بعد قرار نقل مباراة العراق إلى الرياض

تحضيرات قوية لأبيض الإمارات استعدادا لمواجهة أسود الرافدين

ت + ت - الحجم الطبيعي

يُواصل منتخبنا الوطني تدريباته اليومية، على الملعب الفرعي لنادي النصر، بمعسكره المغلق والمقام بدبي، بمشاركة جميع اللاعبين، وذلك استعدادًا للمواجهة المرتقبة، أمام شقيقه العراقي، يوم 24 الجاري، ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال 2022، لحساب المجموعة الأولى، التي يحل فيها منتخبنا، بالترتيب الثالث بـ9 نقاط.

وكان الاتحادان الآسيوي والدولي قد قررا نقل مباراة منتخبنا أمام العراق، يوم الخميس المقبل، لتقام على ستاد الملك فهد الدولي بالرياض، بدلا من ستاد المدينة الدولي في بغداد، فيما ستغادر بعثة المنتخب إلى العاصمة السعودية الثلاثاء المقبل. 

وشهدت تدريبات الأبيض، مساء أول من أمس، حضورا لافتا من جانب عدد من أعضاء مجلس الإدارة، يتقدمهم عبد الله ناصر الجنيبي، النائب الأول لرئيس المجلس ورئيس رابطة المحترفين الإماراتية، إلى جانب حميد أحمد الطاير رئيس لجنة المنتخبات الوطنية والشؤون الفنية ، وأحمد يوسف بن درويش وهشام محمد الزرعوني ، كما حضر أعضاء لجنة المنتخبات .

وتتواصل تدريبات المنتخب وسط اهتمام كبير من أفراد الجهازين الفني والإداري بكافة التفاصيل، حيث تقام التدريبات صباحا في صالة الجيم، كما يحرص جهاز الأبيض على عقد اجتماع فني باللاعبين بشكل يومي، لشرح كل ما يتعلق بالجوانب الفنية والخططية والتكتيكية، فيما تكون الفترة المسائية للتدريبات التكتيكية والبدنية، والتي يحرص خلالها الأرجنتيني رودولفو أروابارينا مدرب منتخبنا الوطني على تنفيذ الجمل التكتيكية، والتركيز على الجوانب البدنية والخططية، والتحرك في الملعب بكرة وبدون كرة، مع الاهتمام بخطوط اللعب الثلاثة، والمطلوب من كل مركز، ومهام جميع اللاعبين.

ويؤدي لاعبو المنتخب التدريبات وسط معنويات عالية، ووفق التزام كبير بالتعليمات، حيث تتم التحضيرات بصورة إيجابية، وبمشاركة جميع اللاعبين بالقائمة، بعدما أشعل الجهاز الفني روح التنافس بين اللاعبين، لحجز مكان في التشكيلة الأساسية، وهو ما يصب في صالح المنتخب الوطني.

وقد عمد الجهاز الفني إلى زيادة الانسجام بين جميع عناصر المنتخب، ومزيد من التفاهم في نقل الكرات من الحالة الدفاعية إلى الهجومية والعكس، بالإضافة للحلول الفردية والهجومية، خاصةً في اللمسة الأخيرة لمنتخبنا.

طباعة Email