أول رباعية للظفرة منذ 2020

الإدريسي ينجح في الاختبار الأول مع «الفارس»

ت + ت - الحجم الطبيعي

للمرة الأولى منذ 10 مباريات متتالية يتمكن الظفرة من تحقيق الفوز والعودة لسكة الانتصارات بعد سلسلة من النتائج المخيبة التي وضعت الفريق في موقف المهددين بتوديع دوري أدنوك للمحترفين.

ونجح المغربي بدر الدين الإدريسي في الاختبار الأول له مع «الفارس» بعد أيام قليلة من توليه المهمة خلفاً للبرازيلي روجيرو ميكالي الذي أقيل من منصبه، ليحدث التغيير في الإدارة الفنية النتيجة المرجوة وينتفض الفريق بالفوز برباعية على حساب خورفكان حصد بها ثلاث نقاط غالية وثمينة في صراعه على البقاء.

الرباعية في شباك النسور هي الأولى لفارس الظفرة التي يتمكن فيها من هز شباك منافسه 4 مرات منذ فترة طويلة، إذ كانت آخر مرة استطاع فيها الظفرة تسجيل 4 أهداف في مباراة واحدة في الجولة الأولى من الدوري موسم 2020-2021، وتحديداً في 16 أكتوبر 2020 عندما فاز على عجمان بنفس النتيجة 4-1.

ولعبت العوامل النفسية دوراً كبيراً بالتأكيد في فوز الظفرة العريض على خورفكان، ليقدم الفريق أفضل مباراة له هذا الموسم الذي حقق خلاله الانتصار في 3 مباريات فقط، منها مباراة بفوز اعتباري على حساب الإمارات في بداية المسابقة.

وأشاد بدر الدين الإدريسي مدرب الظفرة بأداء لاعبيه والروح القتالية التي ظهروا عليها خلال المباراة، مؤكداً أن الانضباط والرغبة في الخروج من المأزق الصعب الذي يواجه الفريق ساهم كثيراً في ظهور الفريق بهذا الشكل المغاير وقاد الفريق نحو الفوز.

وقال: «أشكر اللاعبين على المجهود الذي بذلوه طوال المباراة التي جاءت صعبة للغاية، والروح القتالية التي لعبوا بها، وساهمت بشكل كبير في تحقيق الانتصار، والفريق كان في أمس الحاجة لنقاط المباراة لتعديل وضعه والحصول على دفعة معنوية للمرحلة المقبلة».

وأضاف أن الظفرة يسعى لمواصلة انتفاضته والاستمرار بنفس الأداء القوي في المباريات المتبقية من الموسم، مشيراً إلى أن التركيز الأكبر على تحقيق نتائج إيجابية من أجل الهروب من منطقة الخطر وإنهاء الموسم في المنطقة الدافئة.

من جهته أبدى الأرجنتيني المخضرم جابرييل كالديرون مدرب خورفكان استياءه من أداء فريقه، مؤكداً أنه فوجئ بذلك المستوى الذي ظهر عليه، رغم أنه قادم من فوز برباعية على النصر في الجولة الماضية.

وقال: «رأيت فريقاً مختلفاً تماماً عما كان عليه في مواجهة النصر، ومندهش مما حدث خلال المباراة، فقد فوجئت بمستوى الفريق الضعيف أمام الظفرة، ولم نتمكن من فرض أسلوبنا أو هز شباك المنافس سوى في مناسبة وحيدة».

وأضاف: «أنتظر ردة فعل قوية من جانب اللاعبين في المباريات القادمة بعد تلك الخسارة، ولدي ثقة في أن الفريق قادر على تجاوزها في أسرع وقت».

طباعة Email