شباب الأهلي.. 9 مشاركات آسيوية وحلم جديد

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحمل مشاركة شباب الأهلي في النسخة الحالية من دوري أبطال آسيا لكرة القدم ، الرقم 9 في تاريخ ظهوره في البطولة.

وأبرز ما حققه «فرسان دبي» في المشوار الطويل كان المركز الثاني في نسخة 2015، بقيادة المدرب الروماني أولاريو كوزمين مدرب الشارقة الحالي، بعد أن خسر أمام غوانزهو ايفرغراند الصيني، بقيادة المدرب البرازيلي المعروف لويس فيليبي سكولاري، بهدف من دون مقابل في إياب الدور النهائي، والذي أقيم في تيانهي، بعد أن انتهى لقاء الذهاب في دبي بالتعادل السلبي.

ويبدأ شباب الأهلي، مشواره في النسخة القارية الجديدة 7 الجاري ، من خلال مباريات المجموعة الثالثة، التي تقام في مدينة جدة السعودية، إذ يلتقي «الفرسان » في الدور الأول للمجموعة مع آهال التركماني وفولاد الإيراني والغرافة القطري أيام 7 و10 و14 الجاري وفي الدور الثاني، يلعب مع الغرافة ،وآهال، وفولاد بالترتيب أيام 18 و22 و26 من الشهر نفسه.

ويشارك شباب الأهلي في دوري أبطال آسيا هذا الموسم، بصفته بطلاً لكأس صاحب السمو رئيس الدولة الموسم الماضي بعد تغلبه في المباراة النهائية على النصر 2 - 1، وهي البطولة التي ودعها هذا الموسم من دورها ربع النهائي بالخسارة أمام الشارقة بفارق ركلات الجزاء الترجيحية 2 - 4، بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.

آمال

تعقد على شباب الأهلي الكثير من الآمال بالتأهل إلى الدور التالي، رغم أن الفريق لا يقدم المستوى المطلوب هذا الموسم محلياً، باحتلاله المركز الخامس على سلم الترتيب العام لدوري أدنوك للمحترفين برصيد 30 نقطة جمعها من 8 انتصارات و6 تعادلات، و5 خسائر، وسجل خلالها 23 هدفاً، مقابل 22 هدفاً في مرماه، ولكن تاريخ الفريق وخاصة في عصر الاحتراف، يجعله مرشحاً بقوة للوصول إلى أدوار متقدمة في البطولة.

ويعد شباب الأهلي، الأكثر تحقيقاً للألقاب المحلية مقارنة بالجزيرة والشارقة، ممثلي الكرة الإماراتية إلى جانبه في دوري أبطال آسيا هذا الموسم، كما يقود الفريق المدرب الوطني البارز مهدي علي، الذي سبق أن حقق إنجازات كبيرة مع المنتخب الوطني الأول، وأبرزها الفوز بكأس الخليج عام 2013، وتحقيق المركز الثالث في كأس آسيا عام 2015، ويتطلع مهدي إلى تحقيق بصمة آسيوية على مستوى الأندية.

ويملك شباب الأهلي، العديد من الأسماء البارزة التي من شأنها أن تساعد الفريق على الظهور بصورة جيدة في النسخة الجديدة من البطولة القارية، مثل النجم الإيراني مهدي قائدي، الذي سبق أن برز في صفوف فريق الاستقلال الإيراني الموسم الماضي، والأرجنتيني العائد كارتابيا، والمهاجم النرويجي أولسن، إلى جانب عدد كبير من اللاعبين الدوليين بالمنتخب الإماراتي، ومنهم الحارس ماجد ناصر، والمدافعون محمد مرزوق ووليد عباس وعبدالعزيز هيكل، ولاعبو الوسط ماجد حسن وعبدالله النقبي وحارب سهيل، والمهاجم محمد جمعة «بيليه» ويحيى الغساني.

تاريخ

بذكر، أن ظهور شباب الأهلي في دوري أبطال آسيا بتسميته الجديدة، بدأ عام 2005، وودع حينها من دور المجموعات، باحتلاله المركز الأخير بالمجموعة الثالثة برصيد 7 نقاط، وسجل 8 أهداف، ومني مرماه بـ10 أهداف، وغاب الفريق عن البطولة 4 سنوات، قبل العودة عام 2009، وكرر خروجه من دور المجموعات، بالخروج من المجموعة الأولى، بعد احتلاله أيضاً، المركز الرابع الأخير بنقطة واحدة فقط من تعادل وحيد، وخمس خسائر، وسجل 6 أهداف، ومني مرماه بـ14 هدفاً.

وبقي شباب الأهلي، حبيس المركز الرابع الأخير في مجموعته، وودع المجموعة الرابعة لنسختي 2010 و2014، بعد حصاد 5 نقاط، من فوز واحد وتعادلين، وتسجيله 6 أهداف، وتلقيه 16 هدفاً في 2010، ثم حصاد 7 نقاط، وبفارق نقطتين عن الهلال السعودي المتصدر، وحقق فوزاً واحداً، و4 تعادلات، وسجل 6 أهداف، وتلقى مثلها في 2014.

وبعد احتلال المركز الثاني في نسخة عام 2015، ودع شباب الأهلي نسخة 2017 من دور الـ16، بعد التعادل ذهاباً في جدة 1-1 مع الأهلي السعودي، والخسارة 1 - 3 في الإياب بدبي، وقبلها تصدر ترتيب المجموعة الأولى برصيد 11 نقطة من 3 انتصارات وتعادلين وخسارة وحيدة، وسجل 10 أهداف.

وفي نسخة 2020 الأخيرة، استفاد شباب الأهلي من احتساب الهلال منسحباً وإلغاء نتائجه لظروف فيروس كورونا، ليحتل المركز الثاني في المجموعة الثانية برصيد 7 نقاط من فوزين وتعادل وحيد، وبفارق 3 نقاط عن باختاكور المتصدر، وسجل لاعبوه 3 أهداف، وتلقت شباكه هدفاً وحيداً، ولكنه ودع من دور الـ16، بالخسارة 3-4 من الأهلي السعودي بركلات الترجيح من نقطة الجزاء، بعد نهاية الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1.

وفي آخر ظهور لشباب الأهلي في دوري أبطال آسيا بالنسخة الماضية 2021، عاد الفريق للخروج من دور المجموعات، باحتلال المركز الثالث في المجموعة الأولى برصيد 7 نقاط، وبفارق 3 نقاط عن كل من صاحبي المركزين الأول والثاني، استقلال دوشنبه من طاجيكستان، والهلال السعودي الذي توج بطلاً لتلك النسخة.

وذلك بعد تحقيق انتصارين، وتعادل وحيد، وتلقيه 3 خسائر، وسجل الفريق 6 أهداف، وتلقت شباكه مثلها، وأقيمت مباريات دور المجموعات لهذه النسخة أيضاً، بنظام التجمع، واستضافت العاصمة السعودية الرياض، مباريات المجموعة الأولى.

طباعة Email