«الإمبراطور» يتسلم جائزة نادي القرن

ت + ت - الحجم الطبيعي

تسلم نادي الوصل، جائزة نادي القرن الـ 20 في دولة الإمارات، والتي توج بها، بعد اختياره من قبل الاتحاد الدولي للتأريخ والإحصاء لكرة القدم «IFFHS»، وذلك خلال فعالية «ملتقى الأسرة الوصلاوية»، والتي نظمها النادي، للاحتفاء بنجوم الفريق القدامى، ومناقشة مستقبل النادي.

وحضر الملتقى لفيف من أعضاء مجالس إدارة سابقين، ومسؤولون من الاتحاد الدولي للتأريخ والإحصاء لكرة القدم، وعدد من نجوم الكرة والضيوف، وضمت قائمة الحضور كلاً من أعضاء لجنة إدارة نادي الوصل، برئاسة أحمد محمد سيف بن شعفار، وعدداً من أعضاء اللجنة، وهم وليد محمد الشيباني، حريز بن حريز المر، إبراهيم سلطان الحداد، وماجد عبيد الله.

كما ضم الحضور، عبد الله حارب ، وضيوف وأعضاء ورؤساء مجلس إدارة سابقين ولاعبين بالنادي، وهم خميس سالم، عبد الله حارب الفلاحي، مروان بن بيات، جعفر عبد الله الفردان، راشد هاشم بن راشد، ماجد سلطان الفلاسي، عبد الله لوتاه، سعيد حارب، حسن طالب المري، عادل أنس، حسين الشيباني، منذر علي، علي عيسى الفلاسي، محمد عمر، جاسم بلال، عمر سلطان المسماري، فهد عبد الرحمن، فاروق عبد الرحمن، محمد عبيد، لطفي مسعود، وخلفان عبد الله.

إنجازات تاريخية

حظي الملتقى برعاية اللجنة الانتقالية لنادي الوصل، برئاسة أحمد بن شعفار، وتم خلاله التطرق إلى العديد من القضايا، التي ترتبط بمستقبل النادي، وترابط عائلة الوصل بمختلف أجيالها، وتسلم الجائزة، التي أعلن عن فوز الوصل بها عام 2009، نظراً لإنجازاته الدولية والمحلية خلال الفترة من عام 1974 إلى 1999، وتمثلت في تحقيق 6 بطولات دوري، والمحافظة على تواجده بين المركز الأول، والثاني على مدى 11 موسماً متتالياً، وتحقيق الميدالية البرونزية في دوري أبطال آسيا عام 1993، بعد فوزه على طوكيو فيردي (يوميوري سابقاً) 4 - 3.

ومن جهته، أعرب أحمد بن شعفار عن سعادته بالحدث التاريخي، الذي لا يتكرر كثيراً، قائلاً: «الجائزة تؤكد عراقة الوصل، ليس محلياً فقط، بل عربياً ودولياً أيضاً، وتضع الوصل في مصاف الأندية القليلة على مستوى العالم، التي حظيت بهذا الشرف، وهي نتاج جهود الأجيال السابقة من مجالس إدارة ولاعبين، وتواجدهم في الملتقى رسالة شكر لهم، وتأكيد على روح العائلة الوصلاوية، والجميع يعمل ليل نهار، من أجل عودة الوصل إلى مكانته الطبيعية على منصات التتويج، وتسطير تاريخ جديد، يضاف إلى رصيد إنجازات هذا الصرح العظيم».

معايير دقيقة

بدوره، أكد روبرت لاي، نائب رئيس الاتحاد الدولي للتأريخ والإحصاء لكرة القدم أن جائزة نادي القرن، تُمنح وفق معايير دقيقة للغاية، يقوم بها متخصصون في هذا المجال، وأضاف: إن الوصل استحق هذا اللقب عن جدارة واستحقاق، قائلاً: «قلة هم من حصلوا على هذا اللقب، لذا من حق جماهير الوصل أن تفخر بهذا الإنجاز».

في حين قال عبد الله حارب الفلاحي رئيس مجلس إدارة نادي الوصل السابق: «الجائزة تكريم لعمل وجهود مجالس إدارات سابقة للنادي، ولاعبين خدموا قلعة «الإمبراطور»، والكرة الإماراتية، والوصل كان وسيبقى دائماً ركيزة أساسية للكرة الإماراتية»، بينما بارك محمد عمر لاعب الوصل السابق، لجماهير الوصل الحصول على جائزة نادي القرن.

طباعة Email