فهد خميس لـ «البيان الرياضي» : محبة الناس تعجل بشفائي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد فهد خميس نجمم المنتخب الوطني ونادي الوصل الأسبق أن محبة الناس ودعاءهم تعجل بشفائه من الوعكة الصحية التي تعرض لها خلال الأيام الماضية، وقال إنني أطمئن الجميع على صحتي فهي في تحسن والحمد لله وخلال أيام سوف أغادر العناية المركزة، ولكن سأظل تحت الملاحظة الطبية إلى أن يسمح لي الأطباء بمغادرة المستشفى.

وقال أسطورة الكرة الإماراتية فهد خميس في تصريح خاص لـ (البيان الرياضي) الذي قام بزيارته للاطمئنان عليه، أتوجه بالشكر إلى كبار المسؤولين الذين أحاطوني برعايتهم ودعمهم منذ اللحظة الأولى لمرضي،  ما كان له الأثر الكبير في ارتفاع معنوياتي، وإلى كل من تفضل بزيارتي من زملائي اللاعبين السابقين وأسرة نادي الوصل، وإلى كل الجماهير المحبة للرياضة بمختلف ميولها والذين أحاطوني بحبهم ودعواتهم وإلى كل من يساهم في شفائي بالمستشفى الذي أعالج به.  

وقال فهد خميس إنني أطمئن الجميع بأن حالتي في تحسن مستمر، بفضل الله ودعوات المحبين. 

ويعد فهد خميس من أبرز اللاعبين في تاريخ الكرة الإماراتية والخليجية وأحد الهدافين التاريخيين للدوري بـ175 هدفاً ، وشارك فهد خميس مع المنتخب الإماراتي في 4 نسخ من كأس الخليج، من 1982 إلى 1990، لكن لم يحالفه التوفيق في الفوز باللقب، كما شارك في كأس العالم 1990 في إيطاليا وتوج مع الوصل بلقب الدوري 6 مرات..

وهو ثاني أفضل هدافي الإمارات في كأس الخليج برصيد 10 أهداف، جاءت خلال الفترة من 1982 إلى 1990، في شباك منتخبات عمان والعراق والسعودية وقطر والبحرين، وتوج هدافاً لكأس الخليج الثامنة عام 1986 برصيد 6 أهداف.

طباعة Email