«فخر أبوظبي».. أسماء صاعدة للنجومية

ت + ت - الحجم الطبيعي

قدم الجزيرة عدداً من العناصر الشابة، التي تألقت في الدفاع عن شعار الفريق خلال الموسم الحالي، ونجحت في إثبات وجودها، بعد أن نالت ثقة الهولندي مارسيل كايزر المدير الفني للفريق، الذي ظل يعمل على منح الفرصة للاعبين صغار السن، تنفيذاً لسياسة النادي في بناء فريق المستقبل، بمشاركة عدد من لاعبي الخبرة بقيادة على خصيف، علي مبخوت، سالم راشد، ميلوس، سيريرو.

نجاح

وبرز مع «فخر أبوظبي» خلال الموسم الحالي، عبد الرحمن العامري حارس المرمى، الذي شارك في 5 مباريات من 19 جولة حتى الآن، بينما ظهر في 5 مباريات فقط، خلال 4 مواسم سابقة، واستغل العامري غياب علي خصيف بسبب الإصابة، ونجح في إثبات وجوده خلال الفرص، التي وجدها وأكد أنه حارس المستقبل.

وهنالك أيضاً المدافع عبد الله إدريس، الذي يعتبر أميز اللاعبين الشباب حالياً في الساحة، والذي قدم أفضل المستويات في خانة الظهير الأيسر، وشارك في 14 مباراة بالدوري لفت خلالها الانتباه، وتم اختياره ضمن كلية المنتخب الوطني الأول، لكن مشاركته الأساسية مع الأولمبي والحاجة إلى جهوده أبعدته عن «الأول».

تألق

وقدم الجزيرة أيضاً زايد سلطان لاعب الوسط، الذي تألق في الدفاع، وظهر مع الفريق خلال 10 مباريات في ثاني موسم له مع الفريق الأول، لكنه لم يخذل مدربه، وينتظر أن ينال المزيد من الفرص خلال الجولات المتبقية من الدوري.

كما تألق أيضاً يوسف أيمن لاعب الوسط، الذي شارك في 9 مباريات، ولعب كبديل في معظم المواجهات، ويمضي بقوة إلى الأمام للمشاركة في عدد أكبر رغم صعوبة مهمته في وجود عبد الله رمضان وسيريرو.

وهنالك أيضاً أحمد فوزي المهاجم الشاب القادم بقوة نحو النجومية صاحب البنية الجسمانية القوية، والذي انتفض بعد بداية الموسم، ونال ثقة المدرب كايزر، الذي دفع به في 5 مباريات تألق خلالها وقدم مردوداً جيداً، وأحرز هدفين، لكن الإصابة أبعدته عن المشاركة.

خبرة الكبار

وتضم قائمة الجزيرة العديد من اللاعبين صغار السن، لكنهم يشاركون منذ عدة مواسم، ضمن التشكيلة الأساسية، وأصبحوا يتمتعون بخبرة «الكبار» مثل خليفة الحمادي ومحمد العطاس، وعبد الله رمضان، كما يتألق صغار السن محمد ربيع «20 عاماً»، عمر تراوري «19 عاماً»، وبرونو دي أوليفيرا«20 عاما» المقيدين في فئتي المقيمين والمواليد، مع «فخر أبوظبي»، ما يجعله صاحب حاضر زاهر، ومستقبل أخضر.

طباعة Email