النصر والشارقة.. أهداف متباينة

ت + ت - الحجم الطبيعي

يستضيف النصر نظيره الشارقة في العاشرة مساء الأحد باستاد آل مكتوم، ضمن منافسات الجولة 20 لدوري أدنوك للمحترفين، في لقاء بأهداف متباينة للفريقين، حيث يبحث «العميد» عن مجرد 3 نقاط لتحسين موقعه في جدول الترتيب، بعد أن تأخر إلى المركز التاسع، بينما يتطلع الشارقة صاحب المركز الرابع بـ 36 نقطة، إلى تشديد الملاحقة على المتصدر العين، الذي يبتعد عنه بـ 10 نقاط، وتعتبر المباراة فرصة للشارقة، لرد الاعتبار، بعد تلقيه خسارة كبيرة في ملعبه من النصر في الدور الأول، بثلاثية دون رد، ويحاول الجهاز الفني، بقيادة كوزمين، تحقيق نتيجة إيجابية، بجانب الاطمئنان على جاهزية الفريق، وهو مقبل على المشاركة في دوري المجموعات لأبطال آسيا في السعودية. 

عودة

وتشهد تشكيلة النصر، عودة ريان مينديز، الذي التحق بتدريبات الفريق، بعد مشاركة دولية مع منتخب بلاده، إضافة إلى إمكانية عودة الجزائري مهدي عبيد إلى التشكيلة الأساسية، بعد فترة غياب طويلة بسبب الإصابة، ورفض المدرب سالم ربيع مدرب النصر، الكشف عن حظوظ مشاركة مهاجمه تيغالي، الذي افتقد الفريق جهوده في المباريات الماضية بسبب الإصابة، ويفتقد الشارقة جهود قائده ومدافعه شاهين عبد الرحمن، الموقوف بقرار من لجنة الانضباط، كما يغيب لاعب الوسط خالد باوزير، الذي التحق بالخدمة الوطنية، وتبدو الأمور مطمئنة للجهاز الفني، بقيادة المدرب كوزمين، خاصة بعد تعافي المدافع سالم سلطان، وإمكانية مشاركته في المباريات. 

وأكد سالم ربيع، أن مواجهة الشارقة تتميز بالإثارة والندية دائماً، وأنه واثق من تقديم لاعبيه مستوى قوياً، يتماشى مع حجم المباراة، والظهور بأفضل صورة ممكنة، والتمسك بتحقيق الفوز.

طباعة Email