590.000 درهم عقوبات «الكلاسيكو».. الأكبر في تاريخ «المحترفين»

ت + ت - الحجم الطبيعي

جاءت العقوبات والغرامات التي وقعتها لجنة الانضباط باتحاد كرة القدم نتيجة أحداث الكلاسيكو الذي جمع بين الوحدة والعين في الجولة 19 من دوري أدنوك للمحترفين بمثابة تحذير شديد اللهجة لجميع عناصر اللعبة سواء الأندية والمدربون واللاعبون والجماهير وذلك لمنع الخروج عن النص مرة أخرى.

ورغم أن الغرامات المالية التي تفرضها لجنة الانضباط كإجراءات عقابية على الأندية واللاعبين والمدربين أو أعضاء المنظومة تمثل مصدر إيراد لاتحاد الكرة إلا أن الجميع لا يرغب في اتخاذها وتعد قرارات غير محمودة لأن الهدف الأساسي هو تحقيق الانضباط في الملاعب والتصدي لأي تصرفات خارجه عن المألوف تعكر من صفو الأجواء وجمالية كرة القدم.

العقوبات والغرامات المالية طالت فريقي ولاعبي الوحدة والعين وامتد أثرها إلى الجماهير بعد حرمان الفريقين من اللعب بالجمهور في المباريات التي تقام على ملعبيهما في 4 مباريات، إلى جانب الغرامات التي وصلت إلى 590 ألف درهم على الفريقين على خلفية الأحداث التي أعقبت المباراة، بواقع 200 ألف درهم غرامة على قائد الوحدة إسماعيل مطر وإيقافه مباراتين لاعتدائه على لاعب من الفريق المنافس، و90 ألف درهم غرامة على خميس إسماعيل لاعب الوحدة وإيقاف مباراتين لمحاولة الاعتداء أيضاً على لاعب الفريق المنافس، و150 ألف درهم غرامة على البرازيلي إيريك جورجينس وإيقاف 3 مباريات لاعتدائه على أحد عناصر المنظومة، و75 ألف درهم غرامة إجمالية لثلاثي العين خالد عيسى وسفيان رحيمي وناصر الشكيلي، إضافة إلى 75 ألف درهم على خيسوس أوتاولا مدرب اللياقة بنادي العين ومنعه من مرافقة الفريق 4 مباريات لاشتراكه مع إيريك في الاعتداء على جماهير الوحدة ومحاولة الاعتداء على الجهاز الفني للعنابي.

وبحسب الإحصائيات التي رصدها «البيان الرياضي» فإن الغرامات الموقعة بسبب «الكلاسيكو» البالغة (590 ألف درهم) تعد الأكبر في تاريخ مباريات دوري المحترفين منذ بدايته موسم 2008 ـ 2009، وأكبر غرامة توقع على الأندية واللاعبين في مباراة واحدة على مدار 14 عاماً في بطولة الدوري. وخلال تلك الفترة اتخذت قرارات قاسية من قبل لجنة الانضباط باتحاد الكرة في عدد من المباريات الشهيرة، وإن كان «الكلاسيكو» الأخير ضرب كل الأرقام القياسية في حجم الغرامات.

العين وشباب الأهلي

المباراة التي جمعت بين العين وشباب الأهلي على استاد هزاع بن زايد في الدوري موسم 2016 ـ 2017 كانت ثاني أكثر مباراة في تاريخ دوري المحترفين تشهد توقيع عقوبات وغرامات مالية كبيرة على الفريقين ولاعبيهما، بإجمالي 440 ألف درهم بسبب أحداث مؤسفة شهدتها أيضاً على غرار الكلاسيكو الأخير.

العقوبات طالت عدداً من لاعبي شباب الأهلي والعين وكذلك أنديتهم نتيجة لحالات الاستفزاز التي قام بها اللاعبون، وكذلك قيام ماجد ناصر حارس شباب الأهلي بنطح كايو لوكاس لاعب العين خلال اللقاء، إذ جاءت القرارات بإيقاف ماجد ناصر 3 مباريات غير شاملة عقوبة الطرد وتغريمه مبلغ 200 ألف درهم، وإيقاف محمد عبد الرحمن لاعب العين 3 مباريات وتغريمه 50 ألف درهم، وإيقاف كل من خميس إسماعيل وسالمين خميس لاعبي شباب الأهلي 3 مباريات وتغريمهما 40 ألف درهم لكل منهما، فيما تم تغريم نادي العين 100 ألف درهم بسبب سلوك بعض جماهيره، وكذلك 10 آلاف درهم بحق شباب الأهلي بسبب جماهيره.

الجزيرة والوحدة

أما ثالث أكثر المباريات في تاريخ دوري المحترفين والتي تصدر على خلفية أحداثها لجنة الانضباط عقوبات هائلة، كانت مباراة الوحدة والجزيرة في موسم 2016 ـ 2017 التي انتهت لمصلحة الجزيرة 5 ـ 1 ولعب خلالها الوحدة بتسعة لاعبين.

وبلغ إجمالي العقوبات المالية الموقعة على الفريقين واللاعبين في تلك المباراة 275 ألف درهم، بواقع 100 ألف درهم غرامة على أحمد الرميثي رئيس شركة الكرة القدم بالوحدة حينها، وتغريم نادي الوحدة 100 ألف درهم لسلوك الجماهير، و10 آلاف درهم للاعب الفريق سلطان الغافري، والمجري جوجاك 30 ألف درهم، كما غرمت مدرب الفريق حينها المكسيكي خافيير أغيري 5 آلاف درهم، فيما تم تغريم الجزيرة 30 ألف درهم لسلوك جماهيره.

الشارقة والعين

مباراة الشارقة والعين التي جمعت بين الفريقين في الجولة 13 الموسم الحالي في شهر يناير الماضي، شهدت أيضاً عقوبات كبيرة في مباراة واحدة بلغت 180 ألف درهم على الناديين، إذ غرمت لجنة الانضباط نادي الشارقة 100 ألف درهم لقيام جماهيره بأعمال مسيئة أثناء وبعد المباراة، وغرامة مالية قدرها 80 ألف درهم على نادي العين للسبب نفسه.

طباعة Email