الوحدة وشباب الأهلي.. الحوار الرابع

ت + ت - الحجم الطبيعي

تتجدد المواجهة بين الوحدة وشباب الأهلي في الحوار الرابع بين الفريقين بالموسم الحالي، والثالث على التوالي خلال أسبوع، عندما يلتقيان في السادسة إلا ربعاً مساء الثلاثاء باستاد آل نهيان في إياب نصف نهائي كأس رابطة المحترفين، وانتهى لقاء الذهاب بفوز شباب الأهلي بهدف نظيف، ويسعى الوحدة إلى تعويض فارق الهدف فيما يملك «فرسان دبي»، الأفضلية ويحتاج إلى الفوز أو التعادل للتأهل للنهائي.

وكان الفريقان لعبا معاً مرتين في الدوري، حيث تعادلا في الدور الأول سلبياً، وفاز الوحدة في مباراة الدور الثاني بثلاثة أهداف مقابل هدف قبل أيام قليلة.

 ويلعب «العنابي» بطموح مواصلة انتصاراته ونتائجه الإيجابية والتأهل للمباراة النهائية باعتباره الفريق الوحيد هذا الموسم الذي يملك فرصة المنافسة على الألقاب الثلاثة؛ دوري أدنوك للمحترفين وكأس الرابطة وكأس صاحب السمو رئيس الدولة، بعد تأهله للنهائي. ويأمل شباب الأهلي، الحصول على بطاقة التأهل للمباراة النهائية لبطولته المفضلة التي ينفرد بصدارة قائمة الأندية الأكثر فوزاً بها بخمسة ألقاب.

ومن المنتظر أن يلجأ الفرنسي غريغوري مدرب الوحدة إلى منح اللاعبين الأساسيين راحة مثلما حدث في مباراة الذهاب، نظراً لضغط المباريات ولمنح اللاعبين الفرصة قبل المواجهة المرتقبة بعد 4 أيام أمام العين في الدوري.

وسبق أن التقى الفريقان في 9 مواجهات سابقة في كأس الرابطة، حقق شباب الأهلي الفوز 4 مرات، مقابل 3 مرات للوحدة، وتعادلا مرة واحدة، بينما توج الوحدة بلقب البطولة مرتين، فيما يعد شباب الأهلي الأكثر تتويجاً باللقب بـ 5 ألقاب.

 

هدف

وأكد غريغوري أن فريقه مطالب بالانتصار وتسجيل أكثر من هدف للتأهل للنهائي بعد مواجهة الذهاب قبل عدة أيام، مؤكداً أن الفريق سيبذل قصارى جهده لتحقيق ذلك الهدف، وقال: لو سألت أي شخص عن الأولوية بين بطولتي الدوري وكأس الرابطة سيكون الاختيار للدوري، وقد لعبنا ضد نفس المنافس مرتين على التوالي في بطولتين مختلفتين، وكان يتوجب علينا إراحة الأساسيين في المباراة التي تليها في الدوري، والمباراة في غاية الأهمية بغض النظر عن الأسماء التي ستشارك، وسنذهب لنقاتل لنيل بطاقة التأهل للمباراة النهائية للكأس والإصرار والعزيمة للتأهل لن تتغير بتغير الأسماء.

حظوظ

 وقال مهدي علي مدرب شباب الأهلي المباراة مهمة لنا، كونها البطولة الوحيدة التي لدينا حظوظ فيها، ونحن نمتلك أفضلية الفوز في الذهاب على ملعبنا، وعلينا طي ملف المباراة السابقة في الدوري أمام الوحدة، والتركيز على الخروج ببطاقة التأهل إلى نهائي الكأس، ونسعى إلى الاستمرار على المستوى الذي قدمه الفريق في الدوري، رغم النتيجة السلبية في الجولة الماضية.

وأردف: الفريق قدم مستوى جيداً، ولم نكن موفقين في النتيجة، بالخسارة من الوحدة 1-3، في الجولة الماضية من دوري أدنوك للمحترفين، وعلينا التفكير في القادم، لأن القادم بأيدينا، أما ما حدث في آخر مباراة فلا نستطيع تغييره».

ومن جانبه، قال بدر ناصر لاعب شباب الأهلي: «مباراتنا أمام الوحدة مهمة لنا كلاعبين، بعدما تجاوزنا مرحلة خسارة مباراتنا أمامه في الدوري، نعلم تماماً أهمية لقاء الوحدة، كونها في نصف نهائي كأس رابطة المحترفين، والتي تختلف عن مباريات الدوري، وتركيزنا وتفكيرنا في مباراة اليوم، ونأمل في تقديم مباراة قوية، والتأهل لنهائي الكأس.

طباعة Email