«الأبيض».. معنويات عالية استعداداً للعراق

ت + ت - الحجم الطبيعي

يختتم منتخبنا الوطني لكرة القدم غداً، تحضيراته بمعسكر دبي، بمعنويات عالية، استعداداً للسفر إلى السعودية، الثلاثاء، للقاء نظيره العراقي، 24 الجاري باستاد الملك فهد الدولي يالرياض، في تصفيات المونديال، ويركز اتحاد الكرة على حشد الجماهير لتحفيز «الأبيض»، للفوز وحسم المركز الثالث بالمجموعة الأولى.

وشهدت تدريبات «الأبيض»، أول من أمس، حضوراً لافتاً من عدد من أعضاء مجلس الإدارة، يتقدمهم عبد الله الجنيبي، النائب الأول لرئيس المجلس، ورئيس رابطة المحترفين، وحميد الطاير رئيس لجنة المنتخبات والشؤون الفنية، وأحمد بن درويش وهشام الزرعوني، بجانب أعضاء لجنة المنتخبات.

ويؤدي لاعبو المنتخب التدريبات، وسط معنويات عالية، ووفق التزام كبير بالتعليمات، حيث تتم التحضيرات بصورة إيجابية، وأشعل الجهاز الفني روح التنافس بين اللاعبين، لحجز مكان في التشكيلة الأساسية، وهو ما يصب في صالح المنتخب. وتتضمن الفترة المسائية تدريبات في صالة الجيم، فيما يركز الجهاز الفني بالفترة المسائية على التدريبات التكتيكية والبدنية، وشاهد الأرجنتيني أروابارينا مدرب المنتخب، المباراة الودية بين العراق وزامبيا، وانتهت بفوز العراق 3 - 1، وتعرف من خلالها إلى مواطن القوة والضعف بالفريق، والذي لم يلعب بلاعبيه المحترفين خارج العراق.

27

وتحمل مباراة المنتخب والعراق، رقم 27 في تاريخ لقاءات المنتخبين، في جميع المسابقات (رسمية وودية)، ولا تقبل القسمة على اثنين، وحقق منتخبنا الفوز في 8 مباريات، مقابل 10 انتصارات للعراق، وتعادل المنتخبان في 8 مواجهات، وستكون المباراة أول تحدٍ للمدرب الأرجنتيني أروابارينا مع المنتخب، الذي يملك الأفضلية بفارق 3 نقاط عن لبنان صاحب المركز الرابع بالمجموعة الأولى، وبفارق 4 نقاط أمام العراق، في حين فقد منتخب سوريا آمال المنافسة، وجمع نقطتين فقط في الجولتين السابقتين، خسر منتخب الإمارات أمام إيران، ولكنه عاد ليحقق الفوز على سوريا 2 - 0، واستفاد من تعادل لبنان مع العراق 1-1.

ويدرك «الأبيض» أن الفوز على العراق في الجولة قبل الأخيرة من التصفيات، سيكون كافياً من أجل حسم المركز الثالث، وبشرط عدم فوز المنتخب اللبناني على سوريا، وتشهد الجولة الأخيرة لقاءات منتخبنا مع كوريا الجنوبية، ولبنان مع إيران، والعراق مع سوريا.

مسؤولية

وعبّر حبيب الفردان، لاعب وسط منتخبنا، عن سعادته بعودته للانضمام مجدداً لصفوف «الأبيض»، بعد فترة غياب، وقال مسؤولية اللاعبين باتت مضاعفة، والأجواء إيجابية خلال التدريبات، وكلنا على قلب رجل واحد، وتركيزنا ينصب على المواجهة المقبلة أمام العراق، والتي نتطلع من خلالها إلى مواصلة النتائج الإيجابية.

وأكد بندر الأحبابي، لاعب «الأبيض»، أهمية التركيز في المرحلة الحالية، وقال: طموحنا حالياً، هو حسم المنافسة على المركز الثالث، دون الالتفات لهدايا المنافسين، ومهمتنا ليست سهلة، ونطمح إلى ظهور إيجابي، و«روح المسؤولية» شعار اللاعبين خلال التحضيرات، ونعمل بجد وتركيز، وفق تعليمات الجهاز الفني، ونسعى إلى العودة بالنقاط الكاملة من السعودية، ننتظر دائماً دعم ومساندة جماهيرنا.

إصابة

من جهة أخرى، تعرض اللاعب العراقي أمير العماري المحترف في نادي جوتنبرغ السويدي، لإصابة عضليّة في مباراة ودية خاضها فريقه ضد فريقِ نوربي، ويحتاج إلى الراحة 10 أيام، ليتأكد غيابه عن مواجهتي الإمارات وسوريا، وسبق وتعرض عدد من لاعبي المنتخب للإصابة، مثل الحارس فهد طالب، والمدافع ميثم جبار، ولاعب الوسط حسين جبار، فيما يلتحق عدد من المحترفين بالفريق، ومنهم علي فائز محترف القادسية الكويتي، والثنائي زيدان إقبال وعلي الحمادي، المحترف في إنجلترا.

طباعة Email