شباب الأهلي والوحدة.. قمة جديدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

يستضيف شباب الأهلي، نظيره الوحدة، في الخامسة و45 دقيقة من مساء الجمعة، باستاد راشد بدبي، في الجولة 18 من دوري أدنوك للمحترفين، في قمة جديدة، بعد لقاء الفريقين في ذهاب كأس رابطة المحترفين، والتي شهدت تفوق الأهلي بهدف دون مقابل، يوم الثلاثاء الماضي، فيما يلتقي الفريقان مجدداً في مواجهة ثالثة 8 الجاري، باستاد آل نهيان، في إياب الكأس.

ولم يحصل أي من الفريقين على راحة بعد نهاية مباراة الكأس، نظراً لضيق الوقت، وبرنامج المباريات المضغوط هذا الموسم، ويسعى «فرسان دبي»، إلى فوز جديد، والبقاء ضمن المربع الذهبي للدوري، وتعويض خسارة الجولة الماضية بالدوري من الشارقة، بهدف دون مقابل، ويدخل المباراة محتلاً المركز الرابع برصيد 30 نقطة، وفي المقابل، يسعى«العنابي» إلى الفوز، الذي لا بديل عنه، للاستمرار في سباق المنافسة على الدرع، في ظل فارق النقاط الست مع العين المتصدر.

ويدخل الوحدة «36 نقطة»، المباراة بشكل مختلف، بعدما أراح المدير الفني غريغوري العناصر الأساسية، ودفع بمجموعة من اللاعبين البدلاء والشباب، إذ من المنتظر أن تعود التشكيلة الأساسية للفريق في المواجهة، باستثناء استمرار غياب الثلاثي لوكاس بيمنتا وعلاء زهير وخميس إسماعيل.

 وسبق للفريقين اللقاء في 25 مواجهة في دوري المحترفين، ويتفوق شباب الأهلي بـ 10 انتصارات، مقابل 5 للوحدة، فيما تعادل الفريقان في 10 مباريات، وسجل شباب الأهلي 45 هدفاً، مقابل 31 هدفاً للوحدة.

 صعوبة

أكد مهدي علي مدرب شباب الأهلي، أن مباراة فريقه مع الوحدة صعبة على الفريقين، وقال: سندفع بالأكثر جاهزية في اللقاء، ونتعامل مع المباريات المضغوطة طبقاً لظروفها.

واعترف الفرنسي غريغوري مدرب الوحدة، بأن الأولوية للفريق، هي بطولة الدوري، مشيراً إلى منح الراحة للعناصر الأساسية التي لعبت مواجهة شباب الأهلي في كأس رابطة المحترفين.

وقال: نعطي الأولوية للبطولة الأهم، وأؤكد دائماً أن جميع لاعبي الفريق يمتلكون إمكانات كبيرة، وعندما دفعت بالشباب، كنت على ثقة بأنهم سيقدمون أداء كبيراً.

وأكد أن مباراتي شباب الأهلي والعين في الجولتين 18 و19، ستحددان مصير الوحدة في المنافسة على اللقب، مشيراً إلى أن نتيجة المباراتين في غاية الأهمية، وأي نتيجة غير الفوز، قد تبعد الفريق كثيراً عن المنافسة.

طباعة Email