راشد بن حميد: «مونديال الأندية» أكد ثقة شعوب العالم في الإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعرب الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اللجنة العليا المنظمة لبطولة كأس العالم للأندية «الإمارات 2021»، رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم، عن سعادته بما تحقق من نجاحات في النسخة الخامسة التي استضافتها العاصمة أبوظبي، في تاريخ كأس العالم للأندية، والتي تحمل الرقم 18 في مسيرة المونديال.

وقال الشيخ راشد بن حميد النعيمي: حضر الجمهور من كل مكان في العالم لمتابعة البطولة، وذلك يؤكد بوضوح على ثقة كل الشعوب في دولة الإمارات، البطولة تركت بصمة عالمية وأبهرت العالم وحققت نجاحاً استثنائياً لمسناه منذ اليوم الأول، في التنظيم والحضور الجماهيري والمستوى الفني للفرق المشاركة، مما يؤكد أننا أمام نسخة مختلفة في مسيرة المونديال.

وقال رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم: «نهدي هذا النجاح لقيادتنا الرشيدة وإلى كل من ساهم في تحقيق هذا النجاح من مختلف الدوائر المعنية التي ساهمت في هذا الإبهار اللافت».

وأشار الشيخ راشد بن حميد النعيمي إلى أن الجميع يشهد لأبوظبي بالتميز في التنظيم وخصوصاً هذه النسخة، وأن البطولة محظوظة بأبوظبي، كما تقدم رئيس اللجنة العليا المنظمة بالتهنئة إلى نادي تشيلسي الإنجليزي بمناسبة فوزه بلقب البطولة، وأشاد بأداء بالميراس البرازيلي والأهلي المصري أصحاب المركزين الثاني والثالث.

تشجيع مثالي

وأضاف رئيس اتحاد الكرة: الحضور الجماهيري والتشجيع المثالي والالتزام بالإجراءات الوقائية، كان أفضل ما تحقق في البطولة، ولهذا استحقت النسخة إشادة مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، مشدداً على أن الإمارات قادرة دائماً علي تقديم كل ما هو جديد، وإبهار العالم بتنظيم مثالي.

وأشاد بالسلوك الجماهيري والتنظيم، مؤكداً أن الجماهير هي العنصر الفعّال في نجاح الأحداث الكبرى، خصوصاً وأن البطولة تقام وفق أعلى المعايير العالمية إزاء الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا، مؤكداً أن الإمارات أثبتت أن لديها البروتوكول الأنسب للتعامل بالشكل الأمثل مع كل الظروف المحيطة بالفيروس، وبما يضمن للجمهور واللاعبين أن يعيشوا تجربة رائعة في أجواء مناسبة وآمنة.

وأبدى الشيخ راشد بن حميد النعيمي سعادته بالمظهر العام والتجهيزات والاستعدادات في ملعبي آل نهيان ومحمد بن زايد، مؤكداً أن اللجنة المنظمة وجميع فرق العمل قاموا بدور كبير في التحضيرات وعلى مدار أيام البطولة، من أجل أن تخرج الاستضافة للنسخة الخامسة من البطولة الكبرى بهذه الصورة الرائعة، وتابع: هذا الأمر ليس بغريب على الإمارات، حيث سبق للعاصمة أن تركت بصمتها على تلك البطولة بالتحديد، من خلال استضافة 4 نسخ، حققت جميعها نجاحاً مبهراً، ما شجع الاتحاد الدولي لكرة القدم على منح أبوظبي حق التنظيم مجدداً، وساهم في زيادة التفاهم والتعاون من جانبنا مع «فيفا». وأضاف رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم قائلاً: تم الاتفاق مع كل من الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم على تنظيم بطولات إقليمية ودولية في الإمارات خلال الفترة المقبلة، نعمل على ذلك بفضل دعم كل المؤسسات في الدولة التي لها الدور الكبير في نجاح وتطور هذه الرياضة في الدولة والمنطقة.

دليل نجاح

وقال رئيس اللجنة العليا المنظمة: هناك أعداد كبيرة من الجماهير حضرت خصيصاً للدولة لمتابعة البطولة رغم بعد المسافات، وهو ما يعد دليلاً على نجاح التنظيم، لقد شاهدنا وصول أعداد هائلة من جماهير بالميراس البرازيلي ومونتيري المكسيكي، وكذلك الأهلي المصري والهلال السعودي وتشيلسي الإنجليزي، الأمر الذي يعكس ثقة كل الشعوب في دولة الإمارات، أرض الخير والتي تفتح دائماً أبوابها للترحيب بكل زائريها.

وقال الشيخ راشد بن حميد النعيمي: حالة الزخم الناتجة عن مشاركة 3 فرق عربية ذات تاريخ وجماهيرية كبيرة، والحضور القوي وكذلك الإشادات من جانب مسؤولي الاتحاد الدولي (فيفا)، يؤكد أن البطولة تركت بصمة عالمية، وأننا سنبدأ من اليوم التفكير فيما هو قادم، مع استغلال نجاح هذا الحدث للانطلاق دائماً نحو الأمام كما هو عهد الإمارات والإماراتيين.

وتوجه رئيس اللجنة العليا بالشكر والتحية لكل فرق البطولة، متمنياً أن يكون الجميع قد حقق أهدافه، وأن يكون الجميع قد استمتع بأجواء الإمارات خصوصاً في هذا التوقيت المثالي من العام، حيث تمتلك دولتنا الحبيبة أجمل شتاء في العالم.

طباعة Email