100 ألف مشجع في 8 مباريات بعاصمة الأمان

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهدت النسخة 18 من بطولة كأس العالم للأندية الإمارات 2021 التي أقيمت بأبوظبي في الفترة من 3 حتى 12 فبراير الجاري، حضوراً جماهيرياً كبيراً، تجاوز 100 ألف مشجع في 8 مباريات، حضر عدد كبير منهم من مختلف دول العالم لمتابعة الحدث العالمي، والاستمتاع بأجمل شتاء في العالم.

وجاء التدافع الجماهيري من الداخل والخارج ليؤكد الثقة العالمية التي تحظى بها الإمارات، وأنها وجهة جاذبة لما تتميز به من إمكانات عالية وبنية تحتية عالية الجودة، إضافة إلى كونها معروفة على الصعيد العالمي بأنها بلد الأمن والأمان، وهو ما تكشفه أرقام الحضور الجماهيري رغم الالتزام بالإجراءات الاحترازية من حيث التباعد والسماح بنسبة 80 % فقط بالمدرجات باستثناء المباراة الختامية التي أقيمت بحضور 100%، ليكون إجمالي الحضور في جميع المواجهات 100572 مشجعاً.

وحققت كالعادة المباراة النهائية أعلى نسبة من الحضور، في ظل تدافع أبناء مقاطعة ساو بالو معقل بالميراس البرازيلي وأبناء لندن معقل تشيلسي الذي توج باللقب بعد فوزه 2-1، إلى العاصمة أبوظبي، مع حضور محبي الناديين من الداخل، وبلغ عدد الحضور في اللقاء 32893 مشجعاً، مع تفوق واضح لأنصار بالميراس.

أرقام

وتفصيلاً، حققت المباراة الافتتاحية التي جمعت صاحب الأرض الجزيرة وبيراي بطل تاهيتي حضوراً بلغ 4970 مشجعاً، والمباراة الثانية الأهلي المصري ومونتيري المكسيكي 9396 متفرجاً، والهلال السعودي والجزيرة 12583 مشجعاً، أمام مباراة بالميراس مع الأهلي حققت حضوراً بلغ 11902 مشجع، فيما شهدت المباراة الخامسة التي جمعت مونتيري والجزيرة نسبة ضعيفة جداً من الحضور بلغت 892 مشجعاً.

وحققت مباراة الهلال السعودي وتشيلسي الإنجليزي في مرحلة نصف النهائي ثاني أكبر حضور بلغ 19175 مشجعاً، أما مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع التي جمعت الهلال السعودي والأهلي المصري شهدت حضوراً بلغ 9008 مشجعين، والتي تأثرت باهتمام الجمهور وتركيزه على المباراة النهائية التي كانت تفصلها عنها أقل من ساعتين، حيث كان يتوقع عدداً أكبر قياساً بالشعبية الكبيرة التي يتمتع بها الفريقان.

اهتمام

وقال محمد عبد الله بن هزام الظاهري المتحدث الرسمي باسم مونديال الأندية، أمين عام اتحاد كرة القدم، إن التواجد الجماهير الكبير بمباريات مونديال الأندية دليل نجاح للبطولة، ويعكس ثقة الشعوب في الإمارات، وإيمانها بأنها ستحظى بالاهتمام مع توفر كافة وسائل الراحة.

طباعة Email