بمشاركة 400 من رواد وصناع القرار

انطلاق قمة القيادات الرياضية العالمية بأبوظبي غداً

ت + ت - الحجم الطبيعي

 تنطلق يوم غد الأربعاء أعمال قمة القيادات الرياضية العالمية، التي ينظمها مجلس أبوظبي الرياضي بمركز المؤتمرات بحلبة مرسى باس على مدار يومين، وتقام خلالها 12 جلسة بواقع 6 جلسات في كل يوم.

وتناقش أعمال القمة بنسختها الرابعة والتي تشهد مشاركة 400 من قادة الرياضة العالميين، أبرز مستجدات صناعة الرياضة العالمية من خلال أربعة محاور رئيسية وهي: القيادة، والتكنولوجيا، والإبداع والخبرة.

وتهدف استضافة القمة إلى معرفة التحديات والفرص، ولقاء القادة الرياضيين ببعضهم البعض في مكان واحد، للاستفادة من الخبرات، وتحويل الأفكار والآراء والمبادرات إلى واقع ملموس، إلى جانب تبادل وجهات النظر والرؤى حول آليات تطور الرياضة وأين تكمن الفرص.

وتأتي القمة ضمن خطط مجلس أبوظبي الرياضي ومساعيه الدؤوبة لترسيخ مكانة أبوظبي كوجهة رائدة للفعاليات الرياضية العالمية، حيث تهدف لمناقشة كل ما هو جديد في قطاع الرياضة، كما تعتبر فرصة مهمة لتبادل الخبرات والتجارب العالمية.

ويبدأ برنامج اليوم الأول من أعمال القمة بفتح باب التسجيل وتسليم تصاريح المشاركة والحضور، ومن ثم تنطلق أعمال القمة بالجلسة الافتتاحية بعنوان /نظرة على عالم الرياضة أواخر عام 2021 وبداية عام 2022، كيف ازدهرت الرياضة في أبوظبي ومنطقة الشرق الأوسط؟/ ويتحدث خلالها عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وجيمي ورل مؤسس ورئيس "ليدرز" ، وتليها الجلسة الثانية عن /تسويق كرة القدم في العصر الجديد/ ويتحدث فيها كل من : أدريان فيلبي، المدير التجاري لنادي سلتيك الأسكتلندي، ونافين سينغ المدير التجاري لاتحاد كرة القدم الإنجليزي ، وخالد بدر الرئيس التنفيذي للعمليات لنادي بيراميدز المصري، وتتناول محاور الجلسة فتح مصادر جديدة للإيرادات، وبناء نموذج عمل مستدام لكرة القدم للسيدات، والشراكات المراد توقيعها.

وتبدأ أعمال الجلسة الثالثة بعنوان "كيف تتعامل الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية مع الأسواق الدولية؟ ويتحدث خلالها ميليسا بروكتور مدير التسويق لنادي أتلانتا هوكس لكرة السلة، في محاور : فرق الولايات المتحدة الأمريكية تتخطى الحدود الجغرافية التقليدية - وتوفير الموارد والاستثمار في الاستراتيجية العالمية، والعمل مع أصحاب المصلحة الرئيسيين بطريقة مشتركة، فيما تقام الجلسة الرابعة بعنوان /كيفية مزج استضافة الأحداث واقعياً ورقمياً/ ، ويتحدث خلالها أليكس روبيرتسون، رئيس التسويق في الاتحاد للطيران وجون ليكريش، الرئيس التنفيذي لفلاش للترفيه في محاور نماذج تجهيز المنشآت والفعاليات بعد الجائحة ، وتجارب شخصية عبر الإنترنت للمشاركة والإلهام، و مستقبل الرياضة والضيافة الترفيهية.

وتتضمن الجلسة الخامسة لليوم الأول حلقة نقاشية تحت عنوان /تطوير كرة القدم حول العالم/، ويتحدث خلالها جيمس جونسون، المدير التنفيذي للاتحاد الأسترالي لكرة القدم، و لورا جورجس الأمين العام للاتحاد الفرنسي لكرة القدم، وروبي فاولر نجم كرة قدم سابق في المنتخب الإنجليزي ونادي ليفربول الإنجليزي بمحاور: تنظيم اللعبة في مناطق مختلفة، ومن المشاركة إلى الاحتراف ، والمحافظة على التقاليد مع البقاء في المقدمة.

وتختتم أعمال اليوم الأول بالجلسة السادسة تحت عنوان /إطلاق العنان لرياضة المرأة/، وتتحدث خلالها: كندة إبراهيم مديرة المحتوى العالمي للشركاء في الشرق الأوسط وتركيا /تويتر/، وبيني بونسو مديرة المحتوى اليومي /القناة الأولمبية/ وذلك في محاور: استراتيجيات لبناء قنوات إعلامية لرياضة المرأة – تثقيف الجماهير حول رياضة المرأة – بناء الشراكات وزيادة التفاعل.

ويتضمن برنامج اليوم الثاني لأعمال قمة القيادات الرياضية العالمية عدة جلسات وحلقات نقاشية، حيث تنطلق بالجلسة الأولى تحت عنوان /دراسة الأشكال المختلفة للعبة الكريكيت/، ويتحدث خلالها : السير اليستير كوك لاعب الكريكيت الإنجليزي ونادي مقاطعة إسيكس للكريكيت، وتوم بانتون لاعب الكريكيت الإنجليزي وفريق سمريست للكريكيت ، وتشمل محاور الجلسة : حماية لعبة الكريكيت في عالم متغير – الإيجابيات والسلبيات والمتغيرات - كيف يتكيف اللاعبون والمدربون والمشجعون، ومن ثم تليها الجلسة الثانية تحت عنوان /مستقبل الاستثمار في لعبة الجولف/ وتتضمن محاور الجلسة جولة الجولف وتمويله الضخم - التعايش مع أجندة بطولات مزدحمة - صقل المنتج للجماهير واللاعبين والشركاء.

ويتحدث خلالها الكساندرا أرماس، المدير التنفيذي للجولة الأوروبية للسيدات، فيل كوتون، شركة اليفيت للرياضة ، خالد مبارك الشامسي، الأمين العام للاتحاد الإماراتي للجولف ، فيما تبدأ أعمال الجلسة الثالثة تحت عنوان /قصة الشراكة بين الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية ودائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي/ ويتحدث خلالها: رالف ريفيرا المدير العام للرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية في أوروبا والشرق الأوسط، وفاطمة البلوشي، مديرة إدارة الفعاليات بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، وتتضمن محاور الجلسة بناء نماذج تجارية فريدة من نوعها في الأسواق العالمية - الشراكات المحلية وأهميتها - إيجاد وتنمية المشجعين في جميع أنحاء العالم.

وتتواصل أعمال القمة بالجلسة الرابعة بعنوان /أهمية الاتحادات الدولية الرياضية/ ، ويتحدث خلالها: جوانا كوتس، رئيسة تنفيذية من ذوات الخبرة، وناشطة في مجال رياضة المرأة، وجوردي بيرتوميو، مدير تنفيذي الدوري الأوروبي، وماريسول كاسادو، رئيسة الاتحاد الدولي للترايثلون، وتتضمن محاور الجلسة: تحقيق التوازن بين النخبة ومختلف فئات المجتمع - الاستماع الى رغبات المشجعين - أهمية الألعاب الأولمبية، الآن وفي المستقبل.

وتتناول الجلسة الخامسة حلقة نقاشية حول /المشاركة والتمكين: وجهات نظر عالمية حول تكوين روابط قوية مع المشجعين/، ويتحدث خلالها : جورج ايفازوجلو، من الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية، وسيف راشد النعيمي الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات، وبيني بونسو مدير المحتوى اليومي في القناة الأولمبية، و تتناول محاور : كيف تحول المشجعين العاديين إلى متفانين؟ - العمل مع الشركاء لتعزيز علاقات المشجعين - التنافس على جذب الاهتمام في ظل تشبع الأسواق العالمية.

وتصل أعمال القمة للجلسة السادسة والختامية بعد غد الخميس التي ستعقد تحت عنوان /سد الفجوة بين لاعبات النخبة وممارسات الرياضة من المجتمع/، وتتحدث خلالها: الدكتورة أمنيات الهاجري عضو مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، ولورا جورجس لاعبة المنتخب الفرنسي سابقاً، وجوانا كوتس، رئيسة تنفيذية من ذوات الخبرة، وناشطة في مجال رياضة المرأة وتتناول الجلسة محاور: بناء إطار للمشاركة - دور الجهات الرياضية الكبرى في بناء نمط حياة صحي - التحفيز والعمل الفعلي.

كما ستشهد أعمال القمة عقد العديد من الورش التفاعلية مع محاور ومخرجات الجلسات الرئيسية، وإلى جانب ذلك يتضمن برنامج المؤتمر الإعلان عن مجموعة من الفعاليات الرياضية التي تقام خلال العام الجاري.

من جهته قال عارف حمد العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي: "نرحب بالجميع هنا في أبوظبي الوجهة الرياضية العالمية الأبرز، وتحديداً في إحدى أبرز حلبات سباقات السيارات حول العالم، متمنين طيب الإقامة للجميع في العاصمة الحبيبة، التي تواصل حضورها المتقدم في تنظيم الفعاليات الكبرى وصناعة الحقبة الجديدة في عالم الرياضة، ولا شك أن أعمال القمة ستساهم في تقديم تجارب ومخرجات مهمة في مسيرة التطورات الرياضية العالمية، بما يخدم رياضة الإمارات ويعزز شراكتها مع المؤسسات الدولية المرموقة".

وأضاف: "مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان يحرص باستمرار على البحث عن سبل التطوير، ومن هذا المنطلق جاء تنظيم قمة القيادات الرياضية العالمية التي تمثل فرصة للمشاركين للاطلاع على تجارب المتحدثين، بما في ذلك الشراكات العالمية المبرمة بين مختلف الجهات، وأبرز مستجدات المشهد الرياضي العالمي".

طباعة Email