إلى دور الـ16 لمنطقة غرب آسيا الفريق الحاصل على المركز الأول في كل مجموعة، إلى جانب أفضل ثلاثة أندية حاصلة على المركز الثاني.

طباعة Email