بداية قوية لمدارس الإمارات الوطنية في كأس منصور بن زايد لكرة القدم

ت + ت - الحجم الطبيعي

تصدر فريق مدارس الإمارات الوطنية المجموعة الثانية، ضمن بطولة كأس منصور بن زايد لكرة القدم، عقب تغلبه على مكتب البعثات الدراسية بهدفين دون رد، في المباراة التي جمعتهما، مساء الثلاثاء، على أرضية ملعب فندق قصر الإمارات بالعاصمة أبوظبي، في البطولة التي تقام برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

وبدأ فريق مدارس الإمارات الوطنية مشواره في المنافسات بانتصار مهم على مكتب البعثات الدراسية، وتمكن من التفوق على منافسه في الشوط الثاني عن طريق اللاعب سعد سامي، الذي سجل هدفين لفريقه، في مباراة قوية من قبل الطرفين خاصة في الشوط الأول، قبل أن يتمكن فريق مدارس الإمارات الوطنية من حسم النتيجة لصالحه في الحصة الثانية.

كما خيم التعادل السلبي على نتيجة مباراة وكالة أنباء الإمارات «وام» وفريق الأرشيف والمكتبة الوطنية، في افتتاح مواجهات المجموعة الثانية.

وبنتيجة المباراتين تواجد فريق مدارس الإمارات الوطنية في صدارة المجموعة الثانية برصيد 3 نقاط، وحل ثانياً كل من وكالة أنباء الإمارات «وام»، وفريق الأرشيف والمكتبة الوطنية «نقطة واحدة لكل منهما»، ورابعاً تواجد مكتب البعثات الدراسية برصيد خال من النقاط.

وأشرف على إدارة مباريات اليوم الثاني طاقم تحكيم إماراتي دولي يضم كلاً من حسن المهري وأحمد الراشدي، علماً بأن جميع المواجهات تدار من قبل حكام النخبة في الاتحاد الإماراتي لكرة القدم.

مباراتان 

وتتواصل منافسات البطولة، يوم الخميس، بمواجهتين في المجموعة الأولى، عندما يلاقي فريق هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية مكتب الأمين العام متصدر المجموعة بـ«3 نقاط»، في مباراة يتطلع عبرها مكتب الأمين العام إلى قطع خطوة كبيرة نحو نصف النهائي، بينما يتوجب على هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية الخروج بنتيجة إيجابية للحفاظ على حظوظه في التأهل، لا سيما أنه يملك في رصيده نقطة واحدة.

وفي اللقاء الثاني، يصطدم فريق دائرة القضاء صاحب المركز الأخير «رصيد خال من النقاط» بنادي سيتي جولف، الذي خرج بنقطة واحدة من المباراة الأولى.

يشار إلى أن البطولة تشهد مشاركة 8 فرق مقسمة على مجموعتين، ويتأهل متصدر ووصيف كل مجموعة إلى نصف النهائي، ويتكون كل فريق من 8 لاعبين، بمن فيهم حارس المرمى مع خمسة لاعبين في الاحتياط.

انطلاقة قوية

وأثنى ماجد سالم الخلاصي، عضو اللجنة الفنية للبطولة، على مستوى الفرق المشاركة قائلاً: البطولة تتطور من موسم لآخر، خاصة أنها دخلت نسختها التاسعة، ونحرص في كل نسخة على إضافة الجديد، وهو ما يجعلها من البطولات التي تحظى بمتابعة واهتمام كبيرين من قبل المشاركين والرعاة ووسائل الإعلام والجماهير، إضافة إلى ارتفاع المستوى الفني، وهو ما لاحظناه من اليوم الأول للبطولة.

وأضاف: سُمح لكل فريق بضم خمسة محترفين، مما جعل المستويات متقاربة بين المشاركين، وهو ما كان ظاهراً في نتائج مباريات الجولة الأولى بالنسبة لمنافسات المجموعتين الأولى والثانية، ونتطلع إلى رؤية الأفضل في الجولة الثانية، والمزيد من الحماس والتشويق، مع التأكيد على أهمية الروح الرياضية، كون أن البطولة تهدف إلى توطيد أواصر الأخوة بين جميع المشاركين، والحضور وسط أجواء رمضانية رائعة.

طباعة Email