عبد الله حسن: ديربي العاصمة يحدد البطل

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد عبد الله حسن المحاضر في الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم أن ديربي العاصمة بين العين المتصدر برصيد 43 نقطة، ووصيفه الوحدة برصيد 39 نقطة سيكون حاسماً في صراع الصدارة، حيث إن فوز العين سيبعده عن أقرب منافسيه بـ 7 نقاط، وفي حال فوز الوحدة سيتقلص الفارق بين الفريقين إلى نقطة واحدة، ويشتعل الصراع بين الفريقين خلال باقي جولات دوري أدنوك للمحترفين، وقال: إن المنافسة على القمة انحصرت بين العين والوحدة، بعد أن اتسع الفارق في النقاط بين العين والشارقة ثالث الترتيب إلى 10 نقاط، فيما فقد «الزعيم» أغلى نقطتين بتعادله غير المتوقع مع العروبة بهدف.

وفي صراع القاع ارتفع الفارق بين الظفر والعروبة إلى 4 نقاط، وبينه والإمارات إلى 8 نقاط، وسيظل التنافس بين الثلاثي ساخناً للنجاة من شبح الهبوط، ويتوقف الحسم على المواجهات المباشرة لتلك الفرق خلال الجولات المقبلة.

تحسن المستوى

وأضاف: المستوى العام لدوري أدنوك تحسن خلال الجولة نظراً لرغبة كل فريق في تحقيق هدفه من المنافسة، سواء في القمة أو القاع، فيما يوجد 9 فرق في المنطقة الدافئة تسعى لتقديم أداء جيد يرضي طموح جماهيرها.

وعن أبرز ملاحظاته الفنية على الجولة الـ 18 قال: العين وقع ضحية طموح العروبة وعدم التهيئة الجيدة للاعبين لمثل تلك المباريات، حيث أغلق العروبة كافة المساحات والمنافذ أمام العين واعتمد علي الهجمات المرتدة، ومنها سجل هدفه، وكان من الممكن أن يخرج فائزاً بنتيجة المباراة لولا إرهاق لاعبيه في الشوط الثاني.

مهارة الوحدة

وأشار عبد الله حسن إلى أن المهارة الخاصة للاعبي الوحدة وسرعتهم في التحول من الدفاع للهجوم قادت الفريق للفوز على شباب الأهلي، الذي دفع ثمن تعدد أخطاء لاعبيه الفردية غالياً، وقال: الجزيرة نجح في التعامل الجيد من الشارقة، حيث أغلق كافة المساحات أمام لاعبيه وتأمين دفاعه بشكل جيد، واعتمد على سرعة التحول من الدفاع والهجوم في خطف هدف الفوز، وساعدته حالة التوتر الواضحة علي الشارقة، مما أفقد الفريق بعض التركيز رغم وجود فرص للتسجيل، ويعاني الشارقة من الهفوات الدفاعية للاعبيه مما يكلفه الثمن غالياً، ولعل وجود مباراة مؤجلة للجزيرة مع كلباء فرصة للجزيرة لاحتلال المركز الثالث.

روح الظفرة

وتابع: رغم الأداء الجيد لفريق خورفكان إلا أن الظفرة بروحه الجديدة بعد تغيير الجهاز الفني أسهمت في زيادة إصرار اللاعبين على تحقيق الفوز ليتقدم خطوة نحو الأمام، ولكنه لا يزال في بؤرة الصراع من أجل النجاة، فيما لا يزال خورفكان يبحث عن ذاته.

وعن مباراة الوصل مع كلباء، التي انتهت بالتعادل قال: كانت مباراة بلا طموح لأن كلا الفريقين يلعب على الأمان ولا يزال الوصل متأثراً بخروجه من الكأس، مما انعكس على أداء لاعبيه داخل الملعب، وكلباء لا يزال خارج الفورمة رغم أن الفريق يلعب بلا ضغوط.

خبرة العميد

وأشار عبد الله حسن إلى أن الخبرة لعبت دوراً مؤثراً في حسم نتيجة مباراة النصر مع الإمارات، حيث قدم الإمارات أداء طيباً في الشوط الأول ولكنه تراجع في الثاني بسبب قدرات بعض اللاعبين، ما منح النصر الأفضلية والسيطرة على اللعب وتحقيق الفوز الرباعي، وأشاد عبد الله حسن بجهد المدرب أيمن الرمادي مع فريقه الإمارات، حيث استطاع أن يعيد تنظيم الفريق واللعب وفق قدرات وإمكانات اللاعبين، ولكن الفريق لا يزال يفتقد إلى الحلول الهجومية، فيما تعتبر المباراة ليست صعبة على فريق النصر المتذبذب المستوى، ولكن هذا الفوز ربما يمنح اللاعبين ثقة إضافية لباقي الجولات المقبلة.

وفي ما يتعلق بمباراة عجمان مع بني ياس قال: هي مباراة تعدد الأخطاء الدفاعية للاعبي عجمان، ما أفقد الفريق تركيزه، ويواصل بني ياس صحوته، التي بدأت من الدور الثاني، حيث أدى الفريق مباراة قوية وبدا ذلك في استغلال قوته الهجومية بشكل جيد.

طباعة Email