الوصل يكرر انتصاره على شباب الأهلي ويقفز للمركز السابع

ت + ت - الحجم الطبيعي

حسم الوصل، "ديربي دبي" لصالحه أمام مضيفه شباب الأهلي مساء اليوم، بالفوز بهدفين نظيفين سجلهما غانم أحمد وعلي صالح في الدقيقتين 67 و84 من عمر مباراتهما على ملعب استاد راشد، ضمن الجولة التاسعة عشر من دوري أدنوك للمحترفين لكرة القدم.

ورفع الوصل رصيده إلى 26 نقطة، وقفز من المركز التاسع إلى السابع، بعدما كرر فوزه على "فرسان دبي" للمرة الثانية هذا الموسم، إذ سبق وفاز في لقاء الفريقين بالدور الأول بهد دون مقابل، بينما ظل شباب الأهلي في المركز الخامس بتوقف رصيده عند 30 نقطة، بعد أن تلقى خسارته الثالثة على التوالي في الدوري.   

وشكل شباب الأهلي، خطورة مبكرة عن طريق اختراقات مهدي قائدي من الجانب الأيسر، ومن إحداها مر قائدي، إلا إنه سدد كرة ضعيفة بين يدي حميد عبد الله حارس الوصل في الدقيقة 5. 

ورد قائم الوصل، تسديدة حارب سهيل في الدقيقة 14، ووصلت الكرة إلى توماس أولسن، والذي سددها بدوره، ولكن بين يدي حارس الوصل، لتضيع أولى فرص شباب الأهلي الحقيقية للتسجيل في "الديربي".

وغاب قائدي في الدقائق التالية الخالية من أي خطورة، وظهر في الدقيقة 43، بتسديدة قوية مفاجئة، وتألق حارس الوصل مجدداً في التصدي لها، ليحافظ الفريقين على نظافة شباكهما مع صافرة نهاية الشوط الأول.

 وتطور الأداء الهجومي للوصل في الشوط الثاني، وسدد اراوخو، كرة قوية من داخل منطقة الجزاء، وتصدى لها ماجد ناصر حارس شباب الأهلي في الدقيقة 49، في أولى الفرص الخطيرة لـ"الإمبراطور" في المباراة.

وتمكن غانم أحمد، من تسجيل هدف أول للوصل في الدقيقة 67، من ركلة حرة جانبية لعبها مباشرة في المرمى، إلا أن ماجد ناصر حارس شباب الأهلي، أخطأ في الإمساك بالكرة رغم سهولتها، لتمر بين يديه وترتد من القائم الأيمن إلى داخل شباكه.

ونشط شباب الأهلي بعد الهدف الوصلاوي، ووضع "الإمبراطور" تحت الضغط، ولكن نجح الوصل في تسجيل هدفاً ثانياً في الدقيقة 84، من ركلة حرة مباشرة سددها علي صالح قوية وجميلة في شباك الحارس ماجد ناصر.

طباعة Email