الجزيرة والشارقة.. أمام القوة والهلال في سهرة رمضانية آسيوية الليلة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يستهل الجزيرة والشارقة مشوارهما في دوري أبطال آسيا لكرة القدم، ببداية نارية في سهرة رمضانية، ويستهل «فخر أبوظبي»، حامل لقب الدوري، مشواره في المجموعة الثانية، بمواجهة القوة الجوية العراقي، عند الثانية عشرة و15 دقيقة ليل السبت، على ملعب استاد الملك فهد الدولي بالعاصمة السعودية الرياض، وتضم المجموعة الشباب السعودي ومومباي سيتي الهندي، فيما يبدأ الشارقة مشواره في التوقيت نفسه، في مواجهة الهلال السعودي، حامل اللقب، وصاحب الأرض والجمهور، باستاد الأمير فيصل بالملز، لحساب المجموعة الأولى.

وأدى الجزيرة تدريباً خفيفاً أمس، وضع من خلاله الجهاز الفني اللمسات الأخيرة للمباراة، التي يسعى خلالها لبداية جيدة، وتحقيق الفوز بالنقاط الثلاث، ويخوض مباراة القوة الجوية بمعنويات عالية، بعد فوزه في آخر 5 مباريات متتالية، كان آخرها على شباب الأهلي بالدوري، ويعتبر ظهوره آسيوياً في النسخة الحالية، الخامس له في مرحلة المجموعات، التي نجح في عبورها مرتين، عامي 2014 عندما حل ثانياً في مجموعته، وخسر أمام العين في ثمن النهائي، والعبور الثاني له كان في نسخة عام 2018، وجاء في المركز الثاني، وغادر البطولة بالخسارة أمام بيروزي الإيراني بفارق الأهداف من مباراتي الذهاب والإياب، فيما غادر الفريق مرحلة المجموعات للمرة الأولى عام 2013، عندما حل ثالثاً في مجموعته، كما غادر في نسخة عام 2017، بعد أن حل رابعاً في المجموعة.

تفوق
وفي مباراة الهلال والشارقة، ورغم أفضلية الفريق السعودي، حامل اللقب، تاريخياً في البطولة القارية، وحصوله على لقبها 4 مرات، إلا أن الشارقة تفوق عليه في المواجهات المباشرة، التي جمعتهما آسيوياً، حيث التقيا مرتين في نسخة 2004، وتعادل الفريقان في السعودية، وفاز الشارقة في ملعبه 5 - 2، وهي أكبر خسارة يتلقاها الهلال من فريق إماراتي.

وشدد كوزمين مدرب الشارقة، على ضرورة لعب فريقه بذكاء، حتى يتمكن من خطف إحدى بطاقتي التأهل عن المجموعة، وأشاد بمنافسه، منوهاً بأن الشارقة لم يكن محظوظاً لوجوده مع منافس مثل الهلال في مجموعة واحدة، وأشار إلى أن االمباراة لن تكون سهلة، وقال: هدفنا هو التأهل، ونعرف أنه من الصعوبة الحصول على المركز الأول، لوجود الهلال.

وعبر المدرب الروماني عن سعادته بالعودة للرياض مجدداً، بعد فترته التي قضاها مدرباً للهلال السعودي.

طباعة Email