خورفكان يهزم بني ياس بالأربعة ويقترب من البقاء بين الكبار

الزعيم يتخطى الإمبراطور والعين على اللقب

ت + ت - الحجم الطبيعي

حقق العين المتصدر فوزاً غالياً على ضيفه الوصل 3-2 مساء أمس على ملعب استاد هزاع بن زايد، في قمة الجولة 20 من دوري أدنوك للمحترفين، ليرفع رصيده إلى (49 نقطة) معززاً صدارته ومستعيداً فارق النقاط السبع بينه ووصيفه الوحدة في الترتيب العام لفرق الدوري، بينما بقي الوصل في (26 نقطة)، وسجل أهداف العين كل من لابا كودجو «هدفين» (ق 30، 80) وكايو كانيدو (ق 61)، بينما سجل للوصل أوليفيرا من ركلة جزاء (ق 42)، وعلي صالح (ق 81).

وفي اللقاء الثاني، أنعش خورفكان حظوظه واقترب خطوة جديدة نحو تأكيد بقائه في دوري أدنوك للمحترفين بعد فوزه العريض على ضيفه بني ياس بنتيجة 4-2 خلال المباراة التي أقيمت بين الفريقين على ملعب صقر بن محمد القاسمي، أحرز رباعية خورفكان كل من أيلتون فيلبي «هدفين»، إضافة إلى هدف لدودو، وعبدالله الرفاعي، فيما تكفل الثنائي الأرجنتيني سواريز وخمينيز بإحراز هدفي السماوي، وبهذه النتيجة يرفع خورفكان رصيده إلى 21 نقطة ويتجمد رصيد بني ياس عند 28 نقطة في المركز السادس.

في اللقاء الأول بين الزعيم والإمبراطور، دخل الفريقان إلى أرضية الملعب وكل منهما يسعى وراء هدفه، فالعين صاحب الأرض والمحروم من جماهيره بقرار لجنة الانضباط سعى لتحقيق الفوز من أجل استعادة فارق النقاط السبع التي تقلصت إلى أربع بعد فوز وصيفه الوحدة أمس، فيما عمل الوصل للخروج بأفضل نتيجة، وأستغل لابا كودجو خطأ فادحاً لحارس الوصل وسجل الهدف الأول للعين بعد مرور نصف ساعة، وأدرك الوصل التعادل من ركلة جزاء نفذها أوليفيرا.

لم يختلف الحال في الشوط الثاني كثيراً عن ما كان عليه في الأول، وتدخلت تقنية الفيديو لإلغاء هدف عيناوي ثانٍ سجله لابا كودجو، بداعي التسلل، وبعد ذلك بعشر دقائق أحرز كايو كانيدو هدف التقدم للفريق البنفسجي، واستمر الوصل مسيطراً على مجريات اللعب، ليسجل علي صالح هدف التعادل الثاني قبل أن يحرز لابا كودجو الهدف الشخصي الثاني له والثالث للعين في الدقيقة 89.

وفي المباراة الثانية، وفي الدقيقة السادسة وقبيل التقاط الأنفاس، أعلن خورفكان عن نفسه مبكراً وتقدم بالهدف الأول من ركلة ركنية نفذها باربوزا بإتقان لتتخطى الكرة مدافعي السماوي ويتابعها أيلتون في المرمى محرزاً هدف فريقه الأول، ثم جاء من الأرجنتيني سواريز، الذي نجح في تعديل النتيجة للضيوف مستفيداً من تمريرة مواطنه خمينيز السحرية في الدقيقة 28.

وفي الدقيقة الأخيرة ارتكب خليفة مبارك لاعب خورفكان مخالفة داخل منطقة الجزاء، ليتم استدعاء الحكم من قبل حكام الفار، الذين أكدوا صحة ركلة الجزاء، التي تقدم لها الأرجنتيني خمينيز محرزاً الهدف الثاني للسماوي في الدقيقة 45، لينتهى الشوط الأول بتقدم الضيوف على خورفكان 2-1.

وفي الشوط الثاني تمكن خورفكان من التعادل عن طريق دودو في الدقيقة 55، ثم أحرز فيلبي مهاجم النسور هدفاً ثالثاً في الدقيقة 73، وأضاف المدافع عبدالله الرفاعي هدف خورفكان الرابع في الدقيقة 80، لينتهي اللقاء بفوز خورفكان 4-2.

طباعة Email